طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(81)
436

الخطبة الثانية:

1439/06/17
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
أسبوع المرور الخليجي
3٬786
1159
75
(436)

أسبوع المرور الخليجي

1433/04/28
أما بعد: فأوصيكم ونفسي بتقوى الله، فاتقوا الله -رحمكم الله-، استيقظوا بقوارع العبر، وتفكروا في حوادث الغير، ففي تقلبات الدهر معتبر، وفي طوارق الأيام مزدجر. أيها المسلمون: إن المتأمل يدرك أن الأمة تتعرض في حياتها لمتاعب ومشقات بعضها هين يسير وبعضها ثقيل عسير، ولكن الكيان يتزلزل حين تسترخص الدماء وتزهق الأرواح، فالحفاظ على الأرواح من أغلى المطالب إن لم يكن أغلاها، ومع وضوح ذلك وجلائه إلا أن المؤسف أن من أبناء المسلمين من يمارس أفعالاً تلقي بالنفس إلى التهلكة، ترى أرواحًا تزهق، ونساءً تترمل، وأسرًا تفنى، وأطفالاً تيتم، وأمراضًا مزمنة وإعاقات مستديمة، بسبب ماذا كل هذا؟! بسبب فعل متهور، وتصرف طائش، وعمل غير مسؤول، وكل هذه المآسي راجعة إلى الإخلال بحق الطريق والتفريط في آداب المسير والإهمال في قواعد المرور، فالطريق لم يوضع من أجل أن يتصرف فيه السفهاء بسياراتهم كيف يشاؤون، متجاوزين الخلق الحسن. أيها المسلمون: إن رعاية حق الطريق وأداء حقه والالتزام بآدابه من أوضح ما اعتنى به ديننا الحنيف، فأعطوا الطريق حقه راجلاً أو راكبًا، فلا بد من الاطمئنان على حسن القيادة، وفقه الأنظمة وإدراك التعليمات، ودقة الالتزام بها: (وَلاَ تُصَعّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلاَ تَمْشِ فِى الأرْضِ مَرَحاً إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ * وَقْصِدْ فِى مَشْيِكَ وَغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ الاْصْوتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ) [لقمان:18، 19]. أيها الإخوة: إن حوادث الطرق حرب مدمرة بمعدات ثقيلة تُنزف بها الدماء وتُستنزف فيها الثروات، حرب معلنة ليس .....
الملفات المرفقة
المرور الخليجي
عدد التحميل 1159
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات