طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

  • 160 /
  • 8 /
  • 0
216

خلق الله

1438/10/11
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التعريف

الخالِقُ والخَلاَّقُ: الله عز وجل، وفي التنزيل: (هُوَ اللهُ الخالِقُ البارئُ المُصَوِّرُ) وفيه: (بَلَى وهُوَ الخَلاَّقُ العَلِيمُ) وإنما قدمناه أول وهلة لأنه من أسمائه جل وعز. وخَلَقَ الله الشيء يَخلُقه خَلْقاً: أحدثه بعد أن لم يكن. والخَلْقُ يكون المصدر، ويكون المفعول، وقوله عز وجل: (يَخْلُقُكُمْ في بُطُونِ أُمَّهاتِكُمْ خَلْقاً مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ في ظُلُماتٍ ثَلاثٍ) أي يخلقكم نطفا، ثم علقا، ثم مضغا، ثم عظاما، ثم يكسو العظام لحما، ثم يصور وينفخ فيه الروح، فذلك معنى خلق من بعد خلق، في ظلمات ثلاث: في البطن والرحم والمشيمة، وقد قيل: في الأصلاب والرحم والبطن، وقوله تعالى: (الذي أعْطَى كُلَّ شَيءٍ خَلْقَهُ) قي قراءة من قرأ به، قال ثعلب: فيه ثلاثة أوجه، فقال: خلقا منه، وقال: خلق كل شيء، وقال: علم كل شيء خَلْقَه. وقوله عز وجل: (فلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللهِ)



قيل: معناه دين الله، لأن الله فطر الخلق على الإسلام، وخلقهم من ظهر آدم عليه السلام كالذر، وأشهدهم أنه ربهم، وأمنوا فمن كفر فقد غير خلق الله، وقيل: هو الخصاء، لأن الذي يخصى الفحل قد غير خلق الله. وأما قوله: (لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللهِ) فإن معناه أن ما خلقه الله هو الصحيح، لا يقدر واحد أن يبدل معنى صحة الدين، وحكى اللحياني عن بعضهم: لا والذي خَلَقَ الخُلُوقَ ما فعلت ذاك، يريد جمع الخَلْقِ. ورجل خَلِيقٌ بيِّن الخَلْقِ: نام معتدل حسن، والأنثى خَلِيقٌ وخَليقةٌ، وقد خَلُقَتْ خَلاقَةً. والخَلِيَقة: الخَلْق. والخَلِيَقُة: الطبيعة التي يُخْلَق بها الإنسان، وحكى اللحياني: هذه خليقته التي خلق عليها، وخُلِقَها، والتي خُلِقَ، أراد التي خلق صاحبها. والخَلِيقُ كالخَليقَةِ عن اللحياني، وقال القناني في الكسائي:



ومالِي صَديقٌ ناصِحٌ أغْتَدِي لَهُ *** بِبَغْدادَ إلاَّ أنتَ بَرٌّ مُوافِقُ



يَزِينُ الكِسائيَّ الأغرَّ خَلِيَقٌة *** إذا فنَصَحَتْ بَعْضَ الرِّجالِ الخَلائِقُ



وقد يجوز أن يكون الخليق جمع خليقة، كشعير وشعيرة، وهو السابق إلي. والخُلْقُ والخُلُقُ: الخَلِيقَةُ اعني الطبيعة، وفي التنزيل: (و إنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عظِيمٍ). الجمع أخلاق لا يكسر على غير ذلك. وتَخَلَّقَ بِخُلُق كذا: استعمله من غير أن يكون موضوعا في فطرته، قال:



يا أيُّها المُتَحَلِّي غَيْرَ شِيمَتِهِ *** إنَّ التَّخَلُّقَ يَأتيِ دونَهُ الخُلُقُ



أراد بغير شيمته، فحذف وأوصل. وخالِقِ الناس: عاشرهم على أخلاقهم. قال:



خالِقِ النَّاسَ بخُلقٍ حَسَنٍ *** لا تَكُنْ كَلْباً عَلى النَّاسِ يَهِرّ



ورجل خَلِيقٌ ومُخْتَلَقٌ: حسن الخُلُق، والأنثى خَلِيقة وخَلِيقٌ ومُخْتَلَقَةٌ، هذه كلها عن اللحياني. وخَلَق الأديم يَخْلُقُه خَلْقاً: قدره لما يريد، قال زهير:



ولأنْتَ تَفْرِي ما خَلَقْتَ وبَعْضُ *** القَوْمِ يَخْلُقُ ثمَّ لا يَفْرِي



والخَلِيَقةُ: الحفيرة المخلوقة في الأرض، وقيل: هي البئر التي لا ماء فيها، وقيل: هي النقرة في الجبل يستنقع فيها الماء. والخَلْقُ: الكذب، وخَلَق الكذب يَخْلُقُه وتَخَلَّقَه واخْتَلَقَه: ابتدعه، وقوله تعالى: (إنْ هَذا إلاَّ خُلُقُ الأَوَّلينَ) وقريء خُلُقُ الأولين، وخَلْقُ الأولين، فمن قال: خَلْقُ الأولين، فمعناه كذب الأولين، وخُلُق الأولين قيل: شيمة الأولين، وقيل: عادة الأولين، ومن قرأ: خَلْقُ الأولين: فمعناه افتراء الأولين. وخَلَق الشيء خُلوقاً وخُلوقةً، وخَلُقَ خَلاَقةً،و خَلِقَ، وأخْلقَ، واخْلَوْلق: بلى قال:



هاجَ الهَوَى رَسْمٌ بِذاتِ الغَضا *** مُخْلَوْلِقُ مُسْتَعْجِمٌ مُحْوِلُ



وشيء خَلَقٌ: بال، الذكر والأنثى فيه سواء، يقال:ثوب خلق، وملحفة خلق، ودار خلق، قال اللحياني: قال الكسائي: لم نسمعهم قالوا: خلقة في شيء من الكلام، وجسم خلق، ورمة خلق، قال لبيد: والنِّيبُ إنْ تَعْرُ مِنِّي رِمَّةً خَلقاً *** بَعدَ المَماتِ فإني كُنْتُ أتَّئِرُ والجمع خُلْقانٌ وأخْلاقٌ، وقد يقال: ثوب أخلاق، يصفون به الواحد، وكذلك ملاءة أخلاق، وبرمة أخلاق. وأخْلَق الدهر الشيء: أبلاه، وكذلك أخلق السائل وجهه، وهو على المثل. وأخْلَقَه خَلَقاً: أعطاه إياه.



والأخْلَقُ: اللين الأملس. وهضبة خَلْقاءُ: مصمتة ملساء لا نبات بها. وقول عمر رحمه الله: ليس الفقير الذي لا مال له، إنما الفقير الأخْلَقُ، يعني الأملس من الحسنات، الذي لم يقدم لآخرته شيئا يثاب عليه.وجبل أخْلَقُ: لين أملس. وامرأة خُلَّقٌ وخَلْقاءُ: مثل الرتقاء، وهو مثل بالهضبة الخَلْقاءِ، لأنها مصمتة مثلها. والخَلائِقُ: حمائر الماء، وهي صخور أربع عظام ملس تكون في رأس الركية يقوم عليها النازع والماتح، قال الراعي:



فَغَادَرْنَ مَرْكُوًّا أكَسَّ عَشِيَّةً *** لَدَى نَزَحٍ رَيَّانَ بادٍ خَلائِقُهْ و



خَلِق الشيء خَلَقاً، واخْلَوْلَقَ: املاس ولان واستوى، وخلقه هو. واخْلَوْلَق السحاب: استوى وارتتقت جوبه. واخْلَوْلَقتِ السماء أن تمطر، أي قاربت وشابهت، واخْلَوْلَق أن تمطر، على أن الفعل لأن، حكاه سيبويه. والخَلاقُ: الحظ والنصيب من الخير والصلاح. ورجل لا خَلاقَ له، أي لا رغبة له في الخير [المحكم والمحيط الأعظم المؤلف : ابن سيده (2/274) باختصار] .


العناصر

1- معنى الخلق .



2- أول خلق الله .



3- قدرة الله تعالى في خلقه .



4- حكمة الله تعالى فى خلق الخلق .



5- خلق الله من كل شىء زوجين .



6- أكرم خلق الله تعالى .



7- خلق الله الأعظم .



8- وجوب التفكر في خلق الله .



9- خلق الله الإنسان على صورة الرحمن .



10- أول خلق الله تسعر بهم النار يوم القيامة .



11- كلّ ما خلق الله يسبّح بحمده .

الايات
1- قال الله تعالى: (وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن صَلْصَالٍ مِّنْ حَمَإٍ مَّسْنُونٍ * وَالْجَآنَّ خَلَقْنَاهُ مِن قَبْلُ مِن نَّارِ السَّمُومِ) [الحجر:26-27].
2- قال تعالى: (خَلَقَ الإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ) [النحل:4].
3- قال تعالى: (وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ) [الأنبياء:33].
4- قال تعالى: (فَإِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ مِن مُّضْغَةٍ مُّخَلَّقَةٍ وَغَيْرِ مُخَلَّقَةٍ لِّنُبَيِّنَ لَكُمْ وَنُقِرُّ فِي الْأَرْحَامِ مَا نَشَاء إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى ثُمَّ نُخْرِجُكُمْ طِفْلاً ثُمَّ لِتَبْلُغُوا أَشُدَّكُمْ وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّى وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْلَا يَعْلَمَ مِن بَعْدِ عِلْمٍ شَيْئاً) [الحج:5].
5- قال تعالى: (وَاللَّهُ خَلَقَ كُلَّ دَابَّةٍ مِن مَّاء فَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى بَطْنِهِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى رِجْلَيْنِ وَمِنْهُم مَّن يَمْشِي عَلَى أَرْبَعٍ يَخْلُقُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ) [النور:45].
5- قال تعالى: (وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيراً) [الفرقان:2].
الاحاديث
1- عن عائشة رضي الله عنها، قالت: قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: (خُلِقَتِ المَلاَئِكَةُ مِنْ نُورٍ، وَخُلِقَ الجَانُّ مِنْ مَارِجٍ من نَارٍ، وَخُلِقَ آدَمُ مِمَّا وُصِفَ لَكُمْ) رواه مسلم .
2- وعنه، قال: أخَذَ رسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم بِيَدِي فَقَالَ: (خَلَقَ اللهُ التُّرْبَةَ يَومَ السَّبْتِ، وَخَلَقَ فيها الجِبَالَ يَومَ الأحَدِ، وَخَلَقَ الشَّجَرَ يَومَ الإثْنَينِ، وَخَلَقَ المَكْرُوهَ يَومَ الثُّلاَثَاءِ، وَخَلَقَ النُّورَ يَوْمَ الأربِعَاءِ، وَبَثَّ فِيهَا الدَّوابَّ يَومَ الخَمِيسِ، وَخَلَقَ آدَمَ صلى الله عليه وسلم، بَعْدَ العَصْرِ مِنْ يَومِ الجُمُعَةِ في آخِرِ الخَلْقِ فِي آخِرِ سَاعَةٍ مِنَ النَّهَارِ فِيمَا بَيْنَ العَصْرِ إِلَى اللَّيْلِ) رواه مسلم.
3- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: (خلق الله آدم على صورته: طوله ستون ذراعا، فلما خلقه قال: اذهب فسلم على أولئك النفر من الملائكة جلوس، فاستمع ما يحيونك: فإنها تحيتك وتحية ذريتك فقال: السلام عليكم، فقالوا: السلام عليك ورحمة الله، فزادوه: " ورحمة الله " فكل من يدخل الجنة على صورة آدم، فلم يزل الخلق ينقص بعد حتى الآن) رواه البخاري ومسلم.
الاثار
1- قال عبد الله بن سلام رضي الله عنه: " إن الله تعالى بدأ الخلق؛ فخلق الأرض يوم الأحد ويوم الإثنين، وخلق السموات يوم الثلاثاء ويوم الأربعاء، وخلق الأقوات وما في الأرض من شيء يوم الخميس، ويوم الجمعة فرغ من ذلك عند صلاة العصر فتلك الساعة ما بين العصر إلى غروب الشمس " سنن البيهقى.
2- عن مجاهد في قوله: ( هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا ) قال: " خلق الله الأرض قبل السماء، فلما خلق الأرض ثار منها دخان فذلك حين يقول: ( ثم استوى إلى السماء وهي دخان )، قال: " بعضهن فوق بعض، وسبع أرضين بعضهن تحت بعض " التوحيد لابن خزيمة.
3- عن قتادة في قوله: ( فسواهن سبع سماوات ) قال: " بعضهن فوق بعض، بين كل سمائين مسيرة خمسمائة عام " الدر المنثور.
4- قال ابن عباس رضي الله عنهما: " المارج لسان النار الذي يكون في طرفها إذا التهبت " كشف المشكل لابن الجوزي.
الاشعار
حبـاك الله يـا رأس الهـلالِ *** يداً جعلتك عيناً للجمالِ
مناظـر للطبيعـة قد تجلـت *** بآثار المصور ذي الجـلالِ
تحس بروعة وخشوع قلـب *** إذا قلبت طرفك في الجبالِ
تذكر في الجنان الحوض وانظر *** إلى صاف من العذب الزلالِ
[أحمد رفيق المهدوي]

إن النجوم على ثلاثة أوجه *** فاسمع مقال الناقد الدهقان
بعض النجوم خلقن زينة للسما *** كالدر فوق ترائب النسوان
وكواكب تهدي المسافر في السرى *** ورجوم كل مثابر شيطان
[القحطاني]

لله في الآفاق آيات لعلّ *** أقلها هو ما إليه هداكا
ولعل ما في النفس من آياته *** عجبٌ عجابٌ لو ترى عيناكا
والكون مشـحون بأسرار إذا *** حاولت تفسيراً لها أعياكا
قل للطبيب تخطفته يد الردى *** من يا طبيب بطبه أرداكا
قل للمريض نجا وعوفي بعدما *** عجزت فنون الطب من عافاكا
قل للصحيح يموت لا من علة *** من بالمنايا يا صحيح دهاكا
قل للبصير وكان يحذر حفـرة ً *** فهوى بها من ذا الذي أهواكا
بل سائل الأعمى خطا بين الزحام *** بلا اصطدام من يقود خطاكا
قل للجنين يعيش معزولاً بلا *** راعٍ ومرعى ما الذي يرعاكا
قل للوليد بكى وأجهش بالبكا ِْ *** لدى الولادة ما الذي أبكاكا
وإذا ترى الثعبان ينفث سمه *** فاسأله من ذا با لسموم حشاكا
واسأله كيف تعيش يا ثعبان *** أو تحيا وهذا السم يملأُ فاكا
واسأل بطون النحل كيف تقاطرت *** شهداً وقل للشهد من حلاّكا
بل سائل اللبن المصفى كان *** بين دمٍ وفرثٍ من الذي صفّاكا
وإذا رأيت الحي يخرج من حنايا ***ميت فاسـأله من يا حي قد أحياكا
قل للنبات يجف بعد تعهدٍ *** ورعايةٍ من بالجفافِ رماكا
وإذا رأيت النبت في الصحراء*** يربو وحده فـاسأله من أرباكا
وإذا رأيت البدر يسري ناشراً *** أنواره فاسأله من أسراكا
واسأل شعاع الشمس يدنو وهي *** أبعد كل شيء ما الذي أدناكا
قل للمرير من الثمار من الذي *** بالمر من دون الثمارغذاكا
وإذا رأيت النخل مشقوق النوى *** فاسله من يا نخل شق نواكا
وإذا رأيت النار شب لهيبها *** فاسأل لهيب النار من أوراكا
وإذا ترى الجبل الأشم مناطحاً قمم *** السحاب فسله من أرساكا
وإذا ترى صخراً تفجر بالمياه *** فسله من بالماء شق صفاكا
وإذا رأيت النهر بالعذب الزلال *** سرى فسله من الذي أجراكا
وإذا رأيت البحر بالماء الأجاج *** طغى فسله من الذي أطغاكا
وإذا رأيت الليل يغشي داجياً *** فاسأله من يا ليل حاك دجاكا
وإذا رأيت الصبح يسفر ضاحكاً *** فاسأله من يا صبح صاغ ضحاكا
ستجيب ما في الكون من آياته *** عجبٌ عجابٌ لو ترى عيناكا
ربي لك الحمد العظيم لذاتك *** حمداً وليس لواحدٍ إلاّ كا
يا مدرك الأبصار والأبصـــار *** لا تدري له ولكنهه إدراكا
إن لم تكن عيني تراك فإننـي *** في كل شيء أستبين علاكا
يا منبت الأزهار عاطرة الشذى *** ما خاب يوماً من دعا ورجاكا
يا مجري الأنهار عاذبة الندى *** ما خاب يوماً من دعا ورجاكا
يا أيها الإنسان مهلاً مالذي *** با لله جل جلاله أغراكا
[..........]
الحكم
- قال الله تعالى: (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ).
الإحالات

1- قوت القلوب في معاملة المحبوب ووصف طريق المريد إلى مقام التوحيد المؤلف: محمد بن علي بن عطية الحارثي، أبو طالب المكي (المتوفى: 386هـ) المحقق: د. عاصم إبراهيم الكيالي الناشر: دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان (1/270) .



2- تفصيل النشأتين وتحصيل السعادتين المؤلف: أبو القاسم الحسين بن محمد المعروف بالراغب الأصفهانى (المتوفى: 502هـ) الناشر: دار مكتبة الحياة، بيروت – لبنان عام النشر: 1983 م ( 1/22) .



3- التبصرة لابن الجوزي المؤلف: جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي (المتوفى: 597هـ) الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت – لبنان الطبعة: الأولى، 1406 هـ - 1986 م (2/177) .



4- صيد الخاطر المؤلف: جمال الدين أبو الفرج عبد الرحمن بن علي بن محمد الجوزي (المتوفى: 597هـ) بعناية: حسن المساحي سويدان الناشر: دار القلم – دمشق الطبعة: الأولى (1/106) .



5- مناهج التربية أسسها وتطبيقاتها المؤلف: على أحمد مدكور الناشر: دار الفكر العربي الطبعة: 1421هـ - 2001م ( 1/76) .



6- التربية الإسلامية أصولها وتطورها في البلاد العربية المؤلف: محمد منير مرسي الناشر: عالم الكتب الطبعة: طبعة مزيدة ومنقحة 1425هـ/ 2005م (1/99).



7- موسوعة فقه القلوب المؤلف: محمد بن إبراهيم بن عبد الله التويجري الناشر: بيت الأفكار الدولية (1/161) .



8- موسوعة الرد على المذاهب الفكرية المعاصرة 1-29 جمع وإعداد : علي بن نايف الشحود الباحث في القرآن والسنة (51/488) .



9- أيسر التفاسير لكلام العلي الكبير المؤلف : جابر بن موسى بن عبد القادر بن جابر أبو بكر الجزائري الناشر : مكتبة العلوم والحكم، المدينة المنورة، المملكة العربية السعودية الطبعة : الخامسة، 1424هـ/2003م (4/120) .



10- الموسوعة القرآنية المتخصصة المؤلف: مجموعة من الأساتذة والعلماء المتخصصين الناشر: المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، مصر عام النشر: 1423 هـ - 2002 م (1/848) .



11- الكشف والبيان ـ موافق للمطبوع المؤلف: أبو إسحاق أحمد بن محمد بن إبراهيم الثعلبي النيسابوري دار النشر: دار إحياء التراث العربي- بيروت - لبنان - 1422 هـ الطبعة : الأولى عدد الأجزاء: 10 تحقيق : الإمام أبي محمد بن عاشور مراجعة وتدقيق: الأستاذ نظير الساعدي 07/275) .

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات