طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(98)
846

الخطبة العاشرة:

1439/09/22
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطبة عيد الفطر لعام 1432هـ
6٬846
1478
224
(846)

خطبة عيد الفطر لعام 1432هـ

1433/09/26
الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر ما قام قائم وسجد، الله أكبر ما خضع مؤمن وعبد، الله أكبر ما بحّت بالتكبير الحناجر، الله أكبر ما تعطرت بالتكبير المنابر، الله أكبر ما بكى باكٍ وناح، الله أكبر ما طلع فجر ولاح، الله أكبر ما اجتمعت القلوب في هذا الصباح. الحمد لله الذي أعاننا على إكمال العِدَّة، وأمدنا بالأسباب والعُدَّة، أحمده على نِعَمِه الغزار، ومننه الكثار، أحمده ما تعاقب الليل والنهار، وأشكره ما ذكره الصالحون الأبرار. معاشر الأخيار: قد تعبّر الجوارح أحيانًا أفضل من البيان، وقد يختزل الفؤاد من معاني الشكر ما يعجز عن الإفصاح به اللسان، وإننا إذ نقف في هذا الصباح الأغر لا نملك إلا أن نحمد مولانا، على ما أعطانا وأولانا، فقد سترنا وأعطانا، وأعاننا ووفقنا، فاللهم لك الحمد، اللهم لك الحمد حتى ترضى، ولك الحمد إذا رضيت، ولك الحمد بعد الرضا. الله أكبر، الله أكبر، الله أكبر. يقول ربنا الرحمن: (قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ) [يونس:58]، نعم؛ هو خير مما يجمعون، إن هذا يوم الفرح، يوم السرور، يوم الحبور، وكيف لا يفرح المؤمن وهو يتلقى منح ربه وعطاياه؟! كيف لا يفرح المؤمن وهو يطمع في فضل الله ورحماه؟! كيف لا يفرح المؤمن وهو يطمع في ربه أن قد أعتقه من النار، وانخرط في سلك الأبرار؟! أيها الأخيار: إن هذا هو يوم الجائزة، فطوبى لنفوس لها حائزة، إن هذا اليوم هو يوم الترقية، فطوبى لمن تحلى بحُلِيِّ التزكية. أيها الأحباب .....
الملفات المرفقة
عيد الفطر لعام 1432هـ1
عدد التحميل 1478
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات