طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    الرئيس الشيشاني: السعودية دافعت عن صورة الإسلام في العالم    ||    السعودية: مليار دولار للعراق و3 قنصليات جديدة    ||    العثور على مدينة 'مفقودة' في العراق    ||    عبد العزيز بوتفليقة يطلب السماح والصفح من الشعب الجزائري    ||    كيف تورط الحوثيين في نشر الكوليرا في اليمن .. تقرير    ||    الرجولة    ||    الإفادة في منافع الكتابة!!    ||    في صحبة الغرباء    ||

ملتقى الخطباء

(109)
292

الخطبة الخامسة:

1439/04/15
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التوكل
5٬988
652
61
أما بعد: فأوصيكم -أيها الناس- ونفسي بتقوى الله -جلّ وعلا-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ * لئَلاَّ يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَلاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ) [الحديد:28، 29]، اتقوا الله وآمنوا به وتوكلوا عليه، فالله يقول: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آياتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًَا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ) [الأنفال:2]. أيها المسلمون: وكلما ابتعد الناس من عهد النبوة واقتربت الساعة ازدادوا على الدنيا حرصًا ومن الله بعدًا، وكلما كان الأمر كذلك ضعف الإيمان في القلوب وقلّت التقوى، وازدادوا تمسّكًا بالأسباب المادية، وتعلّقًا بالدنيا تعلّقًا ينسيهم بعض ما هو من صميم عقيدتهم وأعظم واجبات دينهم، وإنه لم يكن المسلمون فيما مضى من عصور في حالة هي أضعف ولا أهون مما هم عليه اليوم، حيث تبايعوا بالعينة، واشتغلوا بالزرع، ورضوا بالدنيا، وتبعوا أذناب البقر، وتركوا الجهاد في سبيل الله، فسلّط الله عليهم ذُلاًّ لم يعرفوه على مدى التاريخ إلا قليلاً، وتكالب الأعداء عليهم من كل ناحية، واجتمعوا لحربهم من كل صوب، وتداعت عليهم الأمم كما تتداعى الأَكَلة على قَصْعَتها، بل سَلّط عليهم أذل أه .....
الملفات المرفقة
2
عدد التحميل 652
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات