طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(66)
673

الخطبة الخامسة:

1439/08/27
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
أفضل أيام الدنيا
8٬308
1446
121
(673)

أفضل أيام الدنيا

1431/11/25
أما بعد: فإن الأمة الإسلامية أجمع تعيش بعد يومٍ أيامًا شريفة، وليالي فاضلة، وأزمنة عامرة بذكر الله تعالى وشكره، وموسمًا عظيمًا من مواسم طاعة الله وعبادته، يستكثرون فيها من العمل الصالح، ويتنافسون فيها، والسعيد من اغتنم تلك المواسم وأكثر فيها من الطاعات والصالحات. وعما قريب -أيها المسلمون- نرى حجاج بيت الله الحرام، يقفون هناك على عرفات، في مشهد رائع من مشاهد العبودية، يستمطرون رحمة الله، ويستجلبون عفوه ومغفرته، ويسألونه من فضله، ويتوجهون إليه بالذكر والدعاء والاستغفار والمناجاة، معترفين بالذل والعجز والفقر والمسكنة. وفي يوم العيد -يوم النحر- الذي هو أكبر العيدين وأفضلهما، يشترك المسلمون جميعًا في الفرح والسرور في جميع الأمصار، من شهد الموسم منهم ومن لم يشهده؛ وذلك لاشتراكهم في العتق والمغفرة يوم عرفة، ولذلك شُرع للجميع التقرب إلى الله بذبح الأضاحي وإراقة دماء القرابين، فأهل الموسم، المُحرمون، يرمون الجمرة، ويشرعون في التحلل من إحرامهم بالحج، ويقضون تفثَهم، ويوفون نذورهم، ويقربّون قرابينهم، ثم يطوفون بالبيت العتيق، وأهلُ الأمصار، المُحِلّون في بلدانهم، يجتمعون على ذكر الله وتكبيره والصلاة له، ثم يذبحون عقب ذلك نسكهم ويقرّبون قرابينهم بإراقة دماء ضحاياهم، فيكون ذلك شكرًا منهم لهذه النعم. والعيد -أيها الأحباب- موسم الفرح والسرور، وأفراح المؤمن .....
الملفات المرفقة
أيام الدنيا
عدد التحميل 1446
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات