طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    حكايات الأم وتكوين وجدان الطفل    ||    ما وراء الهجوم على “البخاري”!    ||    لماذا كل هذا البؤس؟    ||    جواب المشككين    ||    آيات الذرية في سورة الأنعام ومضامينها التربوية    ||    مجهودات سعودية تدعم عودة الاستقرار إلى اليمن‎    ||    فلسطين: استشهاد 49 طالبًا ومعلمًا برصاص الاحتلال الإسرائيلي في 2018    ||

ملتقى الخطباء

(107)
104

الخطبة الخامسة:

1439/01/14
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التحذير من اتباع الهوى
6٬928
1551
74
(104)

التحذير من اتباع الهوى

1429/12/01
الحمد لله رب العالمين، خلقنا ورزقنا ولم يتركنا هملاً، بل أرسل إلينا رسولاً يدلنا على طريق الخير وينهانا عن طريق الشر، وأمرنا بطاعته واتباعه لنحصل على سعادة الدنيا والآخرة، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وكل من اتبعه وتمسك بسنته إلى يوم الدين وسلم تسليماً. أما بعد: أيها الناس: اتقوا الله تعالى واعلموا أنكم لم تخلقوا عبثاً ولم تتركوا سدى، بل تحصى عليكم أعمالكم وأقوالكم في كتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها، ثم تحاسبون عنها يوم القيامة وتجاوزن بها " فمن وجد خيراً فليحمد الله ومن وجد شراً فلا يلومن إلا نفسه" ثم إن الإنسان في هذه الحياة يهوى بقلبه ويحب ولا بد. فإن كان يهوى الخير ويحب ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم وترتاح له نفسه ويبغض الشرور والمعاصي، فهذا هو المؤمن. وإن كان يهوى الشرور والمعاصي ويكره ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم فهذا هو الكافر المنافق، ففي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعاً لما جئت به" قال الإمام النووي رحمه الله: حديث حسن صحيح، رويناه في كتاب الحجة بإسناد صحيح، وقد ورد في القرآن الكريم آيات تدل على هذا. قال تعالى: (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً) [النساء:65 .....
الملفات المرفقة
258
عدد التحميل 1551
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات