طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(35)
720

الخطبة الرابعة:

1439/08/29
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
لماذا يستهدفون غزة الأبية؟!
2٬382
298
22
(720)

لماذا يستهدفون غزة الأبية؟!

1435/09/17
الخطبة الأولى: الحمد لله على كل حال، حمدَ الشاكرين الذاكرين الصابرين، نحمده سبحانه في السرّاء والضرّاء حمدًا كثيرًا طيّبًا، ملءَ السموات وملءَ الأرضِ وملءَ ما بينهما، وملءَ ما شاءَ ربُّنا من شيءٍ بعد، ونشهد أن لا إله إلا الله، ونشهد أنَّ محمّدًا عبده ورسوله، صلّى الله عليه وعلى آله الطيّبين الطاهرين وصحبِهِ الأخيار، ومن تبعَهُم على الحقّ إلى يوم الدّين وسلَّم. ثم أما بعد: معشر المؤمنين: الشدَّةُ والمأساةُ لا تزيدُ الأمَّةَ إلاَّ صلابةً على الموقف، ورجوعًا إلى الحق، واستمساكًا بالهُوِيَّة. وقد قضى ربنا –سبحانه- على هذه الأمة أن تنبعثَ رُوحُهَا ويَصْحُو ضميرُها من عمق المآسي والأزمات، وهو قضاءُ رحمةٍ لا شكَّ في ذلك؛ فالشمعةُ لا تضيءُ إلا إذا احترقت، والزَّيتُ لا يخرجُ إلا بالعصر، ولذَّةُ العَسل دومًا خلفَ إِبَرِ النَّحل! تمرُّ بالأمَّة هذه الأيَّام مشاهدُ في غزَّةَ الأبيّة تستوقفُ الناظرين، وتستدعي التأمُّلَ والتبصُّر، مشاهدُ تُبكي العينَ حقًّا، وتهزُّ المشاعرَ هزًّا، تعتصرُ الفؤادَ بالهمّ والغمّ والألم: أطفالُ غزَّة يصرُخونَ وما لهم *** عمرٌو ولا سعدٌ ولا خطَّابُ يا ربّ يا رحمنُ فانصُر أمَّةً *** قد أُغلقَت من دونها الأبواب ! تلك المشاهدُ - معشر المؤمنين - على مرارتها فإنَّها تُشعُّ بالدروس والعبر لمن كان له قلبٌ أو ألقى البصر وهو شهيد..! أوَّلُ تلكَ الدُّروس نوجّهُها للأمَّة: سؤالٌ يحتاجُ إلى إجابة .....
الملفات المرفقة
يستهدفون غزة الأبية .. ؟!
عدد التحميل 298
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات