طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    حكايات الأم وتكوين وجدان الطفل    ||    ما وراء الهجوم على “البخاري”!    ||    لماذا كل هذا البؤس؟    ||    جواب المشككين    ||    آيات الذرية في سورة الأنعام ومضامينها التربوية    ||    مجهودات سعودية تدعم عودة الاستقرار إلى اليمن‎    ||    فلسطين: استشهاد 49 طالبًا ومعلمًا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في 2018    ||

ملتقى الخطباء

(102)
569

الخطبة الثانية:

1439/08/18
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مقام الصيام في مدارج العبودية
5٬044
1774
69
(569)

مقام الصيام في مدارج العبودية

1433/08/22
الحمد لله الكريم التواب، الرحيم الوهاب (غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ العِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ المَصِيرُ) [غافر:3] نحمده كما ينبغي له أن يحمد، ونشكره على نعم لا تحد ولا تعد، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ أنار طريق العبودية للسالكين، وأفاض رحمته على المؤمنين، وفضلهم على خلقه أجمعين، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله؛ جاء بالعبودية الحقة فانتشل الناس من عبوديتهم للمخلوقين إلى عبودية الله تعالى، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين. أما بعد: فاتقوا الله تعالى وأطيعوه، وجدّدوا إيمانكم، واغسلوا بماء اليقين قلوبكم، وأزيلوا بالتوبة أدرانكم، وزكّوا بالأعمال الصالحة نفوسكم، ورقّعوا بالاستغفار ما تخرق من طاعتكم، وكمّلوا بالنوافل ما نقص من أعمالكم؛ فإنكم لا تقدمون على ربكم بأولادكم وأموالكم، وإنما تلقونه بأعمالكم (مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا * وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا) [النساء:123-124]. أيها الناس: أعظم مقام يتشرف به الإنسان، وأعلى منزلة يضع نفسه فيها هي منزلة العبودية لله تعالى؛ فهي الشرف الأسمى، والمقام الأسنى.. تشرف بها أفاضل الخلق، وفخر بها خيرة البشر.. (لَنْ يَسْتَنْكِفَ المَس .....
الملفات المرفقة
الصيام في مدارج العبودية – مشكولة
عدد التحميل 1774
الصيام في مدارج العبودية
عدد التحميل 1774
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات