طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(107)
234

الخطبة الثالثة:

1439/03/24
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الوفاء بذكر أحكام الشتاء
2٬266
477
24
(234)

الوفاء بذكر أحكام الشتاء

1435/02/17
الخطبة الأولى: الحمد لله مصرف الشهور والأعوام، ومدبر الليالي والأيام، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له على الدوام، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، بيّن لأمته الشتاء وما فيه من الأحكام، صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه لاسيما الخلفاء الأربعة: الصديق والفاروق وذا النورين وعليًا وأتباعهم. أما بعد: فاتقوا الله -عباد الله-، اتقوا من أمرتم بتقواه ومن هو أهل التقوى والمغفرة -جل في علاه-. عباد الله: في هذه الدقائق المعدودة واللحظات المحسوبة نأخذ بعض الوقفات الماسة من المسائل الشتوية المهمة، ونحن نحس بنفسات برده ونستنشق نسماته ونسمات هوائه. إن الله -سبحانه وبحمده- يقلِّب الليل والنهار إن في ذلك لعبرة لأولي الأبصار، فهذا فصل للصيف وذاك فصل للشتاء وذاك للخريف ورابع للربيع، ومن حكمة الله اختلاف الأحوال والتدرج في دخول المواسم على التوالي، فصيف ثم خريف ثم شتاء ثم ربيع. ونأخذ من ذلك العبر للتفكر في آيات الله ومخلوقاته، وكذا سرعة مرور الليالي والأيام وانقضائها وانطوائها، وأن الدنيا لا تدوم على حال، ودوام الحال من المحال، وتذكروا -عباد الله- لو كان الزمان كله صيفًا أو كان شتاءً فهل تستقر الحال وتدوم وتصلح الحال على ما يرام؟! وهل يزاول المرء الأعمال ويمارس أحواله بانسجام واعتدال؟! فالحمد لله الملك العلام الكبير المتعال. إن مما يشعر به الناس من البرد القارس باختلاف مناطقهم ومناخهم هو نَفَسٌ من أنفاس جهنم؛ ففي الصحيحين: " .....
الملفات المرفقة
بذكر أحكام الشتاء
عدد التحميل 477
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات