طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(126)
323

الخطبة الأولى:

1439/04/28
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
ظاهرة العنوسة والعزوبة
3٬700
541
47
(323)

ظاهرة العنوسة والعزوبة

1432/03/07
أما بعد: فأوصيكم -عباد الله- ونفسي بتقوى الله -عز وجلّ-، فإنها سبب التوفيق والنجاح، وطريق العز والصلاح، وينبوع الخير والفلاح. أيها المسلمون: النسيج الاجتماعي المترابط في الأمة دعامة من دعائم سعادتها واستقرارها، وركيزة من ركائز نموها وازدهارها، والمنظومة الاجتماعية الخيِّرة في المجتمعات قاعدة كبرى في إرساء حضارتها وبناء أمجادها، والخلل الاجتماعي في أية أمة نذير خطر يهدد كيانها؛ لما يحدثه من شروخ عميقة في بنائها الحضاري ونظامها الاجتماعي؛ ما يهدد البنية التحتية الاجتماعية، ويستأصل شأفتها. والمتأمل في الواقع الاجتماعي لكثير من المجتمعات يدرك ما أحدثته المتغيرات الحضارية من نقلة نوعية في حياة الأفراد والأسر والبيوتات، انعكست آثارها السلبية على كافة المستويات، لا سيما في القضايا الاجتماعية؛ فبعد أن كانت قضايا الأمة الاجتماعية متَّسمة باليسر والسهولة، انقلبت إلى صور جديدة متَّسمة بالعنت والمشقة والتعقيد، لتظهر أنماط جديدة وظواهر خطيرة، يُخشى أن تُسهم في خلخلة النظام الاجتماعي في الأمة، ويأتي الانفتاح العالمي والتواصل الحضاري بين الشعوب والمجتمعات ليُسهم في إضرام هذه الظواهر وإذكاء سعير هذه المظاهر؛ ما يتطلب التأكيد على التمسك بثوابت الأمة وأصولها وأخلاقها وقيمها ونُظُمها. ولعل من أبرز الظواهر والسلبيات التي أذكتها المتغيرات والمستجدات تلك الظواهر الاجتم .....
الملفات المرفقة
العنوسة والعزوبة
عدد التحميل 541
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات