طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(52)
666

الخطبة الثامنة:

1439/08/27
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
العشر الأخير – وفضل التهجد والدعاء
3٬143
824
56
(666)

العشر الأخير – وفضل التهجد والدعاء

1433/08/23
الحمد لله ربِّ العالمين، خلق فسوى، وقدّر فهدى، وله الحمدُ في الآخرة والأولى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، بيده مقاليد السماوات والأرض، وما من دابة في الأرض إلا هو آخذ بناصيتها، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. اتقوا الله معاشر المسلمين، وتزودوا فإن خير الزاد التقوى، ولباسُ التقوى خيرٌ وأبقى، واصدقوا مع ربكم في العلانية وما يخفى، فإن ذلك من علائم التقوى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ) [التوبة:119]. عباد الله: بشراكم اليوم حيث تدركوا ليالي العَشر الأخير من رمضان! وهي شامة العام، وغرّةٌ في جبين الزمان، يقدرها حقَّ قدرها العالمون العابدون، ويتهاون بشأنها ويفرط في مغانمها الجاهلون العاجزون، إنها الموسمُ يتنافس فيها المتنافسون، وإنها التجارةُ المنجية من عذاب الله لِمَن وفَّقَه الله، إنها فرصٌ تبتلى فيها الهمم، ويتبين فيها مريدو الآخرة، والمتعلقون بالدنيا. إنها الفرصة الأخيرة في الشهر تحلُّ لتكون العزاء لمن فرّط في أول الشهر، أو التاج الخاتم لمن أصلح ووفَّى فيما مضى. أجل؛ لقد كان خيرُ البرية محمد -صلى الله عليه وسلم- يجتهد في هذه العشر فوق ما يجتهدُ في غيرها، وقد روى الإمام مسلم -رحمه الله- عن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- قالت: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيره. كان يحي الليل، ويوقظ أهله، ويشد مئزره، وهو الذي غُفر له ما تقدّم من ذنبه وما تأخر، فما بال أقوام تثقلهم الذنوبُ، ويحتاجون إلى رحمة علام الغيوب، ثم هم يف .....
الملفات المرفقة
الأخير وفضل التهجد والدعاء
عدد التحميل 824
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات