طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    حكايات الأم وتكوين وجدان الطفل    ||    ما وراء الهجوم على “البخاري”!    ||    لماذا كل هذا البؤس؟    ||    جواب المشككين    ||    آيات الذرية في سورة الأنعام ومضامينها التربوية    ||    مجهودات سعودية تدعم عودة الاستقرار إلى اليمن‎    ||    فلسطين: استشهاد 49 طالبًا ومعلمًا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في 2018    ||

ملتقى الخطباء

(216)
202

الخطبة الرابعة:

1439/03/09
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
حقوق الإنسان والكيل بمكيالين
683
107
5
(202)

حقوق الإنسان والكيل بمكيالين

1438/01/14
الخطبة الأولى: الحمد لله قضى ألا تعبدوا إلا إياه، لا مانع لما أعطاه، ولا راد لما قضاه، ولا مظهر لما أخفاه، ولا ساتر لما أبداه ولا مضل لمن هداه، ولا هادى لمن عصاه ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ومصطفاه، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ومن والاه. أما بعد: أيها الناس: لقد كر الله -سبحانه وتعالى- الإنسان أعظم تكريم، وميّزه خير تمييز، وفضّله على سائر المخلوقات بمزايا عظيمة وخصائص جليلة، تشريفاً له وإكراماً منه -سبحانه وتعالى- وتفضلاً, (وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا) [الإسراء : 70]. ومن تكريم الله -جل وعلا- للإنسان أن جعل له حقوقاً خُصّ بها، شرعها له، وفرضها في كتابه العظيم وعلى لسان رسوله الكريم -صلى الله عليه وسلم- لكل إنسان، لينال كل ذي حق حقه. فمن ظن أن البشرية لم تعرف حقوق الإنسان إلا بعد مجيء الأمم المتحدة أو منظمات حقوق الإنسان الغربية فهو متخرص واهم، لم يتأمل كتاب الله -سبحانه وتعالى- حق التأمل، ولم ينظر في شرع الله بنظرة دقيقة فاحصة, فالإسلام قد سبقهم بأربعة عشر قرناً حينما أنزل الله تلك الحقوق في القرآن والسنة، وكانت محل إعجاب كل المنصفين حتى من الغربيين أنفسهم. ومما يثير العجب ويستحق التذكير هو أن حقوق الإنسان في الإسلام شملت الإنسان بمعناه الإنساني الشمولي، بمعنى أن كل إنسان قد أعطي حقه من هذه الحقوق، ولم تقتصر فقط على الإنسان المسلم, بعكس حقوق الإنسان الغرب .....
الملفات المرفقة
الإنسان والكيل بمكيالين
عدد التحميل 107
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات