طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    أصدقاء الشاشة    ||    العودة الى التربية القرآنية.. الترف وآثاره المدمرة    ||    الدنيا دوَّراة!    ||    الكلمة بين الكاتب والقارىء    ||    الجبير: التحالف العربي هو الأحرص على أمن اليمن واستقراره    ||    المئات من الروهينجا يفرون من الهند بعد ترحيل مجموعة إلى ميانمار    ||    بعد توزيع نسخ مجهولة المصدر... السعودية تحظر طباعة المصاحف    ||

ملتقى الخطباء

(86)
643

الخطبة السابعة:

1439/08/22
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الفرص قد لا تعود
3٬082
227
27
(643)

الفرص قد لا تعود

1436/02/10
الخطبة الأولى: إن الحمد لله .. أما بعد: أيها المسلمون: يُذكر أن أحد كبار الأثرياء ومن مشاهير المال في عصرنا سُئل في إحدى المقابلات: كيف أصبحت مليارديراً؟ فأخرج الثري من جيبه شيكاً، وناوله لسائله قائلاً له: اكتب في هذا الشيك المبلغ الذي تريده وهو لك! وتحت وطأة الخجل وصدمة المفاجأة قال الإعلامي: عفواً، فإني لا أقصد ذلك. وعندها استعاد الثري شيكه وقال لسائله: لقد حانت أمامك فرصة لتصبح غنياً فلم تستثمرها، كبقية الناس الذين تلوح أمامهم فرص ثمينة دون أن يستثمروها، أما أنا فأختلف عنكم، أني انتهزت الفرص التي سنحت لي، فصرت كما تقول مليارديراً!. إن صحَّت هذه القصة بهذا التفصيل فقد صدق هذا الشهير. وقد ورد مثل هذا المعنى في حديث أبي موسى الأشعري -رضي الله عنه- قال: "أتى النبيُّ صلى الله عليه وسلم أعرابياً فأكرمه، فقال له: ائتنا فأتاه، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: سلْ حاجتك، فقال: ناقةً نركبها، وأعنـزاً يحلبها أهلي، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: أعجزتم أن تكونوا مثل عجوز بني إسرائيل؟ قالوا: يا رسول الله! وما عجوز بني إسرائيل؟ قال: إن موسى عليه السلام لما سار ببني إسرائيل من مصر، ضلوا الطريق، فقال: ما هذا؟ فقال علماؤهم: إن يوسف عليه السلام لما حضره الموت أخذ علينا موثقاً من الله أن لا نَخرج من مصر حتى ننقل عظامه معنا، قال: فمن يعلم موضع قبره؟ قالوا: عجوز من بني إسرائيل. فبعث إليها فأتته فقال: دلِّين .....
الملفات المرفقة
قد لا تعود
عدد التحميل 227
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات