طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(92)
533

الخطبة الرابعة:

1439/08/10
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
عقوبة مانعي الزكاة
1٬447
219
4
(533)

عقوبة مانعي الزكاة

1437/08/03
الخطبة الأولى: الحمد لله، وأشهد ألا إله إلا الله، وأشهد أن سيدنا محمداً... القائل: "ما يوم تغرب فيه شمسه إلا ملكان يناديان: اللهم أعطِ منفقاً خَلفاً، وأعطِ ممسكاً تلفاً". تذكروا نظرة الإسلام إلى المال، فقد عرفنا أن المال مِلك لله، وأنه وسيلة لا غاية، وأن مقياس الرجال أعمالهم وليس أموالهم، وأن المال فتنة واختبار وابتلاء، وربما كان سبباً في الوقوع في المعاصي والآثام. ثم إن الله -تبارك وتعالى- يقول: (وَاللّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الْرِّزْقِ فَمَا الَّذِينَ فُضِّلُواْ بِرَآدِّي رِزْقِهِمْ عَلَى مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَهُمْ فِيهِ سَوَاء أَفَبِنِعْمَةِ اللّهِ يَجْحَدُونَ) [النحل:71]، وهذه الآية تؤكد على قاعدتين رئيستين في المال: القاعدة الأولى: إن هناك تفاوتاً في الأرزاق بين العباد، فلقد فاوت الله بين أرزاق الخلق، فمنهم غني، ومنهم فقير، وهذه سُنة كونية، لا يستطيع أحد تبديلها، كما يقول الله تعالى: (نَحْنُ قَسَمْنَا بَيْنَهُم مَّعِيشَتَهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا) [الزخرف:32]، إذًا فالتفاوت في الأرزاق إنما هو قسمة من الخَلَّاق، ولله في هذا حكمة بالغة، ليتكامل الكون ويتعايش الناس، ويخدم بعضهم بعضاً، (وَاللّهُ فَضَّلَ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ فِي الْرِّزْقِ) [النحل:71]. القاعدة الثانية: أنه مع تفاوت الأفراد في الأرزاق، في الغنى والفقر، فإن منفع .....
الملفات المرفقة
مانعي الزكاة
عدد التحميل 219
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات