طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(104)
149

الخطبة الخامسة:

1439/02/16
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطبة في الاستسقاء 2
1٬268
92
6
(149)

خطبة في الاستسقاء 2

1436/08/24
الخطبة الأولى: الحمد لله الذي عنده مفاتح الغيب لا يعلمها إلا هو، ويعلم ما في البر والبحر، (وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ) [الأنعام:59]. أحمده -سبحانه- وأشكره، وهو للحمد أهل، وللشكر جدير، وهو الحق المبين. وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، هو القاهر فوق عباده، وهو القادر على أن يبعث عليهم عذاباً من فوقهم أو من تحت أرجلهم، فهو رب العالمين. وأشهد أن نبينا محمداً عبده ورسوله سيد المتوكلين، وإمام المتقين، وقدوة الناس أجمعين، اللهم صل وسلم على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين، ومن تبعهم واقتفى أثرهم إلى يوم الدين. أما بعد: فاتقوا الله عباد الله، واستغفروه، وتوبوا إليه جميعاً أيها المؤمنون لعلكم تفلحون، وأخلصوا له في عبادتكم، وفوضوا أموركم إليه، وتوكلوا عليه، فإنه نعم المولى ونعم النصير، وهو حسب العباد ونعم الوكيل. عباد الله: إن قلة المياه وغورها، وتأخر الأمطار وإبطاءها، مصيبة من المصائب التي تحل بالعباد وتنزل بهم، بل هي من أعظم المصائب وأشدها؛ لأن الماء به حياة العباد والبلاد والشجر والدواب، قد يصبر الإنسان عن الطعام أياماً عديدة، لكنه لا يستطيع أن يصبر عن الماء إلا أياماً قليلة. قال -عز وجل-: (وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَ .....
الملفات المرفقة
في الاستسقاء 2
عدد التحميل 92
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات