طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

(83)
170

الخطبة الرابعة:

1439/02/18
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
هدايا الموظفين والعمال
5٬398
1832
29
(170)

هدايا الموظفين والعمال

1434/01/26
الحمد لله الذي شرح صدور أهلِ الإيمان بالهدى، ونَكَتَ في قلوب أهل الطغيان فلا تعي الحكمة أبدًا، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إلهًا واحدًا فردًا صمدًا، وأشهد أن سيدنا محمدًا عبدُه ورسولُه، ما أكرمه عبدًا وسيدًا، وأطهرَه مضجعًا ومولدًا، وأبهره صدرًا وموردًا، صلى الله وسلم عليه وعلى آله وصحبه غيوثِ الندى، وليوثِ العِدا، صلاةً وسلامًا دائمين من اليوم، وإلى أن يُبعثَ الناسُ غدًا. أما بعد: فاتقوا الله -أيها المسلمون- واعْلموا أنّه كثر في هذا الزمان هدايا العُمَّال، وهُم الموظفون العاملون عند الدولة، وكلُّ مَن تولى ولايةً عامة، ومَن هو في مكانٍ له علاقةٌ بالناس، يقضي لهم المعاملات، كعُمَّالِ ورؤساءِ المحالِّ التجارية، والنبيُّ -صلى الله عليه وسلم- قد ذكر حكمَ ذلك صريحًا فقال: "هدايا العمال غلول"، أي: سرقةٌ وحرامٌ وسحت، فلا يجوز له أخذُ الهدية من الناس أبدًا. واعْلمْ -أيُّها المسلم- أنَّ ما تُعطيه المسؤولين أو الموظفين، من أموالٍ وهدايا، لا يخلو من حالتين: الأولى: الرشوة: وهي ما تُعطيْه له لدفع حق، أو لتحصيل باطل، وهي حرامٌ لا تجوز. فإن أَعطيته لتتوصَّل إلى حقّك، فإن لم تَقدر على الوصول إلى حقِّك إلا بذلك جاز لك، والتحريم على من أخذها. الثانية: الهدية، وهي التي يُقصد بها التودُّدُ واسْتِمالةُ القلوب، فإن كنت ممن تُهاديه قبل أنْ يتولى منصبه، فلا يَحرم عليك أنْ تستمر عليها، وإن كنت لم تُهدِ له قبل ذلك، فاسأل نفسك: ما مقصدك من إعْطائه هذه الهدية؟! فإنْ كان لأجل وظيف .....
الملفات المرفقة
هدايا الموظفين والسباكين وغيرهم ممن يؤدي لك خدمة1
عدد التحميل 1832
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات