طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(175)
748

الخطبة السادسة:

1439/09/02
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
في رمضان: احذر من ثلاث وأقبل على ثلاث
8٬747
1244
256
(748)

في رمضان: احذر من ثلاث وأقبل على ثلاث

1431/09/08
إنّ الحمد لله، نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران: 102]. أما بعد: فإذا جاء رمضان وجّه الله سبحانه نداءً رقيقًا لطيفًا مباركًا لكلّ عبد من عباد الله في الأرض، نداءً خاصًّا برمضان، وخاصًّا للصائمين، كما جاء في الحديث الصحيح: "إذا جاء رمضان ناد منادٍ -وذلك كلّ ليلة-: يا باغي الخير: أقبل، ويا باغي الشر: أقصر". وفي رواية صحيحة في المسند: "ينادى فيه ملك: يا باغي الخير: أبشر، ويا باغي الشر: أقصر، حتى ينقضي رمضان". هذا النداء العلوي الرباني الذي يفيض محبة وهداية، فيه مقصودان عظيمان: فيه بيان لمراد الله من عباده في رمضان، فمراده في هذا النداء: أنْ نُقبل على فعل الخير: (قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا) [الشمس: 9]، وأن نبتعد عن مواقعة الشر: (وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا) [الشمس: 10]. وفيه كذلك بيان للمقصود الأعظم من رمضان ومن تشريعات الرحمن، وهو العمل، لا مجرد القول ولا الحفظ ولا التباهي ولا الأماني، بل العمل، وهذا ما ينبغي لنا أن نركز عليه في رمضان وفي غير رمضان. وتلبية لهذا .....
الملفات المرفقة
رمضان احذر من ثلاث وأقبل على ثلاث
عدد التحميل 1244
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات