طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(77)
412

الخطبة الخامسة:

1439/06/04
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
تطبيق الإسلام هو الكفيل للأمة بالنصر
2٬919
561
24
(412)

تطبيق الإسلام هو الكفيل للأمة بالنصر

1434/09/01
الخطبة الأولى: الحمد لله الذي وعد المؤمنين بالنصر والتأييد، ودافع عن الذين آمنوا كيد كل كفار عنيد. وأشهد أن لا إله إلا الله الولي الحميد، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله الذي جاهد في الله حق جهاده لإعلاء التوحيد، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه الذين انتصروا بالدين وانتصر بهم الدين حتى علا على كل دين وسلم تسليماً. أما بعد: أيها المؤمنون: اتقوا الله - تعالى -وحققوا الإيمان بالله قولاً وعملاً واعتقاداً، فإنه لا عزة ولا كرامة ولا انتصار إلا بالقيام بالدين، وتحكيم الكتاب والسنة وتقديمهما على جميع النظم والقوانين، فإنه لا نظام أقوى من نظام الإسلام، ولا حكم أحسن من حكمه؛ لأنه حكم الرب العليم الحكيم الرحمن الرحيم، لا أحسن من تطبيق الإسلام في الأمور السياسية والأمور الاقتصادية، والأحوال الاجتماعية، والحقوق الشخصية، والحدود الجنائية، فتطبيقه صلاح العالم في جميع الأحوال، ولما كانت الأمة الإسلامية متمسكة بدينها، خاضعة لأحكامه، مقتنعة بتعاليمه وأهدافه مطبقة لشرائعه في جميع الميادين كانت منصورة بنصر الله المبين، فقهرت أعظم دول العالم في ذلك الحين، واستولى الرعب على قلوب الأعداء المخالفين، ثم لما تفرقت بها الأهواء، وتشتت منها الأهداف والآراء؛ ارتفعت الهيبة من أعدائهم، فسلطوا عليهم من كل جانب، سلطوا عليهم بحرب السلاح والإبادة، وسلطوا بتغيير النظم وإفساد الثقافة، أما حرب السلاح والإبادة فهناك الحروب الصليبية وما قبلها وما بعدها إلى يومنا هذا، وأما تسلط أعدائنا بتغيير النظم والقوانين فإنهم حاولوا وما زالوا يحاولون أن يسير المسلمون في فلكه .....
الملفات المرفقة
الإسلام هو الكفيل للأمة بالنصر
عدد التحميل 561
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات