طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    نصح الدعاة أم إسقاطهم!!    ||    كن منصفًا لا منسفًا!    ||    علمهم يا “ابن مسعود”!    ||    اليمن يطالب بالحزم لتنفيذ اتفاق السويد وانسحاب الحوثيين من الحديدة    ||    اقتراح من الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين لحل الأزمة الراهنة في السودان    ||    فرار 2500 شخص من أراكان جراء القتال بين "إنقاذ روهنغيا" وقوات ميانمار    ||

ملتقى الخطباء

(140)
58

الخطبة الرابعة:

1438/11/11
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
صلاح الدين وتحرير القدس
2٬688
902
40
(58)

صلاح الدين وتحرير القدس

1433/03/09
أما بعد: أيها الإخوة الكرام الأحبة: في وسطِ ما تعيشُه أمتُنا الإسلاميةُ اليومَ من أزماتٍ وهجمةٍ شرسةٍ من أعدائِها شرقًا وغربًا وشمالاً وجنوبًا، في فلسطين وإريتريا والفلبين والصومال وبورما، وفي خضمِ هذه المعاناة ِالتي أحاطت بأمتنا، نرى الأمل يشع بضوئه المشرق ليبعث فينا روح التفاؤل لعلنا نجد مخرجًا لما تعانيه الأمةُ. وإن المخرجَ -يا عبادَ الله- يتمثلُ في استعلاءِ الأمة بإيمانها والصدقِ مع الله ومواجهة الأعداء. واليومَ -أيها الإخوة- أقدم نموذجًا من النماذج الرائعة التي عملت من أجل إخراج الأمةِ من أزماتها، إنه صلاحُ الدينِ في موقعةِ حطين. لقد كانت الأمةُ الإسلاميةُ قبلَ ولايتهِ تشكو من الظلم والفساد الذي استشرى في كل مكان، فلما تولى الوزارة َ بمصر ثم استقلَّ بشؤونها رأى بتوفيق ٍ من الله أن يخطو َخطوةً إيجابيةً مهمة في توحيدِ المسلمين، فبدأ بحمل شعار: إصلاحِ العقيدة، وكانت عقائدُ أكثرِ الناسِ قد فسدت في زمانه، ورأى صلاحُ الدين خطورة ذلك الفسادِ في العقيدةِ والأخلاقِ، وكان يؤلم نفسَهُ ما يرى من اختلافاتٍ وفرقةٍ ونزاعٍ بين المسلمين، وشعرَ صلاحُ الدين بصعوبة ما هو مُقدمٌ عليه من عمل، ولكنه كان يرى أن صلاحَ أمرِ أمته وخروجَ المسلمين من أزماتهم الطاحنة لن يتمَ إلا بهذه الخطوةِ الإيجابية، وهي أولاً صلاحُ العقيدةِ، فقام بإنشاء المدارس التي تدعو إلى مذهبِ أهلِ السنةِ والجماعةِ، وهو المذهبُ الذي يمثلُ الاتزانَ والتعقلَ من بين المذاهبِ الأخرى، ولما أحسَّ صلاحُ الدين بنجاحِ هذه الخطوةِ توجّه إلى توحيد بلادِ المسلمين ليتمكن بذلك من مواجهة أعداءِ الإسلام بصفٍّ موحدٍ لا .....
الملفات المرفقة
الدين وتحرير القدس
عدد التحميل 902
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات