طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(33)
978

الخطبة الثانية:

1439/10/10
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
المبادرة إلى الحج
7٬369
1222
325
(978)

المبادرة إلى الحج

1431/11/12
الحمد لله الذي خلق كل شيءٍ فقدره تقديرًا، وأشهد أنْ لا إله إلا الله وحده لا شريك له وكفى بالله وليًّا ونصيرًا؛ وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله؛ أرسله إلى الناس كافةً بشيرًا ونذيرًا؛ وداعيًا إلى الله بإذنه وسراجًا منيرًا؛ صلى الله عليه وعلى آله وصحبه الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهَّرَهم تطهيرًا. أما بعد: أيها المسلمون: فإنَّ مما فرضه الله تعالى على عباده حجُّ بيته الحرام، وجعل ذلك من أركان الإسلام ومبانيه العظام؛ الذي لا تبرأ ذمةُ المسلم المستطيعِ إلا بالإتيانِ به، فقال تعالى: (وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنْ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْ الْعَالَمِينَ) [آل عمران: 97]؛ وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "بني الإسلام على خمسٍ: شهادةِ أنْ لا إله إلا الله وأن محمدًا رسول الله، وإقامِ الصلاة، وإيتاء الزكاةِ، وحجِّ البيتِ، وصومِ رمضان". وقد رتب الله –عز وجل- على الحجِّ الأجرَ الجزيلَ والثوابَ العظيم؛ قال -صلى الله عليه وسلم-: "العمرةُ إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاءٌ إلا الجنة". وقال -صلى الله ع .....
الملفات المرفقة
إلى الحج – العجمي
عدد التحميل 1222
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات