طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(91)
336

الخطبة الثامنة:

1439/04/28
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
منكرات الأفراح
8٬429
1294
127
(336)

منكرات الأفراح

1431/07/25
فقد اعتاد كثير من الناس في زماننا هذا أن يقيموا أفراح الزواج بعيدًا عن شرع الله، وأن يقيموها حسب العادات التي تعارف عليها الناس اتباعًا لأهوائهم وصدودًا عن شرع الله. وإن الواجب على المسلم أن يسأل عن حكم دينه، ولا يقدم على شيء إلا بعد أن يعرف موقف الشرع منه، فإن كان مما يرضي الله -عز وجل- أقدم عليه، وإن كان مما يغضب الله ابتعد عنه. وإذا كان المنكر لا يخلو منه مجتمع، ومهما كان المجتمع من الطهر والعفاف والالتزام بالدين، فإنه لابد وأن يوجد مفسدون في الأرض، فإن واجب النصح يملي على المسلم أن يبين للناس ما هم واقعون فيه من المنكرات والمخالفات الشرعية، فعن تميم بن أوس الداري أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "الدين النصيحة"، قلنا: لمن؟! قال: "لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم". رواه مسلم. وعن جرير بن عبد الله البجلي -رضي الله عنه- قال: "بايعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- على إقام الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم". متفق عليه. وقد أمر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- المسلمين أن يتناصحوا فيما بينهم ويذكر بعضهم بعضًا، وأن يقوموا بتغيير المنكرات التي متى ما عمت وفشت بين الناس، فإن المسؤولية يتحملها الج .....
الملفات المرفقة
الأفراح
عدد التحميل 1294
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات