طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(72)
290

الخطبة الثانية:

1439/04/15
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التوكل
4٬426
1344
27
(290)

التوكل

1432/08/18
أما بعد: فإن من رحمة الله -جل وعلا- بهذه الأمة أن جعل أبواب الخير وأعمال البر واسعة متعددة ومتنوعة، فمنها أعمال بدنية، وأخرى قلبية. فأعمال الجوارح متوقفة على أعمال القلب، صحة وفسادًا، ثوابًا وعقابًا: "إنما الأعمال بالنيات، وإنما لكل امرئ ما نوى"، أعمال القلوب -يا عباد الله- أعظم خطرًا وأكثر أهمية من أعمال الجوارح؛ ذلك أن القلب هو منبع الإيمان أو الكفر، ومحل الصحة والفساد، قال تعالى: (أُولَـئِكَ الَّذِينَ طَبَعَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَسَمْعِهِمْ وَأَبْصَـارِهِمْ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْغَـافِلُونَ * لاَ جَرَمَ أَنَّهُمْ فِى الآخِرَةِ هُمُ الْخَـاسِرونَ) [النحل:108، 109]، وقال -جل من قائل-: (فِى قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُواْ يَكْذِبُونَ) [البقرة:10]. وعلى سلامته رتّب الله الفلاح فقال ذاكرًا دعاء إبراهيم -عليه السلام-: (وَلاَ تُخْزِنِى يَوْمَ يُبْعَثُونَ * يَوْمَ لاَ يَنفَعُ مَالٌ وَلاَ بَنُونَ * إِلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ) [الشعراء:87-89]، وهو سيد الأعضاء، "ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله، ألا وهي القلب". قاله من لا ينطق عن الهوى –صلى الله عليه وسلم-. وكسب القلب هو مناط الثواب والعقاب؛ قال -تبارك وتعالى وعلا-: (لاَّ يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ .....
الملفات المرفقة
1
عدد التحميل 1344
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات