طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(108)
311

الخطبة الثالثة:

1439/04/24
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الهجرة
414
43
1
الخطبة الأولى: الحمد لله الذي هدانا لهذا، وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله، وما توفيقي ولا اعتصامي ولا توكّلي إلا على الله، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إقراراً بربوبيته وإرغاماً لمن جحد به وكفر، وأشهد أنَّ سيدنا محمداً -صلى الله عليه وسلَّم-، رسول الله سيِّد الخلق والبشر، ما اتصلت عينٌ بنظرٍ أو سمعت أذنٌ بخبر، أما بعد: أيها الأخوة المؤمنون: مرَّت ذكرى الهجرة، وهي الذكرى العزيزة على كل مؤمن، كيف لا وقد جُعِلَت بداية التاريخ الإسلامي، حدث الهجرة من أكبر أحداث الدعوة الإسلامية، وقد جُعِلَت بدايةً للتاريخ الإسلامي، وحُقَّ لها أن تُجْعَل بداية التاريخ لأنها المظهر العملي للإيمان، الإيمان ما وقر في القلب وصدَّقه اللسان، والإيمان، كما قال --عليه الصلاة والسلام--: "ليس الإيمان بالتمني ولا بالتحلي ولكن ما وقر في القلب وصدَّقته الأعمال"؛ فالهجرة يا أيها الأخوة المؤمنون مِصْداق الإيمان، المظهر العمليُّ للإيمان، تجسيدٌ للإيمان، ترجمةٌ للإيمان. أيها المؤمنون: آيةٌ في كتاب الله تتحدَّث عن الهجرة، وتتحدث عن دورها الخطير، يقول الله -عزَّ وجل-: (وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلَايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُوا) [الأنفال: 72]؛ أي؛ أنَّ الإيمان مواقف، الإيمانُ عمل، والدليل أن الله -سبحانه وتعالى- في أكثر من مئتي آية يقول: (وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ) [  محمد: 2 ]، والدليل -أيضاً- أن الله -سبحانه وتعالى- يقول: (وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَوَاتُ .....
الملفات المرفقة
الهجرة
عدد التحميل 43
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات