طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(75)
528

الخطبة الخامسة:

1439/08/09
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مصارف الزكاة
286
26
1
(528)

مصارف الزكاة

1439/08/07
الخطبة الأولى: إن الحمدَ للهِ نحمدُهُ ونستَعينُهُ ونستَغفرُهُ، ونعوذُ باللهِ من شرُورِ أنفسِنا وسيئاتِ أعمالنا، منْ يهدِه اللهُ فلا مضلَّ له، ومنْ يضللْ فلا هاديَ له، وأشهدُ أن لا إلهَ إلا اللهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ، وأشهدُ أن محمّداً عَبدُهُ ورسولُهُ، صلى اللهُ عليه وعَلَى آلِهِ وصَحْبِهِ وسَلَمَ تسلِيماً كَثِيراً، أمّا بعد: عباد الله: اتقوا الله -تعالى- واعلموا أن في أموالكم حقوقاً كثيرة, أَعْظَمُها الزكاة؛ فهي الركن الثاني من أركان الإسلام, وهي قرينةُ الصلاةِ في مواضِعَ كثيرةٍ من كتاب الله -عزَّ وجلَّ-، وقد أجْمعَ المسلمونَ على فرْضِيَّتها إجماعاً قَطْعِيَّاً؛ فمنْ أنْكَر وجوبَها مع عِلْمِه به؛ فهو كافرٌ خارجٌ عن الإِسْلامِ، ومن بخِلَ بها أو انْتَقصَ منها شيئاً فهو من الظَّالمينَ المتَعرضينَ للعقوبةِ والنَّكالِ. وأهل الزكاة هم المذكورون في قول الله -تعالى-: (إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ) [التوبة: 60]؛ ففي هذه الآيةِ الكريمةِ بيان مَصارفَ الزكاةِ، وحَصَرها في هؤلاءِ الأصناف الثمانيةِ. فالصنف الأولُ والثاني: الفقراء والمساكين؛ وهم الذين لا يجدون كِفَايتَهم، وكفايةَ عائلتهم حتى ولو كانوا موظفين أو لهم أعمالا يقتاتون منها, لأن العبرة بالوصف وذلك بأن يكون فقيرا أو مسكينا. أما إذا لم يكن كذلك فلا تبرأ الذمة بإعطائه حتى ولو سألها. بل يجب أن يُنصح ويُذكّر بأن من سأل أموال الناس تكثّراً فإنما يسأل .....
الملفات المرفقة
مصارف الزكاة
عدد التحميل 26
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات