طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(77)
458

الخطبة الخامسة:

1439/06/20
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
عناية الإسلام بذوي الاحتياجات الخاصة
228
20
0
(458)

عناية الإسلام بذوي الاحتياجات الخاصة

1439/06/25
الخطبة الأولى:   أما بعد: فيا أيها الناس، اتقوا الله -تعالى- حق التقوى، واعلموا أن الله -تعالى- قد شرفكم بدين فيه سعادتكم، وفوزكم ونجاتكم، دين الرحمة والتكافل والأُخُوَّة والتعاون، غرَس في قلوب المؤمنين مبدأَ التراحم والإحسان ببنية الجسد الواحد، عن رسولنا -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "مَثَلُ الْمُؤْمِنِينَ فِي تَوَادِّهِمْ وَتَوَاصُلِهِمْ وَتَرَاحُمِهِمْ كَمَثَلِ الْجَسَدِ إِذَا اشْتَكَى مِنْهُ عُضْوٌ تَدَاعَى لَهُ سَائِرُ الْجَسَدِ بِالسَّهَرِ وَالْحُمَّى"، الله أكبر، ما أروع هذا الدينَ؛ إنه يُكسب أتباعه تلاحمًا تهون معه مصاعب الحياة الكثيرة، ويتغلبون به على تقلبات الزمان الخطيرة، فقد يُبتلى بعضُ الناس بالأمراض والمصائب امتحانا واختبارا، لكن هذه الابتلاءات في المجتمع المسلم يهون وقعها، وتخف وطأة آلامها؛ لأنه مجتمع متكافل متراحم، يقف المسلم فيه مع أخيه في مصابه، ويعاونه في حاجته، وهكذا عاش المسلمون لا تؤثِّر فيهم المصاعب ولا تزعزعهم النكبات والمتاعب؛ لأن الجميع قد تكافلوا وتناصروا وقام كل منهم بواجبه تجاه غيره. عباد الله: في المجتمع فئات من الناس أوصى الإسلام بإعطائهم مزيدا من الاهتمام والعناية، ففي المجتمع ذوو الاحتياجات الخاصة الذين فقدوا شيئا من حواسهم أو جوارحهم فيجب الرحمة بهم، والرحمة -يا عباد الله- لا تقتصر على مجرد الشفقة والعطف، بل يجب أن نجعل منهم أناسا منتجين عاملين لا قاعدين ولا خاملين؛ وذلك بتعليمهم وتدريبهم وتمكينهم لأن يعتمدوا على أنفسهم، وهذا واجب كفائي وباب من أبواب الخير والإحسان يجب أن تتنافس فيه المؤسسات الأهلية والع .....
الملفات المرفقة
عناية الإسلام بذوي الاحتياجات الخاصة
عدد التحميل 20
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات