طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    الرئيس الشيشاني: السعودية دافعت عن صورة الإسلام في العالم    ||    السعودية: مليار دولار للعراق و3 قنصليات جديدة    ||    العثور على مدينة 'مفقودة' في العراق    ||    عبد العزيز بوتفليقة يطلب السماح والصفح من الشعب الجزائري    ||    كيف تورط الحوثيين في نشر الكوليرا في اليمن .. تقرير    ||    الرجولة    ||    الإفادة في منافع الكتابة!!    ||    في صحبة الغرباء    ||

ملتقى الخطباء

(105)
782

الخطبة الثالثة:

1439/09/19
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
حالنا بعد رمضان
9٬800
1281
102
(782)

حالنا بعد رمضان

1432/10/14
إنَّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له جل عن الشبيه والمثيل والكفء والنظير. وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، وصفيه وخليله، وخيرته من خلقه، وأمينه على وحيه، أرسله ربه رحمة للعالمين، وحجة على العباد أجمعين، فهدى الله تعالى به من الضلالة، وبصر به من الجهالة، وكَثَّر به بعد القلة، وأغنى به بعد العَيلة، ولمّ به بعد الشتات، وأمَّن به بعد الخوف، فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله الطيبين، وأصحابه الغُرِّ الميامين، ما ذكره الذاكرون الأبرار، ونسأل الله تعالى أن يجعلنا من صالح أمته، وأن يحشرنا يوم القيامة جميعا في زمرته. أما بعد: يها الأخوة الكرام: قضى الله تعالى وقدَّر أن تكون الأزمان الفاضلة تتنوع وتنقسم خلال العام، فلقد كنا قبل أيام نتكلم عن استقبال شهر رمضان المبارك، فكان كما وصف الله تعالى حاله لما قال -جل في علاه-: (كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ...) [البقرة:183-184]، فكانت هي أيام معدودات مرت علينا بأنوارها وبصلاتها وصيامها وقيامها، مرَّتْ بصدقاتها وتلاوتها، كم ترددت الأصوات في الحناجر؟ وكم سكبت الدموع من المحاجر؟. في تلك الليالي الفضليات تقبل الله تعالى ما تقبل من عباده ورد من رد، ونسأل الله تعالى أن نكون فيها من المقبولين، وأن نكون من عتقاء النار أجمعين. .....
الملفات المرفقة
بعد رمضان
عدد التحميل 1281
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات