طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(87)
102

الخطبة الثالثة:

1439/01/14
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
خطر اتباع الهوى
5٬301
819
48
(102)

خطر اتباع الهوى

1431/02/11
الحمد لله الذي خلق الإنسان وشرع له ما فيه صلاح الشأن، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له الملك المنان، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمداً عبده ورسوله سيد ولد عدنان.. اللهم صلِّ وسلم وبارك عليه، وعلى آله وأصحابه أولي العرفان. أما بعد: فيا أيها المسلمون: أوصيكم ونفسي بتقوى الله -جل وعلا- فمن اتقاه وقاه، وأسعده ولا أشقاه. أيها المسلمون: النفوس لها محبوباتٌ تهواها ورغباتٌ تعشقها وتطلبها: (زُيِّنَ لِلنَّاسِ حُبُّ الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاء وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا) [آل عمران: 14] ولكن الخطر على الدين والدنيا يكمن في تحكم الشهوات المحرمة والملذات الممنوعة بالعبد، فتجده يتخذ هواه إلها يعبد.. فهو متعبد لهواه حباً وخوفاً ورجاءً ورضاءً وسخطاً وتعظيماً وذلاً ؛ فإن أحب أو أبغض أو أعطى فلهواه ليس إلا.. تمكَّن منه هواه فسيطر عليه سيطرة المقاتل على أسيره، فهو بهذا المسلك قد جعل الحكم والضابط هواه وملذاتها ومشتهياتها -ولو خالف ذلك المنهج الإلهي والهدي النبوي- .. قا .....
الملفات المرفقة
971
عدد التحميل 819
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات