طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

  • 797 /
  • 8 /
  • 0
560

اختبار

1439/04/12
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التعريف

  • الاختبارات جمع الاختبار بمعنى الامتحان، وقد تستعمل هذه الكلمة بشكل تبادلي بمصطلحات قياس وتقويم وتقييم إلا كلمة الاختبار تعتبر أصغر هذه المصطلحات الأربعة؛ (القياس والتقويم في التربية وعلم النفس، أ. محرنس ، ص18)

  • أما في الاصطلاح ,فقد كان للعلماء الباحثين عديد من التعريفات .ومن ضمن التعريفات الشائعة في كتب التربية ما جاء به ولييم حيث عرّف الاختبار بقوله: "هو تقديم مجموعة أسئلة ينبغي حلّها ، ونتيجة لإجابات الفرد على مثل هذه السلسلة من الأسئلة"؛ (التقويم التربوي، د. فخر رشيد ،ص 17)

  • ويرى إحسان الشعرواني أن الاختبار هو :"مجموعة من المثيرات تقدم للمفحوص لاستخراج إجابات يعطى بناء عليها تقديرا عدديا"(المرجع السابق) 

العناصر

  1. منح الاختبارات ومحنها

  2. خلل الاهتمام بالدراسة أيام الاختبارات فقط

  3. نصائح للطلاب قبل دخول قاعة الاختبارات

  4. الحرص على الفوز في امتحانات الدنيا والغفلة عن امتحان الآخرة

  5. غرس روح المراقبة في نفوس الأبناء

  6. نشوء الانحرافات أثناء الاختبارات

  7. انتشار قرناء السوء أيام الاختبارات

  8. انتشار بيع المنبهات والمخدرات في الاختبارات

  9. حكم الإهداء للمعلمين والمسؤولين

  10. رهبة موقف الاختبارات والوقوف بين يدي الله

الايات

  1. قَالَ الله تعالى: (وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ) [البقرة:195].

  2. قَالَ الله تعالى: (مَا يَفتَحِ اللهُ لِلنَّاسِ مِن رَحمَةٍ فَلاَ مُمسِكَ لَهَا وَمَا يُمسِكْ فَلاَ مُرسِلَ لَهُ مِن بَعدِهِ وَهُوَ العَزِيزُ الحَكِيمُ) [فاطر:2].

  3. قَالَ الله تعالى: (قُلْ إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا ذَلِكَ هُوَ الْخُسْرَانُ الْمُبِينُ) [الزمر:15].

  4. قَالَ الله تعالى: (إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا) [الأحزاب:72].

  5. قَالَ الله تعالى: (وَإِنْ كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ) [الأنبياء:47].

  6. قَالَ الله تعالى: (يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ) [لقمان:16].

  7. قَالَ الله تعالى: (يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ * لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِ) [عبس:34-37].

  8. قال تعالى: (وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا) [الكهف:49].

  9. قال تعالى: (الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا) [الملك: 2].

  10. قال تعالى: (أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ)[فاطر:37].

  11. قال تعالى: (وَكُلُّ صَغِيرٍ وَكَبِيرٍ مُسْتَطَرٌ) [القمر: 53]

  12. قال تعالى: (يَوْمَ يَجْمَعُكُمْ لِيَوْمِ الجَمْعِ ذَلِكَ يَوْمُ التَّغَابُنِ) [التغابن:9]

  13. قال تعالى: (وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ فَيَقُولُ مَاذَا أَجَبْتُمُ المُرْسَلِينَ) [القصص:65]

  14. قال تعالى: (مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلَا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلَا أَدْنَى مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) [المجادلة: 7].

  15. قال تعالى: (وَاللهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ) [النحل:78].

  16. قال تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) [المائدة: 8].

  17. قال تعالى: (هَاؤُمُ اقْرَؤُوا كِتَابِيهْ * إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلَاقٍ حِسَابِيهْ * فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ * فِي جَنَّةٍ عَالِيَةٍ * قُطُوفُهَا دَانِيَةٌ * كُلُوا وَاشْرَبُوا هَنِيئاً بِمَا أَسْلَفْتُمْ فِي الْأَيَّامِ الْخَالِيَةِ) [الحاقة: 19-24].

  18. قال تعالى: (وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ) [النور:15].

  19. قال تعالى: (يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً * يَا وَيْلَتَى لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ للإِنْسَانِ خَذُولاً) [الفرقان:27-29].

  20. قال تعالى: (وَاذْكُرْ رَبَّكَ إِذَا نَسِيتَ) [الكهف:24].

  21. قال تعالى: (أُولَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى)

الاحاديث

  1. عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال لفاطمة -رضي الله عنها-: "يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث، أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين".

  2. عن عائشة رضي الله عنها قالت سَمِعْتُ مِنْ رَسُولِ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - يَقُولُ فِي بَيْتِي هَذَا: "اللَّهُمَّ مَنْ وَلِىَ مِنْ أَمْرِ أُمَّتِى شَيْئًا فَشَقَّ عَلَيْهِمْ فَاشْقُقْ عَلَيْهِ وَمَنْ وَلِىَ مِنْ أَمْرِ أُمَّتِى شَيْئًا فَرَفَقَ بِهِمْ فَارْفُقْ بِهِ"؛ (رواه مسلم)

  3. قال سلمان لأبي الدرداء رضي الله عنه: إنَّ لربِّك عليك حقًّا، ولنفسك عليك حقًّا، ولأهلك عليك حقًّا، فأعط كلَّ ذي حقٍّ حقَّه. فأتى النَّبيَّ صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له، فقال النَّبي صلى الله عليه وسلم: "صدق سلمان".

  4. عن أبى هريرة رضي الله عنه أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "من غشنا فليس منا"؛ (رواه مسلم).

  5. عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "يا غلام إني أعلمك كلمات احفظ الله يحفظك احفظ الله تجده تجاهك إذا سالت فسال الله وإذا استعنت فاستعن بالله واعلم أن الأمة لم اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك وان اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك رفعت الأقلام وجفت الصحف"؛.(رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح).

  6. عَنْ أَبِي بَكْرَةَ -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "وَسَتَلْقَوْنَ رَبَّكُمْ فَسَيَسْأَلُكُمْ عن أَعْمَالِكُمْ"؛ (رواه الشيخان).

  7. عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه- عن النَّبيِّ -صلَّى الله عليْه وسلَّم- أنه قال: "مَن كذَب عليَّ متعمِّدًا فليتبوَّأ مقعَدَه من النَّار"؛ (رواه البخاري ومسلم).

  8. عن أبي هُرَيْرة قال: قال رسولُ الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: "مَن تعلَّم علمًا ممَّا يُبْتَغى به وجهُ الله -عزَّ وجلَّ- لا يتعلَّمه إلاَّ ليصيب به عرضًا من الدُّنيا، لم يَجد عرف الجنَّة يوم القيامة – يعني: ريحَها"؛ (رواه الإمام أحمد وغيره بإسناد حسن).

  9. عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "إنَّ اللَّهَ لَم يَبْعَثْنِي مُعَنِّتًا ولا مُتَعَنِّتًا، ولكِنْ بَعَثَنِي مُعَلِّمًا مُيَسِّرًا"؛ (رواه مسلم).

  10. عن عبدالله بن عمرو قال: قال رسولُ الله -صلَّى الله عليْه وسلَّم-: "إنَّ المقْسِطين عند الله على منابر من نور عن يَمين الرَّحْمن -عزَّ وجلَّ- وكِلْتا يديْه يَمين، الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا"؛ (رواه مسلم).

  11. عن أبي حميد الساعدي -رضي الله عنه- قال: استعمل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رجلا من الأزد على صدقات بني سليم، يدعى: ابن اللتبية، فلما جاء حاسبه، قال: هذا مالكم، وهذا هدية، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "فهلا جلست في بيت أبيك وأمك حتى تأتيك هديتك إن كنت صادقا".

  12. عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- بعث معاذاً إلى اليمن وقال له: "اتق دعوة المظلوم ، فإنها ليس بينها وبين الله حجاب"؛ (رواه البخاري ومسلم).

  13. عن أبي هريرة قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: " المؤمن القوي خيرٌ وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف، وفي كلٍ خير، احرص على ما ينفعك، واستعن بالله ولا تعجز، وإن أصابك شيءٌ فلا تقل: لو أني فعلت كذا وكذا وكذا ولكن قل: قدر الله وما شاء فعل، فإن (لو) تفتح عمل الشيطان"؛ (رواه مسلم).

  14. عن ابن عمر قَالَ: قَلَّمَا كَانَ رسول الله يَقُومُ مِنْ مَجْلِسٍ حَتَّى يَدْعُوَ بِهؤلاء الدَّعَواتِ وذكر منها: "ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا"؛ (رواه الترمذي وقال: هذا حديثٌ حسن غريب، وحسَّنه الشيخ الألباني).

  15. عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "التأني من الله و العجلة من الشيطان". (أخرجه أبو يعلى في مسنده، والبيهقي في السنن الكبرى، وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة).

  16. عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه"؛ (أخرجه أبو يعلى والطبراني، وصححه الألباني في الصحيحة).

  17. عن عبد اللَّه بن عمرو رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء"؛ (رواه الترمذي، وقال: حسن صحيح).

  18. عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال : سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: " من رأى منكم منكرا فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه ، وذلك أضعف الإيمان"؛ (رواه مسلم)

الاثار

  1. قال عمر الفاروق رضي الله عنه: "لا تصغرن همّتك، فإني لم أر أقعد بالرجل من سقوط همته"؛ (محاضرات الأدباء؛ للراغب الأصفهاني).

  2. قال ابن عباس -رضي الله عنهما-: "مَن خادع الله يخدعه الله، ولا خير في بناء يقوم على شفا جرف هار" (رواه عبد الرزاق، والطحاوي في شرح معاني الآثار، وصححه ابن التركماني في الجوهر النقي).

  3. قال أبو العالية -رحمه الله تعالى-: "يسأل العباد كلهم عن خلتين يوم القيامة: عما كانوا يعملون، وعن ماذا أجابوا المرسلين" (تفسير القرآن العظيم لابن كثير).

  4. كان عُرْوَةَ بن الزبير -رضي الله عنهما- يَجْمَعُ بَنِيهِ فيقول: "يا بَنِيَّ: تَعَلَّمُوا فَإِنْ تَكُونُوا صِغَارَ قَوْمٍ فَعَسَى أن تَكُونُوا كِبَارَ آخَرِينَ، وما أَقْبَحَ على شَيْخٍ يُسْأَلُ ليس عِنْدَهُ عِلْمٌ"؛ (رواه الدارمي، وقال حسين سليم أسد: إسناده صحيح).

  5. قال ابن مسعود رضي الله عنه: "القتل في سبيل الله يكفر الذنوب كلها إلا الأمانة، يؤتى بالعبد يوم القيامة وإن قتل في سبيل الله فيقال: أد أمانتك. فيقول: أي رب كيف وقد ذهبت الدنيا؟ قال: فيقال انطلقوا به إلى الهاوية فينطلق به إلى الهاوية، وتمثل له أمانته كهيئتها يوم دفعت إليه، فيراها فيعرفها، فيهوي في أثرها حتى يدركها، فيحملها على منكبيه، حتى إذا نظر ظن أنه خارج زلت عن منكبيه، فهو يهوي في أثرها أبد الآبدين". ثم قال: "الصلاة أمانة، والوضوء أمانة، والوزن أمانة، والكيل أمانة، وأشد ذلك الودائع"؛ (رواه البيهقي، وحسنه الألباني).

الدراسات

  • 1- قال أمير الشّعراء أحمد شوقي:

  • وَمَا نَيْلُ المَطَالِبِ بِالتَمَنِّي *** وَلَكِنْ تُؤْخَذُ الدُّنْيَا غِلابَا

  • وَمَا اسْتَعْصَى عَلَى قَوْمٍ مَنَالٌ *** إِذَا الإِقْدَامُ كَانَ لَهُمْ رِكَابَا

  • 2-قال الشَّاعر:

  • لأَسْتَسْهِلَنَّ الصَّعْبَ أَوْ أُدْرِكَ المُنَى *** فَمَا انْقَادَتِ الآمَالُ إِلاَّ لِصَابِرِ

  • 3- قال حَوْط بن رئاب الأسدي:

  • دَبَبْتُ للمجدِ والساعون قد بلغوا *** جَهْدَ النفوس وألقَوا دونه الأُزُرا

  • وكابدوا المجد حتى ملَّ أكثرُهم *** وعانقَ المجدَ مَن أوفى ومَن صَبَرا

  • لا تحسَبِ المجدَ تمرًا أنتَ آكلُه *** لن تبلغَ المجد حتى تلعَق الصَّبِرا

  • 4- قال ابن نباتة:

  • حاول جسيماتِ الأمور ولا تقل *** إن المحامد والعلا أرزاقُ

  • وارغب بنفسك أن تكون مقصراً *** عن غاية فيها الطلاب سباقُ

الحكم

  1. خير الأعمال ما كان ديمة

  2. علي أن أسعى وليس علي إدراك النجاح

  3. كما تزرع تحصد

  4. لا بد دون الشهد من إبر النحل

  5. من جد وجد ومن زرع حصد

  6. من جال نال

  7. من سار على الدرب وصل

  8. من سعى جنى ومن نام رأى الأحلام

  9. من طلب شيئا وجده

  10. وما استعصى على قوم منال إذا الإقدام كان لهم ركاب

  11. يركب الصعب من لا ذلول له

  12. حتى تتعلم لا بد أن تتألم

متفرقات

  1. قال ابن القيم -رحمه الله-: "وَكَانَ شَيْخُنَا كَثِيرَ الدُّعَاءِ بِذَلِكَ ، وَكَانَ إذَا أَشْكَلَتْ عَلَيْهِ الْمَسَائِلُ يَقُولُ " يَا مُعَلِّمَ إبْرَاهِيمَ عَلِّمْنِي " وَيُكْثِرُ الِاسْتِعَانَةَ بِذَلِكَ اقْتِدَاءً بِمُعَاذِ بْنِ جَبَلٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ حَيْثُ قَالَ لِمَالِكِ بْنِ يَخَامِرَ السَّكْسَكِيِّ عِنْدَ مَوْتِهِ ، وَقَدْ رَآهُ يَبْكِي ، فَقَالَ : وَاَللَّهِ مَا أَبْكِي عَلَى دُنْيَا كُنْتُ أُصِيبُهَا مِنْكَ ، وَلَكِنْ أَبْكِي عَلَى الْعِلْمِ وَالْإِيمَانِ اللَّذَيْنِ كُنْتُ أَتَعَلَّمُهُمَا مِنْكَ ، فَقَالَ مُعَاذُ بْنُ جَبَلٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : إنَّ الْعِلْمَ وَالْإِيمَانَ مَكَانَهُمَا ، مَنْ ابْتَغَاهُمَا وَجَدَهُمَا ، اُطْلُبْ الْعِلْمَ عِنْدَ أَرْبَعَةٍ : عِنْدَ عُوَيْمِرٍ أَبِي الدَّرْدَاءِ ، وَعِنْدَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ ، وَأَبِي مُوسَى الْأَشْعَرِيِّ ، وَذَكَرَ الرَّابِعَ ، فَإِنْ عَجَزَ عَنْهُ هَؤُلَاءِ فَسَائِرُ أَهْلِ الْأَرْضِ عَنْهُ أَعْجَزُ ، فَعَلَيْكَ بِمُعَلِّمِ إبْرَاهِيمَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ"؛ (إعلام الموقعين:4/198).

  2. قال ابن عثيمين رحمه الله: "وهنا مسألة يسأل عنها بعض الطلاب، يقول: إذا رأيت هذا الطالب يغش أو يحاول أن يغش، فهل يلزمني أن أخبر عنه، أو أقول: المسألة موكولة لغيري وفي ذمة غيري.الجواب: يلزمه أن يخبر به؛ لأن هذا من باب التعاون على البر والتقوى، هذا الطالب الكسول الفاشل في الدراسة إذا غش سوف يغلب الطالب المجتهد الناجح، وهذا ظلم، وإزالة الظلم واجبة، فيجب أن تخبر لكن كيف الطريق؟ لكن قد يكون الطالب ضعيفاً أمام الطالب الذي غش فيخشى أن يؤذيه، فنقول: من الممكن أن يكون الإخبار عن طريق كتابة ورقة صغيرة يعطيها للمراقب من غير أن يشعر به، وإذا لم يمكن هذا فبعد انتهاء الامتحان يذهب إلى المسئول في المدرسة ويخبره، وإذا أخبره برأت ذمته، وأما السكوت على أمر منكر وظلمٍ للآخرين فإن هذا لا يجوز، هذا ما يتعلق بالامتحانات"؛ (اللقاء الشهري:4/1).

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات