طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    رمضان شهر القربات والبركات - ملف علمي    ||    ثلاثون مسألة فقهية معاصرة عن الصوم    ||

ملتقى الخطباء

(202)
849

الخطبة السادسة:

1439/09/26
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطبة عيد الفطر المبارك لعام 1439هـ
23٬443
1248
153
(849)

خطبة عيد الفطر المبارك لعام 1439هـ

1439/09/26
الخطبة الأولى: الحَمدُ للهِ الَّذِي بِنِعمَتِهِ تَتِمُّ الصَّالِحَاتُ، وَهُوَ الَّذِي يَقبَلُ التَّوبَةَ عَن عِبَادِهِ وَيَعفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ، نَحمَدُهُ عَلَى مَا وَفَّقَنَا إِلَيهِ مِنَ الحَسَنَاتِ، وَنَشكُرُهُ عَلَى مَا أَولانَا مِنَ الخَيرَاتِ، وَنَشهَدُ أَنْ لا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَحدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ في الرُّبُوبِيَّةِ وَالأُلُوهِيَّةِ وَالأَسمَاءِ وَالصِّفَاتِ، شَهَادَةً نَرجُو الثَّبَاتَ عَلَيهَا في الحَيَاةِ وَعِندَ المَمَاتِ، وَنَشهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا عَبدُهُ وَرَسُولُهُ وَصَفِيُّهُ مِن جَمِيعِ البَرِيَّاتِ، أَكمَلَ اللهُ بِهِ الرِّسَالاتِ، وَبَعَثَهُ رَحمَةً لِجَمِيعِ الكَائِنَاتِ، وَأَنزَلَ عَلَيهِ آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ، مَنِ اتَّبَعَ سُنَّتَهُ فَازَ بِالجَنَّاتِ، وَمَن خَالَفَ هَديَهُ وَسَارَ وَرَاءَ الضَّلالاتِ، مُنِيَ في حَيَاتِهِ بِالضَّنكِ وَالحَسَرَاتِ، وَطُرِحَ في الآخِرَةِ في الدَّرَكَاتِ.  صَلَّى اللهُ وَسَلَّمَ عَلَيهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحبِهِ البَرَرَةِ الثِّقَاتِ، وَعَلَى أَزوَاجِهِ الطَّيِّبَاتِ الطَّاهِرَاتِ، وَمَن تَبِعَهُم بِإِحسَانٍ إِلى يَومِ الدِّينِ وَنَشرِ العِظَامِ البَالِيَاتِ. اللهُ أَكبَرُ اللهُ أَكبَرُ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللهُ وَاللهُ أَكبَرُ، اللهُ أَكبَرُ وَللهِ الحَمدُ. أَيُّهَا المُسلِمُونَ: أَمسِ كُنَّا في رَمَضَانَ، وَاليَومَ نَحنُ في عِيدِ الفِطرِ، يَومَانِ مُتَتَالِيَانِ، أَوَّلُهُمَا يَحرُمُ فِطرُهُ، وَالآخَرُ يَحرُمُ صَومُهُ، وَكُلُّ ذَلِكَ بِأَمرِ اللهِ وَرَسُولِهِ، وَمَا عَلَينَا إِلاَّ الاستِسلامُ وَالانقِيَادُ التَّامُّ، نَتَعَبَّدُ اللهَ بِالفِطرِ كَمَا تَعَبَّدنَاهُ بِالصَّومِ، وَنَ .....
الملفات المرفقة
خطبة عيد الفطر المبارك لعام 1439هـ
عدد التحميل 1248
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات