طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(67)
314

الخطبة الخامسة:

1439/04/24
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
هجر المعاصي إلى الطاعات
437
43
1
(314)

هجر المعاصي إلى الطاعات

1439/04/22
الخطبة الأولى: الحمد لله رب العالمين، اللهم لك الحمد على نعمة الإسلام والايمان، ولك الحمد أن جعلتنا من أمة محمد -عليه الصلاة والسلام-، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد: أيها المسلمون: يقول الله تعالى في محكم آياته على لسان نبيه إبراهيم -عليه السلام-: (وَقَالَ إِنِّي مُهَاجِرٌ إِلَى رَبِّي .. إِنَّهُ هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ) [لعنكبوت: 26]، وروى البخاري في صحيحه، "قَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم- "الْمُسْلِمُ مَنْ سَلِمَ الْمُسْلِمُونَ مِنْ لِسَانِهِ وَيَدِهِ، وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ". إخوة الإسلام: ليست الهجرة مقصورة على هجرة الأوطان، ولكن الهجرة كما بينها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بقوله، "وَالْمُهَاجِرُ مَنْ هَجَرَ مَا نَهَى اللَّهُ عَنْهُ"؛ فالهجرة هي هجر الكفر إلى الإيمان، وهجر الضلال إلى الهدى، وهجر المعاصي إلى الطاعات، والهجرة مفتوحة دائما، يَقُولُ رَسُول اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- "لاَ تَنْقَطِعُ الْهِجْرَةُ حَتَّى تَنْقَطِعَ التَّوْبَةُ وَلاَ تَنْقَطِعُ التَّوْبَةُ حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا" (رواه ابو داود). فالمسلم في حاجة دائمة إلى هجر فحش القول، وبذئ الكلام، إلى الطيب من القول وما يرضي الرحمن؛ فإنَّ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ: "مَا شَيْءٌ أَثْقَلُ فِي مِيزَانِ الْمُؤْمِن .....
الملفات المرفقة
هجر المعاصي إلى الطاعات
عدد التحميل 43
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات