طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(72)
503

الخطبة الثالثة:

1439/08/07
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
جسور إلى رمضان
2٬333
296
44
(503)

جسور إلى رمضان

1437/08/12
الخطبة الأولى: إخوة الإسلام والإيمان: وصية الله -جل وعلا- لكم في آيات القرآن: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ) [آل عمران:102]. معاشر المسلمين: من حكم الله البالغة، ومن سنة النبي -صلى الله عليه وسلم- الظاهرة، أنه يكون لكل أمر تهيئة واستعداد، وأن الفرائض العظيمة الجليلة يسبقها من السنن والنوافل ومن الأعمال والقربات ما يذكّر بها، ويهيئ لها، ويدني منها، ويعين عليها. فإن نظرنا إلى الصلاة وجدنا بيننا وبينها أذانا يذكّر، وسعيا إلى المساجد يكفّر ويعظم به الأجر والمثوبة، وانتظارا بين يدي الأذان والإقامة، وسننا نافلة، كل ذلك حتى يكون المرء قد بلغ أفضل أحواله في قيامه بفريضته. ومثل ذلك نراه في الحج أشهراً ممتدة قبله: إحراماً في المواقيت قبل الوصول إليه، وتطهراً مسنوناً، وربما -أيضاً- أداء لمناسك من العمرة، أو لطواف قدوم، أو نحو ذلك. ونحن اليوم من المفترض أن يكون قد ابتدأ استعداد خاص، وتهيئة مميزة، وتذكرة محددة، بين يدي فريضة الصيام، وإقبال شهر رمضان؛ فنحن اليوم قد استقبلنا شهر شعبان، وهنا تبرز لنا سنة المصطفى -صلى الله عليه وسلم-، وتظهر لنا القدوة المثلى والأسوة الحسنى في سيرته -عليه الصلاة والسلام-، لنرى أن هذا الشهر صفحة كاملة هي عنوان لما بعده في شهر رمضان، وهي محطة أخيرة تمثل الجسر الموصل إلى عبادة الصيام. وهذه أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها- ترسم ل .....
الملفات المرفقة
إلى رمضان
عدد التحميل 296
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات