طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(124)
196

الخطبة العاشرة:

1439/03/05
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
الغيرة على المحارم والأعراض
6٬795
1938
85
(196)

الغيرة على المحارم والأعراض

1430/08/01
عباد الله: في منتصف شهر شوال من السنة الثانية للهجرة، وبينما امرأة مسلمة، تبيع جلباً لها بسوق بني قينقاع -إحدى قبائل اليهود- إذ ثارت ثائرة الحقد والضغينة في نفوس شرذمة من اليهود بالسوق، فلما جلست إلى صائغ بالسوق جعل اليهود يراودونها على كشف وجهها، فأبت الحرة وامتنعت، فعمد أشقى أولئك القوم إلى طرف ثوبها، فعقده إلى ظهرها وهي لم تشعر، فلما قامت انكشفت سوأتها فضحكوا منها، فصاحت بالمسلمين، فوثب رجل من المسلمين على الصائغ فقتله، وشدت اليهود على المسلم فقتلوه، فتطاير الخبر إلى رسول الله عليه الصلاة والسلام، فهب -بأبي هو وأمي- صلى الله عليه وسلم والمسلمون معه فحاصروا أهل الغدر والخيانة، حتى نزلوا على حكم المسلمين، فأجلاهم النبي صلى الله عليه وسلم إلى الشام وهلك أكثرهم فيها. عباد الله: لقد انتصر محمد صلى الله عليه وسلم ومن معه لتلك المرأة من أجل خلق عظيم، وخصلة كريمة، خصلة زالت وللأسف حقيقتها من بعض النفوس، وتنكرت لها قلوبهم، فلم يعدلها أثر عندهم، وإن وجد لها أثر عند بعضهم فهو أثر ضعيف لا قيمة له، ولا يجاوز الفؤاد. تلكم الصفة أيها المسلمون هي خلق الغيرة على المحارم والأعراض. عباد الله: لئن أتت الجاهلية الحديثة -قبحها الله- بهدم صارخ للقيم، وعداء سافر للفضائل، ودعوة محمومة لنسيان الغيرة وجعلها من سقط المتاع، فإن الجاهلية القديمة -بالرغم مما فيها من كفر وضلال- كانت في هذه الصفة أسعد حظاً، وإلى الحق أكثر قرباً، حيث جعلت للعرض مكانة عالية، ومنزلة سامية يرخص في سبيلها كل غال ونفيس، ولقد كان من عادة العرب إذا وردوا الماء أن يتقدم الرجال والرعاة ثم النساء، فيغسلن أنفسهن وثيابهن ويتط .....
الملفات المرفقة
694
عدد التحميل 1938
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات