طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(58)
734

الخطبة الثالثة:

1439/08/29
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الإسراء والقدس
1٬716
572
21
(734)

الإسراء والقدس

1434/04/28
الخطبة الأولى: قال تعالى: (سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ)، في هذه الآية الكريمة يحدثنا الله -عز وجل- عن فضله على رسوله وإكرامه له، فقد أولاه شرفًا ما بعده شرف، ونعمة ما بعدها نعمة، وإكرامًا ما وراءه إكرام، ذلكم شرف الإسراء ونعمة المعراج وكرامة القرب من الله وحلاوة الوصل ولذة المناجاة. لقد أراه كثيرًا من آياته، وأوقفه على بساطه، وأبهج نفسه بأنوار ذاته، بعد أن حمل له الملكوت وجمع له الأنبياء والمرسلين، وأخدمه الملائكة المقربين، وسخر له البراق والمعراج، وقربه منه وأدناه حتى كان قاب قوسين أو أدنى، فأفاض الله عليه من أسراره في علمه وغوامض غيبه ما شاء أن يفيض: (مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَى لَقَدْ رَأَى مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَى). يا لها من ليلة سعدت بها الدنيا وطابت بها الحياة واهتز لها الكون وأشرق بأنوارها الوجود، فأكرم به من شرف! وأعظم به من فخر! وبت ترقى إلى أن نلت منزلة *** من قاب قوسين لم تدركْ ولم ترمِ حتى إذا لم تدع شأوًا لمستبقٍ *** مـن الـدنوِّ ولا مـرقى لمستنم خفضت كل مقام بالإضافة إذ *** نوديت بالرفع مثل المفرد العـلم أيها المسلمون: إن الله جعل رسوله -صلى الله عليه وسلم- صفوة البشرية ورحمة للعالمين وخاتم النبيين ورسولاً إلى الناس كافَّة، أقسم بحياته، وصلَّى وملائكته على ذاته، أثنى عليه في كتابه بالخلق العظيم، أنزل الوحي عليه وجمع ل .....
الملفات المرفقة
والقدس
عدد التحميل 572
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات