طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(85)
826

الخطبة الخامسة عشر:

1439/09/20
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
وقفات وعبر بعد شهر رمضان
4٬074
1382
60
(826)

وقفات وعبر بعد شهر رمضان

1431/10/20
ومازال الحديث موصولاً بشهر رمضان، شهر الخير والبركات، فقد مكث فينا رمضان شهرًا كاملاً، وسرعان ما ودعنا ومضى، وهذا أمر طبيعي؛ فإن لكل شيء خلقه الله بداية ونهاية، والبداية والنهاية سنة كونية ربانية، لا تقتصر على مخلوقات بعينها؛ فإن الأمم والدول لها بداية ونهاية، وكذلك الأيام والساعات، وسنة الله تعالى في هذه الحياة الدنيا تعاقب الليل والنهار، وهكذا الحياة، شهر يعقبه شهر، وعام يخلفه عام: (يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ) [النور: 44]، وهذه الأيام تتوالى علينا، و"...كُلُّ النَّاسِ يَغْدُو، فَبَائِعٌ نَفْسَهُ فَمُعْتِقُهَا أَوْ مُوبِقُهَا". وقد رأينا شهر رمضان وقد رحلت أيامه، وانقضت ساعاته، بالأمس كنا فرحين مسرورين باستقباله، واليوم نحن لفراقه محزونون، وفي وداعه لابد لنا من وقفات: الوقفة الأولى: هل تأثرت قلوبنا في رمضان؟! مضى شهر القرآن والتقوى، والغفران والعتق من النار، فما الأثر الذي تركه في قلوبنا؟! لقد كان رمضان مدرسة إيمانية ومحطة روحية نتزود منها لبقية العام، بل لبقية العمر، إن رمضان مدرسة للتغيير، فهل بعد أن ودعنا رمضان حَسُنَتْ أخلاقنا وانضبط سلوكنا؟! وهل صلحت أحوالنا؟! هل حققنا تقوى الله -عز وجل- وجعلنا بيننا وبين النار حجابًا؟! وهل تعلمنا الصبر على طاعة الله؟! .....
الملفات المرفقة
وعبر بعد شهر رمضان
عدد التحميل 1382
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات