طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    حكايات الأم وتكوين وجدان الطفل    ||    ما وراء الهجوم على “البخاري”!    ||    لماذا كل هذا البؤس؟    ||    جواب المشككين    ||    آيات الذرية في سورة الأنعام ومضامينها التربوية    ||    مجهودات سعودية تدعم عودة الاستقرار إلى اليمن‎    ||    فلسطين: استشهاد 49 طالبًا ومعلمًا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في 2018    ||

ملتقى الخطباء

(125)
646

الخطبة الأولى:

1439/08/22
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
غزوة بدر (1) حال المسلمين وحال المشركين
2٬250
584
18
(646)

غزوة بدر (1) حال المسلمين وحال المشركين

1432/12/21
الحمد لله؛ منَّ على عباده المؤمنين بالنصر المبين، ودحر الكافرين والمنافقين، أحمده وأشكره، وأتوب إليه وأستغفره، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ من استنصر به نصره، ومن اعتصم به عصمه، ومن استعان به أعانه، ومن توكل عليه كفاه، (وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ فَهُوَ حَسْبُهُ) [الطَّلاق:3]. وأشهد أن نبينا محمداً عبده ورسوله؛ أيده الله تعالى بنصره، وأمده بجنده، فقاتل معه الملائكة في بدر، وحرسوه من المشركين في أحد، يقودهم جبرائيل وميكائيل؛ حتى أظهره الله تعالى، وأعز دينه، وأعلى كلمته، فما مات -عليه الصلاة والسلام- إلا وقد دانت جزيرة العرب بالإسلام، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه، (آَمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ) [الأعراف:157]، والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد: فأوصيكم -أيها الناس- ونفسي بتقوى الله عزَّ وجلَّ؛ فإن الأيام تمضي، والأعمارَ تنقضي، والناسُ في غفلة وسكرة، وبالأمس كان رمضانُ يأتي، واليوم ينتصف، وغداً ينتهي، والسعيد من عمر أيامه ولياليه بطاعة الله تعالى، والمغرور من غرته النعم فرتع فيها كما ترتع الأنعام، ثم كفرها بالعصيان، ومن لم يحقق التقوى في رمضان فمتى يتقي؟! (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة:183]. أيها المؤمنون: في مثل هذا اليوم .....
الملفات المرفقة
بدر (1) حال المسلمين وحال المشركين1
عدد التحميل 584
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات