طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(90)
782

الخطبة الثانية:

1439/09/19
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الثبات على الطاعات بعد شهر الرحمات
5٬519
1445
76
(782)

الثبات على الطاعات بعد شهر الرحمات

1433/10/10
إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهدِه الله فلا مُضِل له، ومن يُضلِل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلّى الله عليه وعلى آله وأصحابه وسلّم تسليمًا كثيرًا. أما بعد: فاتقوا الله -عباد الله- حق التقوى، واستمسِكوا من الإسلام بالعُروة الوُثقى. أيها المسلمون: يُنزِل الله على عباده مواسِم الخيرات ليتزوّدوا من الطاعات، ولحكمته سبحانه لا تدوم الأيام المُباركات ليتسابقَ المُتسابِقون في لحظاتها، ويُحرَم من فضلها المُقصّرون زمنٌ فاضلٌ حلّ بالمسلمين، في نهاره صيامٌ وبذلٌ وعطاءٌ، وليلِه تهجّدٌ وقرآنٌ ودعاءٌ، كم من مُسيءٍ غُفِر له!! وكم من محرومٍ وُهِب له!! وكم من شقيٍّ كُتِبت له السعادة!! وكم من دعوةٍ استُجيبَت!! وكم من عمل صالح كان سبب دخول الجنة!! وكم من أيامُ مُباركة أذِنت بالرحيل وأوشكَت على الزوال!! موسمٌ يُودِّعه المسلمون، كم من حيٍّ لن يعود عليه رمضان وكُتِب في عِداد أهل القبور، فيكون مرهونًا بعمله، قال سبحانه: (كُلُّ نَفْسٍ بِمَا كَسَبَتْ رَهِينَةٌ) [المدثر: 38]. والعاقلُ من انتهزَ بقيّةَ لحظات شهره فشغلَها بالطاعات وعظيم القُرُبات، واستبدلَ السيئات بالحسنات، قال شيخُ الإسلام -رحمه الله-: "العبرةُ بكمال النهايات لا بنقص البدايات"، فمن كان في جهره منيبًا، وفي عمله مثيبًا، فليحكم البناء، وليشكُر النعماء، ولا يكون كالتي نقضَت غزلَها من بعد قوةٍ أنكاثًا، ومن كان مُسيئًا فليتُب إلى الله ما دام بابُ ال .....
الملفات المرفقة
على الطاعات بعد شهر الرحمات
عدد التحميل 1445
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات