طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(70)
807

الخطبة الثالثة:

1439/09/19
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اللهم تقبل
2٬457
500
16
الخطبة الأولى: إن الحمد لله... أما بعد: فما أقرب القاصي من الداني، وكل ما هو آت آت. أين أيام عشر ذي الحجة، ويوم الحج الأكبر، وأيام التشريق المعدودات؟ أيام عظيمة، ومواسم كريمة، لا رجعة لها إلا في عام قادم، والله أعلم من يدركها، وهو سبحانه أعلم بمن يدركه مفرق الجماعات: (فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُونَ) [النحل: 61]. فاحمدوا الله على فضله، واشكروه على تيسيره، ونية المؤمن خيرٌ من عمله. فأبواب الخير للراغبين مشرعة، وطرق تحصيل الثواب متنوعة. وجماع ذلك كله: تقوى الله -تعالى-، وهي وصية الله للأوَّلين والآخرين، ولا أنفع من وصية الله -تعالى-: (وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُواْ اللّهَ) [النساء: 131]. وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "يا معاذ: اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها، وخالق الناس بخلق حسن". فأمر النبي -صلى الله عليه وسلم- بتقوى الله في كل مكان في حضر أو سفر، في سرٍ أو علانيةٍ: "حيثما كنت". ثم بعد تقوى الله، مجتهداً في فعل أمره، ت .....
الملفات المرفقة
تقبل
عدد التحميل 500
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات