طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(86)
469

الخطبة الحادية عشر:

1439/07/03
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
تربية طفل التوحد
2٬579
1025
20
(469)

تربية طفل التوحد

1434/05/07
الخطبة الأولى إنّ الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله تعالى من شرور أنفسنا، وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مُضلّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, جل عن الشبيه والمثيل، والكفء والنظير، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله, وصفيه وخليله، وخيرته من خلقه، وأمينه على وحيه، أرسله ربنا رحمة للعالمين، وحجة على العباد أجمعين, فهدى الله به من الضلالة, وبصر به من الجهالة، وكثر به بعد القلة، وأغنى به بعد العيلة, ولم به بعد الشتات فصلوات الله وسلامه عليه، وعلى آله الطيبين وأصحابه الغر الميامين، ما اتصلت عين بنظر, ووعت أذن بخبر، وسلم تسليما كثيرا. أما بعد: إن ربنا جل في علاه لما خلق الدنيا لم يجعلها دار مقر، بل جعلها دار ممر، ولقد قدر الله تعالى أن يكون العباد في الدنيا يتقلبون بين أمور شتى، ما بين صحة وسقم، وما بين غنى وفقر، وما بين فراق وقرب، إلى غير ذلك من الأحوال، وقدر الله تعالى أن يتفاوت الناس في حياتهم، فمنهم الغني المعافى، ومنهم الفقير المبتلى، ومنهم المريض السقيم، ومنهم الصحيح القوي: (وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاء وَيَخْتَارُ) [القصص: 68]. ولله جل وعلا في كل ذلك حكم عظيمة، ولا يضيع الله تعالى أجر المحسنين، ولا أجر الصابرين على بلاءهم، وإن الله جل في علاه قدر أن يبتلى بعض الناس بأن يولد له ولد أو بنت من ذوي الاحتياجات الخاصة، سواءا أن يكون معاقاً في جسده, أو أن يكون مبتلى بمرض، لا يجعله طبيعيا كبقية الأطفال. .....
الملفات المرفقة
طفل التوحد
عدد التحميل 1025
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات