طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(251)
550

رمضان شهر يتجلى فيه خلق الصابرين – خطب مختارة

1439/08/17
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

والصبر من أعظم الأخلاق، وأجلّ العبادات, وأعظم الصبر وأحمده عاقبةً: الصبر على امتثال أمر الله, والانتهاء عمّا نهى الله عنه، ومن أعظم الشرائع التي يتحقق بها ذلك المقصود: شريعة الصيام في شهر رمضان..

الصبر هو سلاح المؤمن الذي يحتمي به عند الشدائد، ولذا تكررت مادة الصبر أكثر من مائة مرة في القرآن الكريم، وفي ذلك دلالة على بالغ عناية القرآن بهذا الخُلق الكريم، والصبر مفتاح كل باب مغلق، ووسيلة لكل مطلب بعيد، وسبيل للظفر في الشدة والرخاء.

 

والصبر من أعظم الأخلاق، وأجلّ العبادات, وأعظم الصبر وأحمده عاقبةً: الصبر على امتثال أمر الله, والانتهاء عمّا نهى الله عنه، ومن أعظم الشرائع التي يتحقق بها ذلك المقصود: شريعة الصيام في شهر رمضان.

 

ولذلك كان رمضان شهر الصبر؛ إذ الصوم تعويد على الصبر، وتمرين عليه, وصوم رمضان مدرسة تربوية مناسبة لتأصيل فضيلة الصبر في المؤمن الصائم، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “الصَّوْمُ نصْفُ الصَّبْر” (رواه أحمد وغيره).

 

ومن أفضل أنواع الصبر: الصيام؛ فإنه يجمع الصبر على أنواع الصبر الثلاثة: فالصائم يصبر على طاعة الله -عز وجل-، ويصبر على ترك شهواته، لله، ونفسه قد تنازعه إليها، ولهذا جاء في الحديث القدسي: “يترك شهوته وطعامه وشرابه من أجلي”.

 

وفيه يصبر على الجوع والعطش، والأرقى من ذلك صبره على أذى الناس وكظم غيظه وعدم رد فعله، يقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: “الصيام جنة فلا يرفث، ولا يجهل، وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل: إني صائم مرتين، والذي نفس محمد بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك”. رواه البخاري.

 

والله -عز وجل- يتولى جزاء الصائمين, فقد ثبت في الصحيحين عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «كل عمل ابن آدم له الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، قال الله -عز وجل-: إلا الصيام فإنه لي وأما أجزي به, إنه ترك شهوته وطعامه وشرابه من أجلي» رواه البخاري.

 

وهكذا يتبين لنا عظم الارتباط بين الصوم والصبر، وأن الصوم سبيل إلى اكتساب خلق الصبر ذلك الخلق العظيم الذي أمر الله به وأكثر من ذكره في كتابه, وأثنى على أهله المتصفين به.

 

إن الصائم الصابر يفيد دروساً جمة في الصبر من جراء صيامه, فهو يدع الطعام والشراب والشهوة حال صيامه, فيفيد درساً عظيماً في الصبر، حيث يتعود فطم نفسه عن شهواتها وغيها.

 

والصائم الصابر إذا أُوذي أو شُتم لا يغضب, ولا يقابل الإساءة بمثلها, ولا تضطرب نفسه, فكأنه بذلك يقول لمن أساء إليه: افعل ما شئت فقد عاهدت ربي بصومي على أن أحفظ لساني وجوارحي.

 

الصائم الصابر لا يثور لأتفه الأسباب كحال من لم يتسلحوا بالصبر, ممن يظنون أن الصوم عقوبة وحرمان, فيخرجون عن طورهم, وتثور نفوسهم, وتضطرب أعصابهم.

 

وهكذا يتبين لنا أثر الصيام قي اكتساب خُلق الصبر، فإذا تحلى الإنسان به كان جديراً بأن يفلح في حياته, وأن يقدم الخير العميم لأمته, ويترك فيها الأثر الكبير. وإن عطل من الصبر فما أسرع خوره, وما أقل أثره.

 

من أجل ذلك كله، وضعنا بين يديك -أيها الخطيب الكريم والواعظ الفاضل- مجموعة خطب منتقاة في الصبر وعلاقته برمضان، نسأل الله أن ينفع بها المسلمين، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

رمضان: مدرسة الأخلاق
15٬710
4378
481
(550)

رمضان: مدرسة الأخلاق

1433/08/29
الخطبة الأولى: الحمد لله حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه، اللهمَّ لك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن، ولك الحمد أنت ملك السماوات والأرض ومًن فيهن، ولك الحمد أنت نور السماوات والأرض ومَن فيهنَّ، ولك الحمد أنت الحقُّ، ووعدك حقٌّ، والجنة حقّ، والنار حقّ، والنبيون حقّ، ومحمد -صلى الله عليه وسلم- حقّ. اللهم لك أسلمنا، وبك آمَنَّا، وعليك توكلنا، وبك خاصمنا، وإليك حاكمنا، فاغفر لنا ما قدمنا وما أخَّرْنا، إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت. إنَّ الملوكَ إذا شابَتْ عبيدُهُمُ *** في رِقِّهِمْ عتَقُوهم عِتْقَ أبْرَارِ وأنت يا خالقي أوْلَى بذا كَرَمَاً *** قد شِبْتُ في الرِّقِّ فاعتِقْنِي من النار جاء في كتاب الزهد للإمام أحمد: يقول الله -تبارك وتعالى- في الحديث القدسي: "عجباً لك يا بن آدم! خلقتُك وتعبد غيري، ورزقتك وتشكر سواي، أتحَبَّب إليك بالنعم وأنا غنيٌّ عنك، وتتبغَّض إلي بالمعاصي وأنت فقيرٌ إليَّ، خيري إليك نازل، وشَرُّك إليّ صاعد". وأشهد أن لا إله إلا الله، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، بلَّغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وجاهد في الله حتى أتاه اليقين، فصلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً. أما بعد: عباد الله، لقد جعل الله -سبحانه وتعالى- مواسم الطاعات -ومنها شهر رمضان المبارك- محطاتٍ لتربية النفوس وتهذيبها بالصفات الجميلة، والأخلاق الحسنة، ورمضان -بِحَقٍّ- مدرسة تربوية وأخلاقية عظيمة ينبغي للمسلم أن يتعلم منها، وأن يتر .....
الملفات المرفقة
مدرسة الأخلاق
عدد التحميل 4378
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
رمضان والصبر
5٬935
357
71
(550)

رمضان والصبر

1435/08/28
الخطبة الأولى: أما بعد: أيها الناس: خلق الله تعالى البشر، وابتلاهم بعبادته، ووعدهم إن هم أطاعوه الجنة، وإنْ هم عصوا فالنار مثوى لهم. وجعل على طريق الجنة دعاةً يدعون الناس إليها، ويرغّبونهم فيها، وجعل على طريق النار دعاة يجرون الناس إليها، ويقذفونهم فيها. وطريق الجنة محفوفة بالمكاره، مليئة بالعوائق، محاطة بالابتلاءات، وطريق النار محفوفة بالشهوات، مزدانة بالزخارف، مليئة بما يرغب الناس في سلوكها؛ ولذا كان سالكوها أكثر من سالكي طريق الجنة، وأهل النار أكثرَ من أهل الجنة كما دلت على ذلك الأحاديث(كما ثبت في البخاري في الرقاق باب الحشر: 6529). من أجل ذلك كان على العبد الذي يريد النجاة من العذاب، والفوز بالجنان أن يصبر نفسه على الطاعات، ويصابر عن الشهوات وفي الابتلاءات، ويرابط على ذلك، قائماً بأمور ربه، ثابتاً على دينه إلى أن يلقى الله تعالى، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) [آل عمران:200]. وبالصبر على الحق ينالُ العبد الإمامة في الدين، ويمكّن له في الأرض؛ كما مكّن الله تعالى للمؤمنين من بني إسرائيل لما صبروا على ظلم فرعون وجبروته، وثبتوا على دينهم، فأورثهم الله تعالى الأرض بسبب صبرهم (وَأَوْرَثْ .....
الملفات المرفقة
والصبر
عدد التحميل 357
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
رمضان شهر الصبر
2٬876
199
12
(550)

رمضان شهر الصبر

1435/08/28
الخطبة الأولى: إن الحمد لله نحمده ونستعينه، ونستغفره ونستهديه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ) [سورة آل عمران: 102]، (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [سورة النساء: 1]، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [سورة الأحزاب: 70 - 71]. أما بعد: عباد الله: فإن رمضان شهر الصبر؛ فالذي يصوم رمضان وهو منضبط انضباطاً تاماً شهراً كاملاً لا بد أن يخرج من هذا الشهر وقد اكتسب صفة الصبر، فالذي صبر عن الحرام، وصبر عن الأكل والشرب وجدَّ على صلاة التراويح والقيام، وصبر على كفّ اللسان والجوارح عن ما نهى الله عنه، أقول: فالذي صبر على هذه الأمور، ولا يخرج من رمضان رجلاً صبوراً فقد فاته خير كثير، وحرم نفسه فرصة عظيمة جداً لا .....
الملفات المرفقة
شهر الصبر
عدد التحميل 199
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
مقام الصيام في مدارج العبودية
4٬896
1768
69
(550)

مقام الصيام في مدارج العبودية

1433/08/22
الحمد لله الكريم التواب، الرحيم الوهاب (غَافِرِ الذَّنْبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ العِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ المَصِيرُ) [غافر:3] نحمده كما ينبغي له أن يحمد، ونشكره على نعم لا تحد ولا تعد، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ أنار طريق العبودية للسالكين، وأفاض رحمته على المؤمنين، وفضلهم على خلقه أجمعين، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله؛ جاء بالعبودية الحقة فانتشل الناس من عبوديتهم للمخلوقين إلى عبودية الله تعالى، ومن جور الأديان إلى عدل الإسلام، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين. أما بعد: فاتقوا الله تعالى وأطيعوه، وجدّدوا إيمانكم، واغسلوا بماء اليقين قلوبكم، وأزيلوا بالتوبة أدرانكم، وزكّوا بالأعمال الصالحة نفوسكم، ورقّعوا بالاستغفار ما تخرق من طاعتكم، وكمّلوا بالنوافل ما نقص من أعمالكم؛ فإنكم لا تقدمون على ربكم بأولادكم وأموالكم، وإنما تلقونه بأعمالكم (مَنْ يَعْمَلْ سُوءًا يُجْزَ بِهِ وَلَا يَجِدْ لَهُ مِنْ دُونِ اللهِ وَلِيًّا وَلَا نَصِيرًا * وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الجَنَّةَ وَلَا يُظْلَمُونَ نَقِيرًا) [النساء:123-124]. أيها الناس: أعظم مقام يتشرف به الإنسان، وأعلى منزلة يضع نفسه فيها هي منزلة العبودية لله تعالى؛ فهي الشرف الأسمى، والمقام الأسنى.. تشرف بها أفاضل الخلق، وفخر بها خيرة البشر.. (لَنْ يَسْتَنْكِفَ المَس .....
الملفات المرفقة
الصيام في مدارج العبودية – مشكولة
عدد التحميل 1768
الصيام في مدارج العبودية
عدد التحميل 1768
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الصوم من أعظم الصبر
2٬577
224
37
(550)

الصوم من أعظم الصبر

1435/08/28
الخطبة الأولى: إن الحمد لله نحمده، ونستعينه، ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ) [سورة آل عمران 102]. (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [سورة النساء: 1]. (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [سورة الأحزاب 70-71]. أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. أيها الإخوة المسلمون: قال الله تعالى في محكم تنزيله: (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِ .....
الملفات المرفقة
من أعظم الصبر
عدد التحميل 224
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
رمضان شهر الصبر
2٬145
198
18
(550)

رمضان شهر الصبر

1435/08/28
الخطبة الأولى: الحمد لله ولي الصالحين، وناصر المستضعفين، وقاهر الجبابرة والظالمين، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له لا في ربوبيته ولا ألوهيته ولا في أسمائه وصفاته، والصلاة والسلام على إمام المجاهدين، وقائد الغر المحجلين، وسيد الأنبياء والمرسلين، وعلى أصحابه حماة الدين، الذين بذلوا أموالهم وأنفسهم في سبيل نصرة الكتاب المبين وسُنة سيد المرسلين وعلى من تبعهم بإحسان وجهاد إلى يوم الدين. أما بعد: أيها المسلمون: إن عجائب شهر الصوم لا تنقضي، ونفحاته الربانية لا تنتهي، فكل الشهر هبات ونعم، فاللهم وفّقنا لمعرفتها والدلالة عليها والتوفيق لها، والموفَّق من وفَّقه الله. إن رمضان مدرسة عظيمة لتربية النفوس، وتهذيب القلوب، جاء رمضان لهذه الأمة ليرفع مقدارها بين الأمم، ليجعلها أمة تتعالى على حطام الدنيا، وتتسامى على الخسيس الفاني، أمة مجاهدة، أمة قائدة، أمة ربانية، ولن تكون إلا بشهر الصوم وشهر الصبر، نعم هذا هو سر عزّها، وسر قوتها أنها انتصرت على كل شهوات النفس الحسية والمعنوية. ففي هذا الشهر يعيش المسلم، وقد منع نفسه عن كل شهوة مباحة وغير مباحة، يعيش فترة يقول لنفسه بكل شجاعة وقوة وصبر، لا يا نفس لن تأكلي لن تشربي لن تنال شهوتك حتى يأذن لي ربي، فعيش في السماء ويتعالى عن أهل الأرض ويحقق ما يصبو إليه (لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة: 183]، أعظ .....
الملفات المرفقة
شهر الصبر1
عدد التحميل 198
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
العمل في شهر رمضان
2٬656
512
60
(550)

العمل في شهر رمضان

1433/03/14
إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مُضِلَّ له، ومَنْ يُضْلِلْ فلا هاديَ له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله، صلى الله وسلَّم عليه وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: معاشرَ المؤمنين عباد الله: اتقوا الله تعالى، فإنَّ مَن اتقى الله وقاه، وأرشده إلى خير أمور دينه ودنياه. معاشر المؤمنين: نعيش أياما فاضلة، وليالي مباركة، نعيش شهر الخير والبركات، شهر الإيمان والغفران، شهر الطاعة والعتق من النيران، إنها أيام غُرَر، وليال دُرَر، ينبغي على كل مؤمن أن يكون له منها حظ أوفى، ونصيب أكبر. عباد الله: إننا في نهاية العقد الأول من شهر رمضان المبارك، أيام سريعة التصرم، سريعة الانقضاء، فلنحاسب أنفسنا -عباد الله- ماذا قدمنا، وماذا سنقدم من البذل والعطاء والإقبال على الله -عز وجل- ربِّ الأرض والسماء. أيها المؤمنون: إن شهر رمضان المبارك موسم عظيم للتربية على الفضيلة والإيمان، ولرياضة النفس على البر والإحسان، ولتعويدها وتدريبها على حسن الإقبال على الله -عز وجل-، وملازمة قراءة القرآن. إنَّ شهر رمضان لمبارك يُعَدُّ مدرَسةً إيمانية تربوية للتربي على الفضائل، والتدرب على المعاني العالية العظيمة. وهذه وقفة -عباد الله- مع بيان بعض الدروس المستفادة، والعبر العظيمة المتلقاة من شهر الصيام. عباد الله: لقد وصف نبينا -صلى الله عليه وسلم- شهر رمضان المبارك بأنه شهر الصبر، كما ثبت في الحديث عنه -صلوات .....
الملفات المرفقة
في شهر رمضان
عدد التحميل 512
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات