طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    قلق الأم على أبنائها بين الاعتدال والإفراط    ||    دورك الحقيقي مع ذرِّيتك    ||    النجاح يبدأ من مغادرة منطقة الراحة    ||    كل الشموع تحترق.. إلا ضوء الإيمان    ||    إمارة مكة تصدر بيانا بشأن حماية الحجاج من انتشار صرصور الليل بالحرم المكي    ||    مسؤول أممي: الفيضانات أضرت بـ23 ألف نازح شمال غربي سوريا    ||    العراق يعتزم سحب قوات الجيش من مدنه .. ويخطط لإعادة أكثر من مليون نازح    ||

ملتقى الخطباء

(104)
70

الخطبة الثامنة:

1438/12/22
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مناهج التعليم أم القرآن الكريم
3٬168
1268
26
(70)

مناهج التعليم أم القرآن الكريم

1431/10/12
أما بعد: فإن أصدق الكلام كلام الله -تبارك وتعالى-، وخير الهدى هدى نبينا محمد –صلى الله عليه وسلم-، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. ثم أما بعد: معاشر المؤمنين: إن من الأصول التي ينبغي على المؤمن أن يعقلها وأن يعيش من خلال فهمها -لا سيما في هذه الظروف العصيبة التي تمر بها أمتنا الإسلامية- هو ما قرره ربنا -جل وعلا- عن اليهود والنصارى، وما أخبر به -جل وعلا- عن نفسياتهم وعقائدهم وقلوبهم، ومن ذلك ما أخبر به ربنا -جل وعلا- بقوله: (قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاء مِنْ أَفْوهِهِمْ وَمَا تُخْفِى صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَتِ إِنْ كُنتُمْ تَعْقِلُونَ) [آل عمران: 118]. فبيَّن سبحانه -معاشر المؤمنين- بيَّن حقيقة ينبغي على المسلم أن يفهمها وهو يعيش في هذه الأيام وفي هذه الظروف العصيبة، قد بدت البغضاء والحقد من أفواههم، وذلك ما يسمعه المسلم ليل نهار في تصريحاتهم وتصريحات زعمائهم، يقول العليم الخبير، اللطيف بالمؤمنين، الخبير بعباده، العليم بما في صدورهم: (وَمَا تُخْفِى صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ)، ما تكنُّه قلوبهم من البغضاء ومن الحقد أعظم مما تلفظوا به. والذي يعي هذه الحقيقة -معاشر المؤمنين- يدرك أن اليهود والنصارى هم أعداء هذه الملة، وه .....
الملفات المرفقة
التعليم أم القرآن الكريم
عدد التحميل 1268
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات