طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(50)
516

الخطبة الخامسة:

1439/08/07
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
أصول مهمة وبدعة شعبان
6٬320
1164
167
(516)

أصول مهمة وبدعة شعبان

1431/08/03
أيها الإخوة: إن الله خلقنا لعبادته كما قال سبحانه وتعالى: (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ) [الذاريات: 56]؛ ولذلك أرسل الرسل، ولو نظرنا إلى الرسالات السماوية لوجدناها قامت على أصلين عظيمين: عبادة الله وحده، واجتناب الطاغوت. قال تعالى: (وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَسُولاً أَنْ اُعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ) [النحل: 36]، فقاعدة: (أَنْ اُعْبُدُوا اللَّهَ) تعني تحقيق التوحيد والعقيدة الصحيحة السليمة وطاعة الله واتباع شرعه. وقاعدة: (وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ) تعني تجنب الأهواء والافتراق والبدع وما تؤول إليه من الشرك والكفر والظلم والفسق والإعراض عن دين الله؛ لذلك جاء في القرآن التحذير من مناهج الضلال حماية للدين وحماية للتوحيد من أن يشوبه شائبة كما قال تعالى: (وَلا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً) [الكهف: 28]، فاتباع الهوى هو اتباع الطاغوت، ويؤدي بالإنسان إلى الهاوية؛ لأن الإنسان لا يعبد الله إلا بأمره -سبحانه وتعالى- لا بالآراء ولا بالأهواء، وإلا لأصبح إرسال الرسل لا فائدة منه، ولو ترك لكل صاحب رأي وهوىً رأ .....
الملفات المرفقة
مهمة وبدعة شعبان
عدد التحميل 1164
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات