طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(110)
415

الخطبة الثامنة:

1439/06/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
تأملات إيمانية في اسم الله ‘الحكم‘
2٬003
1038
14
(415)

تأملات إيمانية في اسم الله ‘الحكم‘

1434/11/01
الخطبة الأولى: الله -جل وعلا- هو الحكم، ومن أسماءه: "الحكم" ولا يجوز لأحد أن يتسمى بهذا الاسم؛ لأن أحد الصحابة كان يكنى بأبي الحكم، فقال له النبي -صلى الله عليه وسلم-: "إن الله هو الحكم، وإليه الحكم" ثم قال له: "من أكبر أولادك؟" فقال: شريح، فقال: "أنت أبو شريح" [رواه أبو داوود (4955) والنسائي (8/226) عن شريح عن أبيه هانئ]. ومعنى الحكم: أي الذي له الحكم، وأصل الحكم منع الفساد والظلم، ونشر العدل والخير، وسمي الحاكم حاكما؛ لأنه يمنع الخصمين من التظالم. إخوة الإيمان: الله -جل وعلا- هو الحكم الذي له الحكم في الدنيا والآخرة؛ ففي هذه الدار: لا يخرج الخلق عن أحكامه القدرية سبحانه؛ فما حكم به قدرا نفذ من غير مانع ولا منازع، وما شاء كان وما لم يشأ لم يكن. ولا يخرج المكلفون أيضا عن أحكامه الشرعية سبحانه، والتي فيها صلاح الأمور وكمالها. وفي الآخرة: لا يحكم على العباد إلا هو، ولا يبقى لأحد قول ولا حكم، حتى الشفاعات كلها منطوية تحت إراداته وإذنه، ولا يشفع عنده أحد إلا إذا أذن له. وأحكامه سبحانه كلها بالحكمة والعدل، فأوامره كلها عدل؛ لأنها منافع ومصالح، فهي عدل ممزوجة بالرحمة، ونواهيه كلها عدل لكونه لا ينهى إلا عن الشرور والأضرار، وهي أيضا مقرونة برحمته وحكمته ومجازاته للعباد بأعمالهم. والله -جل وعلا- لا يظلم مثقال ذرة، ولا يُحمّل أحدا وزر أحد، ولا يجازي العبد بأكثر من ذنبه. .....
الملفات المرفقة
إيمانية في اسم الله الحكم
عدد التحميل 1038
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات