طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(35)
979

الخطبة الثالثة:

1439/10/10
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
فرضية الحج
7٬638
978
114
أما بعد فيا عباد الله اتقو الله حق التقوى. معاشر المسلمين: مع اقتراب شهر ذي الحجة، يتسارع لهفُ المسلمين وحنينهم إلى أم القرى، وما خصها الله حين جعلها مثابة للناس وأمناً. ويتطلع المسلمون إلى جنباتها الطاهرة، ويأملون في أداء هذه الفريضة، وهذا الركن الركين من أركان الإسلام. وإن الحج -إخوة الإسلام- هو تلك الرحلة الفريدة في عالم الأسفار والرحلات، ينتقل المسلم فيها بروحه وبدنه إلى البلد الأمين، لمناجاة رب العالمين، ما أروعها من رحلة وما أعظمه من منظر يأخذ الألباب، ويشد الأفئدة. إخوة الإسلام: في كل عام ترى وفود الحجيج وضيوف الرحمن يلبون نداء الله بالحج إلى بيته الأمين أقبلوا بقلوب طائعة مختارة ملبية تريد رضى ربها ومن لم يتيسر لهم الحج من المسلمين الباقين يلبون بقلوبهم ويتطلعون بأنظارهم إلى هذه البقاع التي شرفها الله ببيته الحرام. معاشر المسلمين: لقد عرَّف الله لإبراهيم مكان البيت؛ ليقيمه على التوحيد ثم يؤذن في الناس بالحج، ووعده أن يلبي الناس دعوته فيتقاطرون على البيت من كل فج رجالاً يسعون على أقدامهم وركوباً على كل ضامر جهده السير فضمر من الجهد والجوع. وما يزال وعد الله يتحقق منذ إبراهيم عليه السلام وإلى اليوم بل وإلى الغد، وما تزال أفئدة من الناس تهوي إلى البيت الحرام .....
الملفات المرفقة
845
عدد التحميل 978
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات