طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    أقطع شجرة.. وأُحيي إيماناً!    ||    كيف أعرف أن القرآن من عند الله!    ||    انفلات الفتوى وتفكك المجتمعات السنية    ||    لماذا زاد الغلاء والبلاء؟!    ||    الحوثي يقدم مبادرة لإيقاف الحرب في اليمن    ||    قصف النظام يتواصل على الغوطة الشرقية موقعًا المزيد من الضحايا    ||    السودان: نستضيف أكثر من مليوني لاجىء.. ونحتاج دعما من كل الجهات المعنية    ||    العنصرية تلاحق المسلمين أثناء سفرهم بالطيران: "لماذا لا تقتلون أنفسكم وتريحونا!"    ||
ملتقى الخطباء > مختارات الخطب > الخطبة الثامنة:

ملتقى الخطباء

(49)
916

الخطبة الثامنة:

1439/2/25
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
والله يعلم المفسد من المصلح
914
223
2
(916)

والله يعلم المفسد من المصلح

1436/4/11
الخطبة الأولى: إن الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ ... أما بعد: إن الله -جل وتعالى- أوجدنا في هذه الأرض لكي نسلك طريق الإصلاح، ونبتعد عن طريق الفساد والإفساد، بل وأمرنا -جل وتعالى- أن نكون من المصلحين تبعاً لمنهج وطريقة الأنبياء والمرسلين. فشعيب -عليه السلام- قال لقومه: (إِنْ أُرِيدُ إِلاَّ الإِصْلاَحَ مَا اسْتَطَعْتُ)[هود: 88]. وصالح عليه السلام قال لقومه: (وَنَصَحْتُ لَكُمْ وَلَكِن لاَّ تُحِبُّونَ النَّاصِحِينَ)[الأعراف: 79]. ثم إن الله -جل وعز- نهى عن الفساد في الأرض، فقال تعالى: (وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ)[الشعراء: 183]. وأخبر أنه لا يحب الفساد، فقال: (وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ)[البقرة: 205]. وقال سبحانه: (وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ)[المائدة: 64]. ولهذا لا يمكن أن يجتمع الصلاح والفساد في إناء واحد، ولا يمكن أن يوجد المصلح والمفسد في مكان واحد، إلا وحصل بينهما التدافع: (أَمْ نَجْعَلُ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَالْمُفْسِدِينَ فِي الْأَرْضِ أَمْ نَجْعَلُ الْمُتَّقِينَ كَا .....
الملفات المرفقة
يعلم المفسد من المصلح
عدد التحميل 223
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات