طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(97)
354

الخطبة السادسة:

1439/04/30
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
من أحكام السفر وآدابه (4) صلاة المسافرين
4٬192
1301
49
(354)

من أحكام السفر وآدابه (4) صلاة المسافرين

1430/07/23
الحمد لله رب العالمين؛ هدى من شاء من عباده لدينه القويم، وسلك بهم صراطه المستقيم، نحمده على ما هدى، ونشكره على ما أعطى، ونسأله الفوز في الأخرى، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له؛ خلق عباده ليعبدوه، وأغدق عليهم من رزقه ليشكروه، وقليل من عباده الشكور، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله؛ أنصح الناس للناس وأتقاهم لله تعالى، لا خير إلا دلنا عليه، ولا شرَّ إلا حذرنا منه، تركنا على بيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلا هالك، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداهم إلى يوم الدين. أما بعد: فاتقوا الله تعالى وأطيعوه، واعملوا في دنياكم ما يكون زاداً لكم في أُخراكم؛ فإن الأمر عظيم، والسفر بعيد، ولا بد للسفر من زاد، ولا زاد لسفر الآخرة إلا الإيمان والعمل الصالح (وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الأَلْبَابِ) [البقرة:197]. أيها الناس: جعل الله تعالى السَيْرَ في الأرض، ومشاهدة ما فيها من عجائب الخلق، والوقوف على أطلال السابقين، وآثار الغابرين؛ تذكرة للقلوب، وموعظة للنفوس، وعبرة بما مضى من القرون (قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ ثُمَّ انْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ المُكَذِّبِينَ) [الأنعام:11] وفي الآية الأخرى (فَانْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ المُجْرِمِينَ) [النمل:69]. وفيما يتعلق بعجائب المخلوقات في الأرض يقول الله تعالى: (قُلْ سِيرُوا فِي الأَرْضِ فَانْظُرُوا كَيْفَ بَدَأَ .....
الملفات المرفقة
أحكام السفر وآدابه (4) صلاة المسافرين – مشكولة
عدد التحميل 1301
أحكام السفر وآدابه (4) صلاة المسافرين
عدد التحميل 1301
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات