طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

  • 269 /
  • 8 /
  • 0
474

مطل

1438/10/11
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التعريف

تعريف المماطلة في اللغة والاصطلاح:



المماطلة لغة: من المطل، وهو كما يقول الأزهري: هو إطالة المدافعة وكل مضروب طولا من حديد وغيره فهو ممطول [انظر: الزاهر ص 231] . والمطل أصل يدل على مد الشيء وإطالته كما يقول ابن فارس [انظر: معجم مقاييس اللغة (5/ 331)] . وهو مشتق من مطلت الحديدة إذا ضربتها ومددتها لتطول. ومنه يقال: مطله بدينه مطلا، وماطله مماطلة: إذا سوفه بوعد الوفاء مرة بعد أخرى [انظر: المصباح المنير (2/ 700) أساس البلاغة ص 432، تحرير ألفاظ التنبيه ص 101] .



 



وفي الاصطلاح الفقهي:



فقد حكى النووي، وملا علي القاري أن المطل شرعا: منع قضاء ما استحق أداؤه وزاد القرطبي قيدا فقال: " عدم قضاء ما استحق أداؤه مع التمكن منه [انظر: المفهم فيما أشكل على صحيح الإمام مسلم (4/ 438)] . وقال الحافظ ابن حجر: ويدخل في المطل كل من لزمه حق، كالزوج لزوجته والسيد لعبده، والحاكم لرعيته، وبالعكس [فتح الباري (4/ 466)] .



وعلى هذا فلا تعتبر المدافعة والتسويف في قضاء الدين مطلا إذا كان الدين مؤجلا في الذمة؛ لأن الدائن لما رضي بتأجيل دينه، فقد أسقط حقه في التعجيل، ولم يعد له قبل المدين حق في استيفائه قبل حلول الأجل، ومن ثم فلا يعتبر الممتنع عن الوفاء في هذه الحالة مماطلا، بل متمسكا بحق شرعي [انظر: دليل الفالحين (4/ 459)، قضايا فقهية معاصرة، د / نزيه حماد، ص 322] .



وقد أوضح الباجي هذا المعنى بقوله: المطل: هو منع قضاء ما استحق عليه قضاؤه فلا يكون منع ما لم يحل أجله من الديون مطلا، وإنما يكون مطلا بعد حلول أجله، وتأخير ما بيع على النقد عن الوقت المعتاد في ذلك على وجه ما جرت عليه عامة الناس من القضاء [المنتقى شرح الموطأ للباجي (5/ 66) ] .



ولا يعتبر مماطلا أيضا من امتنع عن الوفاء لأجل عذر طرأ عليه مثل العجز المالي أو نقص في السيولة، وقد صالح الدائن ببعض ما له عليه من الحق بأشياء عينية من عقار أو سلع ونحوه. لأنه ربما يحصل كساد لبعض السلع، فلا يمكن بيعها، وليس عنده من المال ما يوفي به الدين الذي عليه، فالدائن إما أن يصبر وإما أن يعتاض عن دينه بهذه الأشياء العينية التي يمتلكها المدين [مجلة البحوث الإسلامية - مجلة دورية تصدر عن الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد المؤلف: الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد (79/257) ] .


العناصر

1- تعريف المماطلة في اللغة والاصطلاح .



2- أسباب شيوع ظاهرة الاستدانة .



3- وجوب إبراء الذمة من الحقوق .



4- أهمية توثيق الحقوق ووسائلها .



5- مظاهر المماطلة والتسويف وأنواع الضرر المترتب عليها .



6- أنواع المطل وأسبابه .

الايات

1- قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا) [النساء: 135] .



 



2- قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا تَدَايَنْتُمْ بِدَيْنٍ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَاكْتُبُوهُ وَلْيَكْتُبْ بَيْنَكُمْ كَاتِبٌ بِالْعَدْلِ وَلَا يَأْبَ كَاتِبٌ أَنْ يَكْتُبَ كَمَا عَلَّمَهُ اللَّهُ فَلْيَكْتُبْ وَلْيُمْلِلِ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا يَبْخَسْ مِنْهُ شَيْئًا فَإِنْ كَانَ الَّذِي عَلَيْهِ الْحَقُّ سَفِيهًا أَوْ ضَعِيفًا أَوْ لَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يُمِلَّ هُوَ فَلْيُمْلِلْ وَلِيُّهُ بِالْعَدْلِ وَاسْتَشْهِدُوا شَهِيدَيْنِ مِنْ رِجَالِكُمْ فَإِنْ لَمْ يَكُونَا رَجُلَيْنِ فَرَجُلٌ وَامْرَأَتَانِ مِمَّنْ تَرْضَوْنَ مِنَ الشُّهَدَاءِ أَنْ تَضِلَّ إِحْدَاهُمَا فَتُذَكِّرَ إِحْدَاهُمَا الْأُخْرَى وَلَا يَأْبَ الشُّهَدَاءُ إِذَا مَا دُعُوا وَلَا تَسْأَمُوا أَنْ تَكْتُبُوهُ صَغِيرًا أَوْ كَبِيرًا إِلَى أَجَلِهِ ذَلِكُمْ أَقْسَطُ عِنْدَ اللَّهِ وَأَقْوَمُ لِلشَّهَادَةِ وَأَدْنَى أَلَّا تَرْتَابُوا إِلَّا أَنْ تَكُونَ تِجَارَةً حَاضِرَةً تُدِيرُونَهَا بَيْنَكُمْ فَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَلَّا تَكْتُبُوهَا وَأَشْهِدُوا إِذَا تَبَايَعْتُمْ وَلَا يُضَارَّ كَاتِبٌ وَلَا شَهِيدٌ وَإِنْ تَفْعَلُوا فَإِنَّهُ فُسُوقٌ بِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ * وَإِنْ كُنْتُمْ عَلَى سَفَرٍ وَلَمْ تَجِدُوا كَاتِبًا فَرِهَانٌ مَقْبُوضَةٌ فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ وَلَا تَكْتُمُوا الشَّهَادَةَ وَمَنْ يَكْتُمْهَا فَإِنَّهُ آثِمٌ قَلْبُهُ وَاللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ) [سورة البقرة: 282، 283] .

الاحاديث

1- عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال « مطل الغني ظلم فإذا أتبع أحدكم على ملي فليتبع» [أخرجه مسلم في المساقاة باب تحريم مطل الغني وصحة الحوالة رقم 1564] .



 



2- عن أبي رافع ، مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : استسلف رسول الله صلى الله عليه وسلم بكرا ، فجاءته إبل من الصدقة ، قال أبو رافع : فأمرني رسول الله صلى الله عليه وسلم أن أقضي الرجل بكره ، فقلت له : إني لا أجد في الإبل إلا جملا خيارا رباعيا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « أعطه إياه ؛ فإن خيار الناس أحسنهم قضاء» [السنن المأثورة للشافعي (1/254) ] .



 



3- عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : «من أدرك ماله بعينه عند رجل أو إنسان قد أفلس فهو أحق به من غيره» [رواه البخاري برقم (2402)، ومسلم برقم (1559). أفلس: لم يبق له مال] .



 



4- عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «من كانت عنده مظلمة لأخيه، فليتحلله منها، فإنه ليس ثم دينار ولا درهم من قبل أن يؤخذ لأخيه من حسناته فإن لم يكن له حسنات أخذ من سيئات أخيه فطرحت عليه» [أخرجه البخاري في صحيحه رقم (6534) ] .

الاثار

1- عن أبي هريرة قال : المطل ظلم [المصنف (5/288) ] .



 



2- عن أبي سنان عن رجل سمع أبا هريرة يقول من كان عليه دين فأيسر به فلم يقضه فهو كآكل السحت [مصنف عبد الرزاق المؤلف (8/317)] .



 



3- عن مروان أبو عثمان العجلي قال: سمعت عبد الله بن مسعود يقول: المطل ظلم الغني ولو كان العيب رجلا لكان رجل سوء [الطبقات الكبرى (6/198) ] .



 



4- عن حبشى بن جنادة الْمَعْكُ طرف من الظلم [أخرجه الطبرانى (4/17 ، رقم 3516) . قال الهيثمى (4/298) : فيه على بن موسى بن عبيدة ، ولم أعرفه ، وبقية رجاله ثقات : الْمَعْكُ" : أى المطل] .

الاشعار

تعجيل وعد المرء أكرومة *** تنشر عنه أطيب الذّكر



والحرّ لا يمطل معروفه *** ولا يليق المطل بالحرّ



[نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم المؤلف : عدد من المختصين بإشراف الشيخ/ صالح بن عبد الله بن حميد إمام وخطيب الحرم المكي الناشر : دار الوسيلة للنشر والتوزيع، جدة الطبعة : الرابعة (8/3665) ] .



 



2- رحم الله من قال:



إذا قلت في شيء «نعم» فأتمّه *** فإنّ «نعم» دين على الحرّ واجب



وإلّا فقل «لا» تسترح وترح بها *** لئلّا يقول النّاس إنّك كاذب



[المستطرف (291) ] .



 



3- وقال آخر:



لا كلّف اللّه نفسا فوق طاقتها *** ولا تجود يد إلّا بما تجد



فلا تعد عدة إلّا وفيت بها *** واحذر خلاف مقال للّذي تعد



[المستطرف (291) ] .

متفرقات

1- قال ابن دقيق العيد في قوله صلى الله عليه وسلم: « مطل الغني ظلم فإذا أتبع أحدكم على ملي فليتبع»: فيه دليل على تحريم المطل بالحق و لا خلاف فيه مع القدرة بعد الطلب و اختلفوا في مذهب الشافعي هل يجب الأداء مع القدرة من غير طلب صاحب الحق ؟ و ذكر فيه وجهان و لا ينبغي أن يؤخذ الوجوب من الحديث لأن لفظة المطل تشعر بتقديم الطلب فيكون مأخذ الوجوب دليلا آخر و قوله الغني يخرج عن العاجز الأداء فإذا أتبع مضموم الهمزة ساكن التاء مكسور الباء وقوله فليتبع مفتوح الياء ساكن التاء مفتوح الباء الموحدة مأخوذ من قولنا : أتبعت فلانا : جعلته تابعا للغير و المراد ههنا تبعيته في طلب الحق بالحوالة و قد قال الظاهرية بوجوب قبول الحوالة على المليء لظاهر الأمر وجمهور الفقهاء على أنه أمر ندب لما فيه من الإحسان إلى المحيل بتحصيل مقصوده من تحويل الحق عنه و ترك تكليفه التحصيل بالطلب [إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام (1/145) ] .



 



2- قال أبو عمر ابن عبد البر: إنما يكون المطل من الغني إذا كان صاحب الدين طالبا لدينه راغبا في أخذه فإذا كان الغريم مليئا غنيا ومطله وسوف به فهو ظالم له والظلم محرم قليله وكثيره وقد أتى الوعيد الشديد في الظالمين بما يجب أن يكون كل من فقهه عن قليل الظلم وكثيره منتهيا وإن كان الظلم ينصرف على وجوه بعضها أعظم من بعض .



 



3- قال الإمام النووي في قوله - صلى الله عليه وسلم - «مطل الغني ظلم»: قال القاضي وغيره: المطل منع قضاء ما استحق أداؤه فمطل الغني ظلم وحرام، ومطل غير الغني ليس بظلم ولا حرام لمفهوم الحديث ولأنه معذور [شرح الإمام النووي على صحيح مسلم ( 4/ 174 – 175) ] .

الإحالات

1- نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم - صلى الله عليه وسلم المؤلف : عدد من المختصين بإشراف الشيخ/ صالح بن عبد الله بن حميد إمام وخطيب الحرم المكي الناشر : دار الوسيلة للنشر والتوزيع، جدة الطبعة : الرابعة (8/3665) .



2- إعراب القرآن وبيانه المؤلف : محيي الدين بن أحمد مصطفى درويش (المتوفى : 1403هـ) الناشر : دار الإرشاد للشئون الجامعية - حمص - سورية ، (دار اليمامة - دمشق - بيروت) ، ( دار ابن كثير - دمشق - بيروت) الطبعة : الرابعة ، 1415 هـ (2/347) .



3- الجامع لأحكام القرآن المؤلف: أبو عبد الله محمد بن أحمد بن أبي بكر بن فرح الأنصاري الخزرجي شمس الدين القرطبي (المتوفى: 671هـ) تحقيق: أحمد البردوني وإبراهيم أطفيش الناشر: دار الكتب المصرية – القاهرة الطبعة: الثانية، 1384هـ - 1964 م (3/414) .



4- النكت والعيون المؤلف: أبو الحسن علي بن محمد بن محمد بن حبيب البصري البغدادي، الشهير بالماوردي (المتوفى: 450هـ) المحقق: السيد ابن عبد المقصود بن عبد الرحيم الناشر: دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان (1/359) .



5- الجامع الصحيح المختصر المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو عبدالله البخاري الجعفي الناشر : دار ابن كثير ، اليمامة – بيروت الطبعة الثالثة ، 1407 – 1987 تحقيق : د. مصطفى ديب البغا أستاذ الحديث وعلومه في كلية الشريعة - جامعة دمشق (2/799) .



6- سنن أبي داود المؤلف : أبو داود سليمان بن الأشعث السجستاني الناشر : دار الكتاب العربي ـ بيروت - باب فى المطل (3/253) .



7- مسند الإمام أحمد بن حنبل المؤلف : أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد الشيباني (المتوفى : 241هـ) المحقق : شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد ، وآخرون إشراف : د عبد الله بن عبد المحسن التركي الناشر : مؤسسة الرسالة الطبعة : الأولى ، 1421 هـ - 2001 م (12/290) .



8- مصنف عبد الرزاق المؤلف : أبو بكر عبد الرزاق بن همام الصنعاني الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة الثانية ، 1403 تحقيق : حبيب الرحمن الأعظمي (8/317) .



9- سنن البيهقي الكبرى المؤلف : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي الناشر : مكتبة دار الباز - مكة المكرمة ، 1414 – 1994 تحقيق : محمد عبد القادر عطا - باب حبس من عليه الدين إذا لم يظهر ماله وما على الغنى في المطل (6/51) .



10- الطبقات الكبرى المؤلف : محمد بن سعد بن منيع أبو عبدالله البصري الزهري المحقق : إحسان عباس الناشر : دار صادر – بيروت الطبعة : 1 - 1968 م (6/198) .



11- مسند أبي يعلى المؤلف : أحمد بن علي بن المثنى أبو يعلى الموصلي التميمي الناشر : دار المأمون للتراث – دمشق الطبعة الأولى ، 1404 – 1984 تحقيق : حسين سليم أسد (11/172) .



12- آداب الصحبة المؤلف : أبي عبد الرحمن السلمي الناشر : دار الصحابة للتراث - طنطا – مصر الطبعة الأولى ، 1410 – 1990 تحقيق : مجدي فتحي السيد (1/83) .



13- الاستذكار المؤلف : أبو عمر يوسف بن عبد الله بن عبد البر النمري الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الأولى ، 1421 – 2000 تحقيق : سالم محمد عطا ، محمد علي معوض (6/492) .



14- مجلة البحوث الإسلامية - مجلة دورية تصدر عن الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد المؤلف: الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد (79/257) .



15- فقه التاجر المسلم المؤلف: حسام الدين بن موسى محمد بن عفانة الطبعة: الأولى، بيت المقدس 1426هـ - 2005م توزيع: المكتبة العلمية ودار الطيب للطباعة والنشر (1/172) .

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات