طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

(37٬025)
7

الزنا – خطب مختارة

1438/10/12
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
اقتباس

أما الإسلام فقد قنن هذه العلاقات، وجعل لها بابًا حلالاً تستقر به النفس ويطمئن إليه القلب، فوضع حدًّا يقطع السبل على الفاحشة أن تنتشر في المجتمع؛ ليصير الإنسان هو سيدها والمتحكم فيها، وليست هي الآمرة الناهية له تسحبه إلى مستنقعها الآثم. فتنظيم الإسلام لهذه العلاقة لم ينتج مجتمعات مكبوتة جنسيًا كما يدعي الغرب والغربيون، وإنما أثمر مجتمعات نظيفة خالية من الأمراض المجتمعية والنفسية والصحية ..

اتفقت جميع الشرائع منذ خلق الله تعالى البشرية وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها على شناعة وفداحة جريمة الزنا؛ وذلك لما فيها من هتك للأعراض واختلاط للأنساب؛ ما يؤدي لمخاطر عظيمة على الفرد والمجتمع، فضلاً عما يتلبس بها من أمراض صحية ونفسية ومجتمعية خطيرة كفيلة بهدم المجتمع وتقويض أركانه وإشاعة الضعف والخور بين أبنائه.

 

من أجل ذلك كان اهتمام الشرع الحنيف ببقاء المجتمع نظيفًا في علاقاته، سليمًا في تعاملاته؛ بحيث تسيطر العلاقات السوية على ما بين أفراده من وشائج، وبذلك يصير قويًا في مواجهة تحدياته الداخلية ومعاركه الخارجية.

 

وقد أحاطت الشريعةُ الإنسانَ المسلم من الوقوع في فاحشة الزنا بعدة موانع وحجب، تحول بينه وبين قربان الفاحشة وانتهاك حرمات الله تعالى كما قال -عزَّ من قائل-: (وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً) [الإسراء: 32]، وذلك حماية للمجتمع المسلم من الوقوع في براثن الغواية والولوج في لجة الفاحشة التي لا تزيد المجتمع إلا تفسخًا وانفلاتًا؛ فحرم الله تعالى -أول ما حرم- النظر إلى ما حرم الله من النساء الأجنبيات، فالنظرة سهم مسموم من سهام إبليس، يرشق إلى قلب ابن آدم فيصيب قلبه وتتحرك نوازعه الداخلية تجاه ما رأى، وهكذا يشرع قلبه في التعلق وعقله في التخيل، ثم تتحرك جوارحه، فتسعى قدمه إلى الحرام، من خلوة واختلاط، وتتطلع يده إلى اللمس الحرام بالمصافحة والملامسة، والفرج يصدق ذلك أو يكذبه..

 

لقد أثبتت الوقائع والأحداث أن المجتمعات التي مارست التفلت في العلاقات بين الرجال والنساء، وفتحت الباب واسعًا أمام العلاقات غير المشروعة من الزنا واللواط وغيرهما، لم تزدد حريةً كما كانت تتطلع، وإنما أورثها ذلك استعبادًا للمعصية وذلاً للفاحشة، فعندما حاول المنظرون الغربيون الترويج للحرية الجنسية مع العشيقات والخليلات ظنّ المبطلون والمرجفون أن ذلك من شأنه أن ينهي المشكلة الجنسية في الغرب، وأن يضيق الخناق على ارتكابها، على افتراض أن السبل لممارسة الزنا صارت سهلة ويسيرة، ولكن اتضح أنهم يغوصون في بحر لا ساحل له، وفي لجة عميقة لا قعر لها، فحينما بدأت دعوات الحرية الجنسية تنتشر في الغرب بين الرجال والنساء أخذت في التطور، فبدلاً من أن تقتصر تلك العلاقات المحرمة على النساء، أو تُوصل أفراد هذه المجتمعات المنحلة لمرحلة الري والشبع الجنسي، بدلاً من ذلك توسعت تلك العلاقات ليمارس الرجال اللواط، وتمارس النساء السحاق، بل وظهر ما يسمى بزواج المثليين -وهو زواج مصطبغ بصبغة قانونية في دول غربية كثيرة، يتزوج من خلاله رجلٌ رجلاً آخر، أو تتزوج فيه امرأةٌ امرأة أخرى ويشتركان في السكن ويتبنيان من خلاله أطفالاً-، ثم ظهور زنا المحارم بأن يطأ الرجل أمه أو أخته -عياذًا بالله-.. وغير ذلك من أنواع العلاقات المحرمة التي تبعث على الغثيان.. ونتيجة لذلك يتقلب المجتمع الغربي الآن في دركات الانحطاط، فالفاحشة تجر إلى أختها، وتفتح الباب لمزيد من الفواحش.

 

أما الإسلام فقد قنن هذه العلاقات، وجعل لها بابًا حلالاً تستقر به النفس ويطمئن إليه القلب، فوضع حدًّا يقطع السبل على الفاحشة أن تنتشر في المجتمع؛ ليصير الإنسان هو سيدها والمتحكم فيها، وليست هي الآمرة الناهية له تسحبه إلى مستنقعها الآثم. فتنظيم الإسلام لهذه العلاقة لم ينتج مجتمعات مكبوتة جنسيًا كما يدعي الغرب والغربيون، وإنما أثمر مجتمعات نظيفة خالية من الأمراض المجتمعية والنفسية والصحية، وفي المقابل فإن تلك الحرية المزعومة في الغرب هي التي أنتجت واقعًا أليمًا وأمراضًا نفسية أصابت الأفراد بدءًا من المراهقين ومرورًا بالشباب وانتهاءً بكبار السن، هذا فضلاً عن الأمراض الجنسية كالهربز والسيلان والأيدز.. وما خفي كان أعظم.

 

وقد وضعنا بين يدي خطبائنا الكرام مجموعة من الخطب المختارة حول هذا الموضوع نظرًا لوجود فئة تحاول الترويج للنموذج الغربي للحرية، وإتاحة الفرصة للمرأة لممارسة الحرية المزعومة بالتفلت من حجابها حينًا واختلاطها بالرجال في التعليم والعمل حينًا آخر، وهي لا شك خطوات كما ذكرنا نحو فضول النظر وفضول الكلام واللمس والمصافحة وغيرها، الأمر الذي من شأنه أن يفتح الباب أمام الفواحش التي نخشى منها.

جريمة الزنا
7٬716
621
86
أما بعد: فأوصيكم أيها الناس ونفسي بتقوى الله، فاتقوه رحمكم الله تقوى من أناب إليه، واحذروه حذر من يؤمن بيوم العرض عليه، واعبدوه مخلصين له الدين، وراقبوه مراقبة أهل اليقين، وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين. أيها المسلمون، لا يتفاضل الناس في مراقي الشرف والمجد، ولا تنزل الهمم وتسقط التطلعات إلا بمقدار ما تتمتع به النفوس من ضبط السلوك وقوة الإرادات. فالرجل ذو العزيمة يتجلى فيه مظهر الكرامة الإنسانية مطبوعًا على أجمل صورة من الكمال والنبل، وبسبب ضعفها وهوانها ينزل المرء من سماء الإنسانية العالي ليكون أشبه بالحيوان ساقطًا مهملاً. قيمة المرء إباؤه وعزيمته، وميزانه نزاهته وسمعته، وشرفه في طهارة عرضه وبياض صفحته ونقاء ذيله. لقد كان الشرفاء الأحرار في كل الأمم حتى في عصور الجاهلية المظلمة يعتزون بشرف سمعتهم، وصيانة أعراضهم، ويقفون دونها أسُودًا كاسرة، ونمورًا مفترسة، يغسلون إهانة أعراضهم بأسنَّة رماحهم وحد سيوفهم، لا ينامون على إهانة، ولا يصبرون على عار، ولا يقبلون ذلة، ولقد قالت هند بنت عتبة وهي تبايع رسول الله صلى الله عليه و سلم: "أَوَتزني الحرة يا رسول الله؟!!". أيها الإخوة، يُثار هذا الموضوع وتُقلَّب صفحاته وأهل هذا الزمان في كثير من الأقطار يع .....
الملفات المرفقة
138
عدد التحميل 621
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
فاحشة الزنا: الأسباب والعلاج
7٬223
905
57
(7)

فاحشة الزنا: الأسباب والعلاج

1431/08/17
أيها المؤمنون والمؤمنات: سبق الحديث عن مقدمات وروادع فاحشة الزنا، تلك التي يكفي أن الله قال في شأنها: (وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً) [الإسراء: 32]، وعدها العلماء من أكبر الكبائر الثلاث: الكفر، ثم قتل النفس بغير الحق، ثم الزنا كما رتبها الله في قوله: (وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً) [الفرقان: 68]. وفي الصحيحين من حديث عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: قلت: يا رسول الله: أي الذنب أعظم؟! قال: "أن تجعل لله ندًا وهو خلقك"، قلت: ثم أي؟! قال: "أن تقتل ولدك خشية أن يطعم معك"، قلت: ثم أي؟! قال: "أن تزني بحليلة جارك". قال شيخ الإسلام ابن تيمية: "ولهذا الترتيب وجه معقول، وهو أن قوى الإنسان ثلاثة: قوة العقل، وقوة الغضب، وقوة الشهوة". هذه الفاحشة التي ترفضها الفطر والعقول السليمة يأنف منها غير الآدميين من الحيوان والطير .....
الملفات المرفقة
الزنا الأسباب والعلاج
عدد التحميل 905
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
فاحشة الزنا .. مقدمات وروادع
5٬350
612
68
(7)

فاحشة الزنا .. مقدمات وروادع

1431/08/17
أما بعد: فاتقوا الله -معاشر المسلمين- واعلموا أن من علامات التقى كف النفس عن موارد الهلكة والشهوات والشبهات. أيها المسلمون: جاء الإسلام حريصًا بتشريعاته على سمو الأنفس وطهارتها، ناهيًا عن مواطن الريب وأماكن الخنا، فبين الحلال وشرف صاحبه، ونهى عن الحرام ووضع الحدود الزاجرة لمقارفته: (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) [النور: 19]. لقد قضت سنة الله أن الأمم لا تفنى، والقوى لا تضعف وتبلى؛ إلا حين تسقط الهمم وتستسلم الشعوب لشهواتها، فتتحول أهدافها من مثل عليا وغايات نبيلة إلى شهوات دنيئة وآمال حقيرة متدنية، فتصبح سوقًا رائجًا للرذائل، ومناخًا لعبث العابثين، وبها ترتفع أسهم اللاهين والماجنين، فلا تلبث أن تدركها السنة الإلهية بالهلاك والتدمير: (وَإِذَا أَرَدْنَا أَنْ نُهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُوا فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيراً) [الإسراء: 16]. أي مسلم يرغب أن يخان في أهله؟! وأي عاقل يرضى أن يكون سببًا في اختلاط الأنساب من حوله؟! وأي مؤمن يرضى بالخيانة والخديعة والكذب والعدوان؟! ومن ذا الذي يتبع عدوه الشيطان ويحقق حرصه على انتهاك الأعراض وقتل الذرية وإهلاك .....
الملفات المرفقة
الزنا .. مقدمات وروادع
عدد التحميل 612
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
ولا تقربوا الزنا
4٬473
1140
50
(7)

ولا تقربوا الزنا

1431/08/17
الحمد لله رب العالمين؛ حرم الفواحش ما ظهر منها وما بطن، ونهى عن فعل الأسباب الموصلة إليها حماية للمسلمين من الشرور والفتن، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين. أما بعد: عباد الله: اتقوا الله تعالى وأطيعوه؛ يقول الله تعالى: (وَلا تَقْرَبُوا الزِّنَى إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً) [الإسراء: 32]، فنهى -سبحانه وتعالى- عباده أن يقربوا الزنا، وهذا نهي عن فعل الزنا وعن أسبابه الموصلة إليه؛ وذلك لشناعته وقبحه وسوء آثاره على المجتمع، وسماه الله -جل وعلا- فاحشة، وهذا أبلغ في الذم والتنفير عنه. وقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: "لا أحد أغير من الله أن يزني عبده أو تزني أمته"، فمن فعل الزنا -نعوذ بالله- فقد أغضب الله سبحانه، وعرض نفسه أن ينزل الله به العقوبة الشنيعة؛ لقوله: (إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلاً) [الإسراء: 32]، ساء طريقًا إلى الشر والهلاك، فالزنا طريق إلى الهلاك؛ لما فيه من إفساد المجتمعات، ولما فيه من جلب الأمراض الفتاكة؛ ولما فيه من خلط الأنساب؛ ولما فيه من ضياع الأعراض؛ ولما فيه من إيقاع العداوات بين الناس، فهو سبيل إلى كل .....
الملفات المرفقة
تقربوا الزنا
عدد التحميل 1140
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
لا تقربوا الزنا يا مسلمون (2)
3٬988
1030
76
(7)

لا تقربوا الزنا يا مسلمون (2)

1431/08/17
الحمد لله الذي لا يَخفى عليه شيء في الأرض ولا في السَّماء، يعْلم خائنة الأعيُن وما تخفي الصُّدور، الحكيم الَّذي أعزَّ مَن خاف مقام ربِّه ونَهى النَّفس عن الهوى والفجور، وأشْهد أن لا إلهَ إلاَّ الله وحْده لا شريكَ له، جعل الإحسان للطَّائعين، والذُّلَّ والعقاب للعاصين، وأشهد أنَّ محمَّدًا عبدُه ورسولُه، دعا إلى الخير والصَّلاح، وحذَّر من الشَّرِّ والفساد، وما ترك لأمَّتِه من طريق خيرٍ إلاَّ بيَّنه لها وحثَّها عليه، ولا طريق شرٍّ إلاَّ وبيَّنه لها وحذَّرها منه، حتَّى ترك أمَّته على مثل البيْضاء، ليلُها كنهارِها، لا يزيغ عنها إلاَّ هالِك، فجزاه الله عن أمَّته خير الجزاءِ، صلَّى الله عليْه وعلى آله وصحْبه الذين امتثلوا أمْرَه واجتنبوا نَهيه، وسلَّم تسليمًا كثيرًا. أمَّا بعد: أيُّها النَّاس: روى الإمام أحْمد في مسنده بسندٍ صحيح، عن أبي أمامة -رضي الله عنْه- أنَّه قال: إنَّ فتى شابًّا أتى النَّبيَّ -صلَّى الله عليه وسلَّم- فقال: يا رسول الله: ائذنْ لي في الزِّنا، فأقبل القومُ عليْه فزجروه وقالوا: مَهْ، مه، فقال -صلَّى الله عليْه وسلَّم-: "ادنه"، فدنا منه قريبًا فجلس، فقال -صلَّى الله عليْه وسلَّم-: "أتحبُّه لأمِّك؟!"، قال: لا والله، جعلني الله فداك، قال: "ول .....
الملفات المرفقة
تقربوا الزنا يا مسلمون (2)
عدد التحميل 1030
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
لا تقربوا الزنا يا مسلمون (5)
4٬799
1081
42
(7)

لا تقربوا الزنا يا مسلمون (5)

1431/08/17
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ) [آل عمران: 102]، (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً) [النساء: 1]، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً) [الأحزاب: 70-71]. أما بعد: فإن أصدق الحديث كتاب الله، وخير الهدي هدي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار. أيها الناس: مر علينا سابقًا الزنا، وذكر بعضهم أ .....
الملفات المرفقة
تقربوا الزنا يا مسلمون (5)
عدد التحميل 1081
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
أسباب الوقوع في الزنا
9٬039
1261
45
(7)

أسباب الوقوع في الزنا

1431/08/17
أما بعد: أيها المؤمنون: من أسباب الوقوع في جريمة الزنا: خلو الرجل بالمرأة التي ليست من محارمه؛ لأن ذلك مدعاة إلى إغراء الشيطان لهما بالفاحشة مهما بلغا من التقوى والدين، فإن من أخطر الأمور التي حذّر الله منها المسلمين اختلاط الجنسين -الرجل والمرأة-؛ حيث إنه من أكبر الأسباب الميسرة للفاحشة، وأخطر من ذلك الخلوة بالمرأة من غير ذات المحارم؛ فإن في ذلك مدخلاً للشيطان؛ ففي الصحيحين عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال: "لا يخلون أحدكم بامرأة إلا مع ذي محرم". فمن خلا بامرأة لا تحل له فقد عصى الله ورسوله، وعرض نفسه للفتنة، سواء خلا بها في بيت أو مكتب كما يفعل تلاميذ الغرب ومقلدوهم من تشغيل المرأة مع الرجل وخلوته بها في العمل والمكتب والمتجر، وكذا ركوب المرأة مع الرجل الأجنبي في السيارة خاليين، كما يفعل بعض أصحاب سيارات الأجرة وبعض أصحاب الثروة والترف، الذين يجعلون لنسائهم سائقين أجانب، تركب إحداهن مع السائق وحدها ويذهب بها حيث شاءت، وكذا ما يفعل بعضهم من جعل خادم أجنبي في البيت يخلو مع النساء، وترى الرجل يخرج من بيته وقد ترك زوجته مع الخادم الشاب الذي يتفجر حيوية ونشاطًا وقوة، لا يكون معهما أحد من الناس، وهي لا تستتر منه، وقد رفعت الكلفة بينهما، وهي تأمره وتنهاه وتنادي .....
الملفات المرفقة
الوقوع في الزنا
عدد التحميل 1261
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الزنا وخطره على الأفراد والأمة
7٬235
1385
73
(7)

الزنا وخطره على الأفراد والأمة

1431/08/17
الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران:102]، (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [النساء:1]، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب: 70، 71]. أما بعد: فإن دار الدنيا دار بلاءٍ واختبار للعباد؛ فطريق الجنة فيها قد حفت بالمكاره، وطريق النار محفوفة بالشهوات، ونوازعُ الخير والشر تقتتلُ على قلب العبد، بغية الاستيلاء عليه، وأنوار الإيمان وظلام المعاصي والشهوات في صراع مستمر، كل منها يحاول جذب العبد إليه. .....
الملفات المرفقة
وخطره على الأفراد والأمة – مشكولة
عدد التحميل 1385
وخطره على الأفراد والأمة1
عدد التحميل 1385
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
الزنا
7٬099
3001
283
الحمد لله رب العالمين، حرَّم الفواحش ما ظهر منها وما بطن، وأمر بتقواه في السر والعلن، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، صلى الهه عليه وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا. أما بعد: عباد الله: فالحديث اليوم عن جريمة شنيعة، وفاحشة كبيرة، وموبقة خطيرة، جمعت خلالَ الشِّرْكِ كُلَّها: غضب الرب، وقسوة القلب، وقلة الديانة، والغدر والخيانة؛ تجلب النِّقَم، وتُزيل النِّعَم؛ جُرْمٌ فظيع، وعمَلٌ شنيع، وذنبٌ عظيم، وانحرافٌ ذميم، كبيرةٌ من كبائر الذنوب، تُوجِعُ القلوب، تجرِّعُ أصحابها الغُصَص، وكثُرَتْ فيها الأخبارُ والقَصَص؛ إنَّه الزنا!. إنه الزنا! فضائح وخنا، وقبح منتن، وعار وشنار، وخزي ونار. إنه الزنا! انتكاسة حيوانية، وارتكاسة بهيمية، محطم للمجتمعات، وهادم للبيوتات، ومشتت للأسر والقرابات. إنه الزنا! مفزع في فساد الأعراض، ومرعب في فشو الأمراض؛ كالزهري والسيلان، والهربس والإيدز، وأمراض نفسية، ومصائب اجتماعية. إنه الزنا! يغلق أبواب الحلال، ويبدد الأموال، ويفرق العيال. إنه الزنا! ينزع البركات ويمنع الدعوات، ويوقع البليات، ويفسد الغافلات، وتكثر الزانيات، فيكثر اللقطاء ويكبرون فيتأثرون ويحقدون، ويفسدون. إنه الزنا! يسوِّد الوجوه البيضاء، ويخرس ألسنة البلغاء، ويطأطئ الرءوس، ويذل النفوس، إنه العار الذي يطول تتناقله الأجيال جيلا بعد جيل. عباد الله: كل هذه آثار للزنا، فهل يعتبر العادون؟ وهل يتعظ لصوص الأعراض المتساهلون؟ إنه الزنا! قرين لأعظم كبيرتين: الشرك بالله، وقتل النفس؛ (وَالَّذِينَ لَا يَ .....
الملفات المرفقة
عدد التحميل 3001
قم بالنقر على اسم الملف للتحميل
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات