طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

  • 5٬983 /
  • 9 /
  • 0
62

آفات اللسان

1438/10/11
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التعريف

الآفة في اللغة:



الآفة - الظاهر أنها وزان فعلة -: العاهة، وقال الليث: عرض مفسد لما أصاب من شي‏ء، وآفت البلاد تؤوف أَوْفاً وآفة وأووفاً: صارت فيها آفة، وطعام مئوف، أي أصابته آفة. وجمع آفة: آفات [تاج العروس ( ج 4، ص ??) المنجد (ج?، ص ??) ].



 



الآفة في الاصطلاح:



ليس للفقهاء معنى آخر للآفة غير المعنى اللغوي، وقد يقيّدونها بكونها سماوية وهي ما لا صنع لآدمي فيها كالسيل و الوباء، وربّما تطلق في مقابل الأرضية كالريح والصاعقة، والآفة قد تصيب الإنسان كالخرس و العرج - سواء كان ذلك خلقة أو عارضاً- وقد تصيب غيره كالزرع أو الحيوان.



 



لِسان: ( اسم ) الجمع: ألسُن و أَلْسِنة و لُسْن و لُسُن اللِّسَانُ: جسم لحميّ مستطيل متحرك، يكون في الفم، ويصلح للتّذوُّق والبلع، وللنطق.



معنى اللسان الحقيقي، وهو عضو النطق والذوق عند الإنسان وسائر الحيوان، معنى اللسان المجازي، وهو الكلام المتعارف عليه، المسمى في العصر الحديث اللغة.


العناصر

1- أهمية تذكر نعمة اللسان .



2- أهمية حفظ اللسان وتوقي الكلام .



3- آفات اللسان من أخطر الآفات على الإنسان .



4- آفة الكلام بالباطل .



5- آفة السكوت عن الحق .



6- الكلام فيما لا يعني .



7- الغيبة والنميمة .



8- القول على الله بغير علم .



9- خطورة القذف وبذاءة اللسان .



10- الآثار المترتبة على آفات اللسان للفرد والمجتمع .



11- وجوب حفظ اللسان .

الايات

1- قال الله تعالى: (لاَّ يُحِبُّ اللَّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ وَكَانَ اللَّهُ سَمِيعًا عَلِيمًا) [النساء: 148] .



2- قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ) [الحجرات: 12] .



3- قوله تعالى: (وَيْلٌ لِّكُلِّ هُمَزَةٍ لُّمَزَةٍ) [الهمزة:1] .



4- قوله تعالى: (مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلاّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ) [ق: 18] .



5- قوله تعالى: (وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً) [الإسراء: 36].



6- قوله تعالى: (هَمَّازٍ مَّشَّاءٍ بِنَمِيمٍ* مَنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ) [القلم: 11] .



7- قوله تعالى: (فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ) [الأنعام: 144] .



8- قوله تعالى: (وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَهُم بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ) [الأنعام: 150] .



9- قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ) [الصف: 1،2] .



10- قوله تعالى: (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ) [الأنعام: 21] .



11- قوله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ) [النساء: 135] .



12- قوله تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ * كُتِبَ عَلَيْهِ أَنَّهُ مَن تَوَلَّاهُ فَأَنَّهُ يُضِلُّهُ وَيَهْدِيهِ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ) [الحج: 3،4] .



13- قوله تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدًى وَلا كِتَابٍ مُّنِيرٍ * ثَانِيَ عِطْفِهِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَنُذِيقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ عَذَابَ الْحَرِيقِ) [الحج: 8،9] .



14-قوله تعالى: (لاَّ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِّن نَّجْوَاهُمْ إِلاَّ مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلاَحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتَغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا) [النساء: 114] .

الاحاديث

1- عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقى لها بالا يرفع الله بها له درجات وإن العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقى لها بالا يهوى بها في جهنم » [البخاري في الصحيح (6478) ] .



2- عن أبى هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال « أتدرون ما الغيبة ». قالوا الله ورسوله أعلم. قال « ذكرك أخاك بما يكره » قيل أفرأيت إن كان في أخي ما أقول قال « إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته » [مسلم 4/2000 وشرح النووي على مسلم 16/142] .



3- عن أبى هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره - ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت » [سنن أبي داود (5156) وقال الألباني صحيح] .



4- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سُئل رسول الله صلّى الله عليه وسلّم عن أكثر ما يدخل الناس الجنة قال: «تقوى الله وحسن الخلق» وسئل عن أكثر ما يدخل الناس النار قال: «الفم والفرجُ» [سنن الترمذي (2004) وقال الألباني حسن الإسناد] .



5- عن أبي حذيفة عن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت للنبي صلّى الله عليه وسلّم: حسبك من صفية كذا وكذا - تعني قصيرة - فقال: «لقد قلت كلمة لو مزجت بماء البحر لمزجته» قالت: وحكيت له إنساناً فقال: «ما أحب أني حكيت إنساناً وأن لي كذا وكذا» [ سنن أبي داود 4/269 وعون المعبود 13/223. وانظر صحيح الجامع 5/31] .



6- عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «لّمّا عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس، يخمشون وجوههم، وصدورهم، فقلت: من هؤلاء يا جبريل: قال: هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويعقون في أعراضهم» [ سنن أبي داود 4/269 وعون المعبود 13/223 قال الشيخ عبد القادر الأرنؤوط في تعليقه على الأذكار للنووي ص29 وهو حديث حسن. وانظر صحيح الجامع 5/51].



7- عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «المسلم أخو المسلم لا يخونه، ولا يكذبه، ولا يخذله، كل المسلم على المسلم حرام: عرضه، وماله، ودمه، التقوى هاهنا، بحسب امرئٍ من الشر أن يحقر أخاه المسلم» [ مسلم 4/1984 وأبو داود 4/273 والترمذي 4/325].



8- عن أبي هريرة (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «لا تحاسدوا، ولا تناجشوا، ولا تباغضوا، ولا تدابروا، ولا يبع بعضكم على بيع بعض، وكونوا عباد الله إخواناً. المسلم أخو المسلم لا يظلمه، ولا يخذله، ولا يحقره، التقوى هاهنا» ويشير إلى صدره ثلاث مرات «بحسب امرئٍ من الشر أن يحقر أخاه المسلم. كل المسلم على المسلم حرام: دمه، وماله، وعرضه» [ مسلم 4/1986 والترمذي 4/325].



9- عن أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: «يا معشر من آمن بلسانه ولم يدخل الإيمانُ قلبَهُ لا تغتابوا المسلمين ولا تتَّبعوا عوراتهم؛ فإنه من اتّبعَ عوراتِهم يتّبع اللهُ عورتَهُ، ومن يتبع الله عورته، يفضحهُ في بيته» [ أخرجه أبو داود 4/270 وأحمد 4/421، 424 وانظر صحيح الجامع للأ لباني 6/308 برقم 3549].



10- عن المستورد بن شداد رضي الله عنه أن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال: «من أكَلَ برجلٍ مسلمٍ أُكْلةً فإن الله يُطعِمُهُ مثلها من جهنم، ومن كُسِيَ ثوباً برجلٍ مسلمٍ فإن الله يكسوه مثله من جهنم، ومن قام برجلٍ مقام سمعةٍ ورياءٍ؛ فإن الله يقوم به مقام سُمعة ورياء يوم القيامة» [ أخرجه أبو داود 4/270 وأحمد 4/229 والحاكم وصححه ووافقه الذهبي 4/128 وانظر سلسلة الأحاديث الصحيحة 2/643 برقم 934].



11- عن سعيد بن زيد عن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال: «إن من أربى الرِّبا الاستطالة في عرض المسلم بغير حق» [أخرجه أبو داود 4/269 وأحمد 1/190 وانظر صحيح الجامع 2/442].



12- عن حذيفة رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلّى الله عليه وسلّم يقول: «لا يدخل الجنة قتات» [صحيح البخاري (6056)] .



13- عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: إن محمدا صلى الله عليه و سلم قال «ألا أنبئكم ما العضة ؟ هي النميمة القالة بين الناس وإن محمدا صلى الله عليه و سلم قال إن الرجل يصدق حتى يكتب صديقا ويكذب حتى يكتب كذابا » [صحيح مسلم (2606) ] .



14- عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: خرج النبي صلّى الله عليه وسلّم من بعض حيطان المدينة، فسمع صوت إنسانين يعذبان، في قبريهما فقال: «يعذبان وما يعذبان في كبيرة، وإنه لكبير: كان أحدهما لا يستتر من البول، وكان الآخر يمشي بالنميمة، ثم دعا بجريدة فكسرها بكسرتين- أو اثنتين - فجعل كسرة في قبر هذا، وكسرة في قبر هذا فقال: لعله يخفف عنهما ما لم ييبسا».وفي رواية عن ابن عباس رضي الله عنهما قال مرّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم على قبرين فقال: «إنهما ليعذبان وما يعذبان في كبير: أما هذا فكان لا يستتر من بوله، وأما هذا فكان يمشي بالنميمة" ثم دعا بعسيب رطب فشقه باثنين فغرس على هذا واحدًا وعلى هذا واحدًا، ثم قال: "لعله يخفف عنهما ما لم ييبسا» [ البخاري 7/85 والبخاري مع الفتح الباري 10/469] .



15- عن عبد الرحمن بن أبى بكرة عن أبيه قال لما كان ذلك اليوم قعد على بعيره وأخذ إنسان بخطامه فقال « أتدرون أى يوم هذا ». قالوا الله ورسوله أعلم. حتى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه. فقال « أليس بيوم النحر ». قلنا بلى يا رسول الله. قال « فأى شهر هذا ». قلنا الله ورسوله أعلم. قال « أليس بذى الحجة ». قلنا بلى يا رسول الله. قال « فأى بلد هذا ». قلنا الله ورسوله أعلم - قال - حتى ظننا أنه سيسميه سوى اسمه. قال « أليس بالبلدة ». قلنا بلى يا رسول الله. قال « فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا فى شهركم هذا فى بلدكم هذا فليبلغ الشاهد الغائب » [صحيح مسلم (4478) ] .

الاثار

1- عن عطاء قال كانوا يكرهون فضول الكلام وكانوا يعدون فضول الكلام ما عدا كتاب الله أن تقرأه أو أمرا بمعروف أو نهيا عن منكر أو أن تنطق في معيشتك بما لا بد لك منه. [الآداب الشرعية 1/62] .



2- قال خالد بن صفوان لرجل كثير كلامه إن البلاغة ليست بكثرة الكلام ولا بخفة اللسان ولا بكثرة الهذيان ولكنها إصابة المعنى والقصد إلى الحجة. [الآداب الشرعية 1/67] .



3- عن أسلم أن عمر دخل على أبي بكر الصديق وهو يجبذ لسانه فقال عمر مه غفر الله لك فقال أبو بكر إن هذا أوردني الموارد. [ الموطأ] .



4- عن أبي سعيد قال إذا أصبح بن آدم قالت الأعضاء كلها للسان اتق الله فينا فإنما نحن بك فإن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا. [أخرجه الترمذي وأحمد].



5- عن طارق ابن شهاب عن عبد الله إن الرجل يخرج من بيته ومعه دينه فيلقي الرجل إليه حاجة فيقول له إنك كيت إنك كيت يثني عليه وعسى أن لا يحظى من حاجته بشيء فيسخط الله عليه فيرجع وما معه من دينه شيء.



6- عن عبد الله بن المبارك قال عجبت من اتفاق الملوك الأربعة كلهم على كلمة قال كسرى إذا قلت ندمت وإذا لم أقل لم أندم وقال قيصر أنا على رد ما لم أقل أقدر مني على رد ما قلت وقال ملك الهند عجبت لمن تكلم بكلمة إن هي رفعت تلك الكلمة ضرته وإن هي لم ترفع لم تنفعه وقال ملك الصين إن تكلمت بكلمة ملكتني وإن لم أتكلم بها ملكتها.



7- عن أبي سعيد قال إذا أصبح بن آدم قالت الأعضاء كلها للسان اتق الله فينا فإنما نحن بك فإن استقمت استقمنا وإن اعوججت اعوججنا.[أخرجه الترمذي وأحمد وهو حسن] .



8- قال أنس: إنه ليمنعني أن أحدثكم حديثاً كثيراً أن النبي صلّى الله عليه وسلّم قال: "من تعمّد علي كذباً فليتبوأ مقعده من النار".



9- عن علي رضي الله عنه قال: قال النبي صلّى الله عليه وسلّم: "لا تكذبوا علي فإنه من كذب علي فليلج النار".

الاشعار

1- قال عبد الغني النابلسي:



تعلم حفظ آفات اللسان *** لتحظى بالأمان وبالأماني



وخذها إنها سعبون شيئا *** حكت في نظمها عقد الجمان



فكفر والخطا مع خوف كفر *** وكذب ثم سب في هوان



وفحش غيبة ونميمة مع *** مراء والجدال وطعن جاني



وسخرية وتعريض ولعن *** ونوح واشتغال بالأغاني



مخاصمة وإفشاء لسرّ *** وخوض في مجال با فتتان



سؤال المال والدنيا نفاق *** بقول والكلام لدى الأذان



سؤالك عن أغاليط وأيضا *** عوام الناس عن صعب المعاني



وتغليظ الكلام وأمر نكر *** ونهى العرف مع خطأ اللسان



سؤال عن عيوب الناس أخذ *** لذي الوجهين في أمر الدهان



كلامك حالة القرآن يتلى *** وبعد طلوع فجر للعيان



وحالة خطبة وبمسجد مع *** دخول خلا لحاجات تعاني



وفي حال الصلاة وفي جماع *** وفتح القول عند كبير شان



وبالألقاب نبز مع يمين *** غموس أو بغير الله داني



إخافة مؤمن وفضول قول *** وإكثار اليمين بلا تواني



على غير الدعاء لأهل ظلم *** بدون إصلاح كل آن سؤال



إمارة ووصاية مع *** توليه على دار وخان



وردّ كلام متبوع وقطع *** لقول الغير شعر ذو امتهان



تناجي اثنين مدح مع مزاج *** ونطق بالذي هو غير عاني



على النفس الدعاء وردّ عذر *** أتى بالرأي تفسير القرآن



سؤالك عن حلال أو طهور *** بغير محله قصد امتحان وسجع



والفصاحة مع سلام*** على الذّمي وذي فسق مهان



كذا متغوّط أو بائل مع *** كلام الأجنبية في مكان



وإرشاد لنحو طريق سوء *** وإذن في المعاصي للمداني



وآفات العبادات اللواتي *** تعدّت والتي قصرت لعاني



كذا الآفات ضمن معاملات *** وآفات السكون بلا بيان



وقد تمت بعون الله فاخلص *** لناظمها دعاءك بالجنان 



 



2-رحم الله من قال:



إذَا شئْتَ أَن تَحْيَا ودينك سالم *** وحظك موفُورٌ وعِرْضُكَ صَيّنُ



لسانك لا تذكر به عورة أمرىءٍ *** فكلك عورات وللناس ألسنُ



وعينك إن أبدت إليك معايباً *** فقل يا عينُ للناس أعينُ



[البحر المديد ـ موافق للمطبوع المؤلف: أحمد بن محمد بن المهدي بن عجيبة الحسني الإدريسي الشاذلي الفاسي أبو العباس دار النشر / دار الكتب العلمية ـ بيروت الطبعة الثانية / 2002 م ـ 1423 هـ (5/80) ].

الحكم

1- لسانك سبع إن أطلقته أكلك.



[شرح نهج البلاغة - ابن ابي الحديد - معتزلى الكتاب: شرح نهج البلاغة المؤلف: أبو حامد عز الدين بن هبة الله بن محمد بن محمد بن أبي الحديد المدائني دار النشر: دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان - 1418هـ - 1998م الطبعة: الأولى تحقيق: محمد عبد الكريم النمري (1/2882)].



 



2- قال أكثم بن صيفي التميمي: مقتل الرجل بين فكيه.



[المجالسة وجواهر العلم المؤلف: أبو بكر أحمد بن مروان الدينوري المالكي (المتوفى: 333هـ) المحقق: أبو عبيدة مشهور بن حسن آل سلمان الناشر: جمعية التربية الإسلامية (البحرين - أم الحصم )، دار ابن حزم (بيروت - لبنان) تاريخ النشر: 1419هـ (3/234) ].



 



3- من أقوال العرب الشائعة: العاقل لسانه في قلبه.



[النصرانية وآدابها بين عرب الجاهلية لويس شيخو].



 



4- من حكم علي بن أبي طالب: قلب الأحمق فيه ولسان العاقل في قلبه



[النصرانية وآدابها بين عرب الجاهلية لويس شيخو].



 



5- قال ابن سيراخ: قلوب الحمقى في أفواههم وأفواه الحكماء في قلوبهم]



النصرانية وآدابها بين عرب الجاهلية لويس شيخو].



 



6- قال بعض العرب لآخر يعظه: إياك أن يضرب لسانك عنقك.



[المجالسة وجواهر العلم المؤلف: أبو بكر أحمد بن مروان الدينوري المالكي (المتوفى: 333هـ) المحقق: أبو عبيدة مشهور بن حسن آل سلمان الناشر: جمعية التربية الإسلامية (البحرين - أم الحصم )، دار ابن حزم (بيروت - لبنان) تاريخ النشر: 1419هـ (3/234)].

متفرقات

1- قال النووي تبعاً للغزالي: الغيبة ذكر المرء بما يكرهه سواء كان ذلك في بدن الشخص، أو دينه، أو دنياه، أو نفسه، أو خَلقه، أو خُلقه، أو ماله، أو ولده، أو زوجه، أو خادمه، أو ثوبه، أو حركته، أو طلاقته، أو عبوسته، أو غير ذلك مما يتعلق به، سواء ذكرته باللفظ أو بالإشارة والرمز [الأذكار] .



 



2- قال عبد الرحمن بن مهدي: لا يكون الرجل إماماً يقتدى به حتى يمسك عن بعض ما سمع.

الإحالات

1- المغني عن حمل الأسفار - أبو الفضل العراقي - تحقيق أشرف عبد المقصود الناشر مكتبة طبرية سنة النشر 1415هـ - 1995م مكان النشر الرياض – كناب آفات اللسان .



2- جامع الأصول في أحاديث الرسول - المؤلف : مجد الدين أبو السعادات المبارك بن محمد بن محمد بن محمد ابن عبد الكريم الشيباني الجزري ابن الأثير - تحقيق : عبد القادر الأرنؤوط - التتمة تحقيق بشير عيون الناشر : مكتبة الحلواني - مطبعة الملاح - مكتبة دار البيان الطبعة : الأولى - الفصل الثالث : في أحاديث مشتركة في آفات اللسان .



3- التحفة الربانية في شرح الأربعين حديثا النووية ومعها شرح الأحاديث التي زادها ابن رجب الحنبلي تأليف فضيلة الشيخ العلامة: إسماعيل بن محمد الأنصاري ( يرحمه الله ) الباحث في دار الإفتاء بالمملكة العربية السعودية مكتبة الإمام الشافعي الطبعة الأولى 1415ه- 1995م (ص 16) .



4- شرح الزرقاني على موطأ الإمام مالك المؤلف : محمد بن عبد الباقي بن يوسف الزرقاني ـ الناشر : دار الكتب العلمية سنة النشر : 1411 مكان النشر : بيروت (4/383) .



5- فيض القدير شرح الجامع الصغير المؤلف : عبد الرؤوف المناوي الناشر : المكتبة التجارية الكبرى – مصر الطبعة الأولى ، 1356 (6/151) .



6- فيض الرحمن الرحيم تأليف: فضيلة الدكتور/ أ. عبد الله بن محمد بن أحمد الطيار الأستاذ بجامعة القصيم (1/109) .



7- موسوعة البحوث والمقالات العلمية جمع وإعداد الباحث في القرآن والسنة علي بن نايف الشحود (آفات اللسان) .



8- إحياء علوم الدين محمد بن محمد الغزالي أبو حامد تحقيق الناشر دار االمعرفة – بيروت – آفات اللسان .



9- الكبائر المؤلف : الشيخ محمد بن عبد الوهاب الطبعة : الثانية الناشر : وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد - المملكة العربية السعودية تاريخ النشر : 1420هـ - باب التحذير من شر اللسان .



10- مختصر منهاج القاصدين ابن قدامة المقدسي – كتاب آفات اللسان .



11- موعظة المؤمنين من إحياء علوم الدين المؤلف : محمد جمال الدين بن محمد سعيد بن قاسم الحلاق القاسمي المحقق : مأمون بن محيي الدين الجنان الناشر : دار الكتب العلمية سنة النشر: 1415 هـ - 1995 م – كتاب آفات اللسان .



12- آفات اللسان في ضوء الكتاب والسنة تأليف الفقير إلى الله تعالى: سعيد بن علي بن وهف القحطاني .



13- حجة الله البالغة للإمام الكبير: الشيخ أحمد المعروف بشاه ولي الله ابن عبدالرحيم الدهلوي راجعه وعلق عليه: الشيخ محمد شريف سكر دار إحياء العلوم - بيروت لبنان الطبعة الثانية 1413 هـ - 1992 م – آفات اللسان .



14- غذاء الألباب شرح منظومة الآداب المؤلف : محمد بن أحمد بن سالم السفاريني الحنبلي دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان - 1423 هـ - 2002 م الطبعة : الثانية تحقيق : محمد عبد العزيز الخالدي (1/53) .



15- موسوعة الدين النصيحة 1-5 قام بجمعها وترتيبها الباحث في القرآن والسنة علي بن نايف الشحود - السامع شريك المغتاب، والساكتُ أحد المغتابين .



16- آفات اللسان، إبراهيم المشوخي، الأردن، 1985 (ص 159) .



17- تزكية النفوس المؤلف: أحمد فريد الناشر: دار العقيدة للتراث – الإسكندرية سنة النشر: 1413 هـ - 1993 م .



18- موسوعة فقه القلوب المؤلف: محمد بن إبراهيم بن عبد الله التويجري الناشر: بيت الأفكار الدولية (4/3143) .



19- آفات اللسان المؤلف: أبو فيصل البدراني .



20- موسوعة الأخلاق والزهد والرقائق (قصص تربوية من حياة الأنبياء والصحابة والتابعين والصالحين) المؤلف: ياسر عبد الرحمن الناشر: مؤسسة اقرأ للنشر والتوزيع والترجمة، القاهرة الطبعة: الأولى، 1428 هـ - 2007 م – آفات اللسان (2/135) .



21- موسوعة الأخلاق الإسلامية إعداد: مجموعة من الباحثين بإشراف الشيخ عَلوي بن عبد القادر السقاف .

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات