طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    وظيفة العقل بين العلم التجريبي والشرعي وإسهامه في العلم المتكامل!    ||    تحرير مواقع جديدة في الحديدة.. والجيش اليمني يواصل تقدمه    ||    الصحة العالمية تعلن المملكة خالية من شلل الأطفال    ||    الأمم المتحدة تطالب بنجلاديش بعدم إعادة "الروهينجا" إلى ميانمار    ||    خارجية أميركا: مستعدون لشطب السودان من قائمة الارهاب لكن بشروط    ||

ملتقى الخطباء

  • 701 /
  • 9 /
  • 0
46

ألفة

1438/10/11
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التعريف

الألفة لغة:


هي الاسم من الائتلاف وكلاهما مأخوذ من مادّة (أل ف) الّتي تدلّ على انضمام الشّيء إلى الشّيء، والأشياء الكثيرة أيضا، ومن ذلك الألف لأنّه اجتماع المئين، قال الخليل: ألفت الشّيء آلفه، والألفة مصدر الائتلاف، وإلفك وأليفك: الّذي تألفه، وكلّ شيء ضممت بعضه إلى بعض فقد ألّفته تأليفا، ويقال: ألف الشّيء إلفا فهو آلف، وآلفته وأنا مؤلف.


قال أبو زيد: أهل الحجاز يقولون: آلفت المكان والقوم، وآلفت غيري أيضا: حملته على أن يألف، وأوالف الطّير: الّتي بمكّة وغيرها. ويقال: آلفت الطّير موضع كذا، وهنّ مؤلفات لأنّها لا تبرح [مقاييس اللغة لأحمد بن فارس (1/ 131) بتصرف يسير ] .


ويقال للمألوف: إلف وآلف، والمؤلّف: ما جمع من أجزاء مختلفة ورتّب ترتيبا قدّم فيه ما حقّه التّقديم، وأخّر فيه ما حقّه أن يؤخّر، وقول اللّه تعالى: (لِإِيلافِ قُرَيْشٍ) [قريش:1] مصدر من آلف، والمؤلّفة قلوبهم هم الّذين يتحرّى فيهم بتفقّدهم أن يصيروا من جملة من وصفهم اللّه بقوله: (لَوْ أَنْفَقْتَ ما فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ما أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ) [الأنفال: 63] وأوالف الطّير: ما ألفت الدّار، والألف: العدد المخصوص، وسمّي بذلك لكون الأعداد فيه مؤتلفة. وآلفت الدّراهم أي بلغت بها الألف [المفردات للراغب (20) ] .


وقال الجوهريّ يقال: ألفه يألفه (بالكسر) أعطاه ألفا، وآلفت القوم إيلافا، أي كمّلتهم ألفا، والإلف: الأليف، يقال: حنّت الإلف إلى الإلف، والجمع ألائف، والألّاف: جمع آلف، ويقال: فلان قد ألف هذا الموضع (بالكسر) يألفه إلفا (أي اعتاده) وآلفه إيّاه غيره، ويقال أيضا: آلفت الموضع إيلافا وكذلك آلفته مؤالفة وإلافا، ويقال: ألفت بين الشّيئين تأليفا فتألّفا وأتلفا، وتألّفته على الإسلام، ومن هذا المؤلّفة قلوبهم، وقول اللّه تعالى: (لِإِيلافِ قُرَيْشٍ إِيلافِهِمْ) [قريش: 1] معناه: أهلكت أصحاب الفيل لأولف قريشا مكّة، لتولف قريش رحلة الشّتاء والصّيف، أي تجمع بينهما [الصحاح للجوهري (4/ 1331، 1332) ] .


وقيل الإيلاف: العهد والذّمام، وفي حديث ابن عبّاس- رضي اللّه عنهما-: قد علمت قريش أنّ أوّل من أخذ لها الإيلاف لهاشم، قال ابن الأثير: كان هاشم ابن عبد مناف أخذه من الملوك لقريش [النهاية (1/ 60) ] ، وأورد ابن منظور في: «لإيلاف قريش» ثلاثة أوجه:


لإيلاف، ولإلاف، ووجه ثالث لإلف قريش، فمن قرأ لإلافهم وإلفهم فهو من ألف يألف، ومن قرأ لإيلافهم، فهو من آلف يؤلف، يقال: ألف الشّيء وآلفه إلفا وإلافا وألفانا: لزمه، وآلفه إيّاه ألزمه، وفلان قد ألف هذا الموضع بالكسر (لا غير)، وقول اللّه- عزّ وجلّ- قال: (لَوْ أَنْفَقْتَ ما فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ما أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ) [الأنفال: 63]، قال فيها أبو منصور: نزلت في المتحابّين في اللّه، (وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ) [التوبة: 60] في آية الصّدقات قوم من سادات العرب أمر اللّه تعالى نبيّه صلّى اللّه عليه وسلّم في أوّل الإسلام بتألّفهم؛ أي بمقاربتهم وإعطائهم ليرغّبوا من وراءهم في الإسلام، فلا تحملهم الحميّة مع ضعف نيّاتهم على أن يكونوا إلبا مع الكفّار على المسلمين، وقد نفّلهم النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم يوم حنين بمائتين من الإبل تألّفا لهم [لسان العرب (ألف) (1/ 108) ط. دار المعارف، وتهذيب اللغة للأزهري (15/ 378) ] .


الألفة اصطلاحا:


الألفة والإلف: اجتماع مع التئام ومحبّة [اقتبسنا هذا التعريف من قول الراغب (المفردات- 20) والإلف اجتماع مع التئام ومنه الألفة (أي ومن هذا المعنى)، أما قيد المحبة فقد أخذناه من قول أبي منصور الأزهري في تفسير قوله تعالى: لَوْ أَنْفَقْتَ ما فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ما أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ حيث قال: إنها نزلت في «المتحابين في اللّه» ] .


أمّا التّألّف: فهو المداراة والإيناس لمن هم حديثو عهد بكفر ليثبتوا على الإسلام رغبة فيما يصل إلى أيديهم من المال [النهاية لابن الأثير (1/ 60)، ولسان العرب (1/ 108) ط. دار المعارف ] .


وقال التّهانويّ: الألفة (بالضّمّ): هي ميلان القلب إلى المألوف [كشاف اصطلاحات الفنون (1/ 114)، المناوي في التوقيف (60) ] .


وقال الجرجانيّ: الألفة اتّفاق الآراء في المعاونة على تدبير المعاش [التعريفات (35)، ويحتمل هنا أن يكون هذا التعريف للإلفة (بكسر الهمزة) وقد جزم بذلك ].


 

العناصر

 


1- معنى الألفة .


 


 


2- الإسلام يدعو إلي الألفة والتحابب والتراحم والتعاطف بين المسلمين .


 


 


3- المثال التطبيقي من حياة النبي صلى الله عليه وسلم في الألفة .


 


 


4- أهمية التناظر والتناصح بين المسلمين في المسائل العلمية مع بقاء الألفة والعصمة وإخوة الدين .


 


 


5- الألفة بين طلاب العلم أنفسهم وبينهم وبين شيخهم مع كمال الأدب ووقار الحشمة .


 


 


6- أسباب وعوامل تقوية الألفة .


 


 


7- تربية المسلم على تذكر إخوانه وتقوية معاني الألفة .


 


 


8- من مقاصد الشريعة الغراء تقوية الألفة والوفاق والبعد عن مسائل التنازع والشقاق .


 


 


9- الواجب على العلماء و قيادات العمل الإسلامي الدعوة إلي الألفة والتحابب بين العاملين للإسلام لا إلي الفرقة واتباغض .


 

الايات

 


 


1- قوله تعالى: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْداءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْواناً وَكُنْتُمْ عَلى شَفا حُفْرَةٍ مِنَ النَّارِ فَأَنْقَذَكُمْ مِنْها كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آياتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ)[ آل عمران: 103] .


 


 


2- قوله تعالى: (وَإِنْ يُرِيدُوا أَنْ يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ * وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ لَوْ أَنْفَقْتَ ما فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ما أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)[ الأنفال: 62- 63] .


 

الاحاديث

 


1- عن عائشة - رضي اللّه عنها- قالت: سمعت النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم يقول: " الأرواح جنود مجنّدة فما تعارف  منها ائتلف وما تناكر  منها اختلف"[رواه البخارى- الفتح 6 (3336) ] .


 


 


2- عن جابر- رضي اللّه عنه- أنّ النّبيّ صلّى اللّه عليه وسلّم قال: " المؤمن يألف و يؤلف و لا خير فيمن لا يألف ، و لا يؤلف و خير الناس أنفعهم للناس "[ قال الألباني رواه الدارقطني في الأفراد  و الضياء المقدسي في  المختارة وقال في السلسلة الصحيحة (1/712) حسن ] .


 


 


3- عن أبي هريرة - رضي اللّه عنه- قال: قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وسلّم: " إنّ أحبّكم إليّ أحاسنكم أخلاقا، الموطّئون أكنافا ، الّذين يألفون ويؤلفون، وإنّ أبغضكم إليّ المشّاءون بالنّميمة المفرّقون بين الأحبّة الملتمسون للبراء العيب"[ حسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب وقال رواه الطبراني في الصغير والأوسط] .


 

الاثار

 


1- عن مجاهد قال: رأى ابن عبّاس- رضي اللّه عنهما- رجلا فقال: إنّ هذا ليحبّني، قالوا: وما علمك؟ قال: إنّي لأحبّه، والأرواح جنود مجنّدة، فما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف.[ روضة العقلاء ونزهة الفضلاء لابن حبان البستي (154) ] .


 


 


2- وعن قتادة في قوله تعالى: (وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنْتُمْ أَعْداءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْواناً) [آل عمران: 103] إذ كنتم تذابحون فيها يأكل شديدكم ضعيفكم، حتّى جاء اللّه بالإسلام فآخى به بينكم، وألّف به بينكم. أما واللّه الّذي لا إله إلّا هو إنّ الألفة لرحمة، وإنّ الفرقة لعذاب.[ الدر المنثور (2/ 287). تفسير الطبري (3/ 381) ] .


 


 


3- عن ابن عبّاس- رضي اللّه عنهما- قال: النّعمة تكفر، والرّحم تقطع، وإنّ اللّه تعالى: إذا قارب بين القلوب لم يزحزحها شيء ثمّ تلا (لَوْ أَنْفَقْتَ ما فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ما أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ) [الأنفال: 63]،[ الدر المنثور (4/ 100) ] .


 


 


4- عن مجاهد- رضي اللّه عنه- قال: إذا لقي الرّجل أخاه فصافحه، تحاتّت الذّنوب بينهما كما ينثر الرّيح الورق، فقال رجل: إنّ هذا من العمل اليسير. فقال: ألم تسمع اللّه قال: (لَوْ أَنْفَقْتَ ما فِي الْأَرْضِ جَمِيعاً ما أَلَّفْتَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ وَلكِنَّ اللَّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ) [الدر المنثور (4/ 100) ] .


 


 


5- عن الأوزاعيّ قال: كتب إليّ قتادة: إن يكن الدّهر فرّق بيننا فإنّ ألفة اللّه الّذي ألّف بين المسلمين قريب[الدر المنثور (4/ 101) ] .


 

القصص

1- قصة أخوين كانا متحابين كثيرا.. يعيشان في توافق تام في مزرعتهما.. يزرعان معا ويحصدان معا كل شيء مشترك بينهما حتى جاء يوم شب خلاف بينهما. بدأ بسوء تفاهم ولكن رويدا رويدا اتسعت الهوة.. واحتد النقاش. ثم اتبعه صمت أليم استمر عدة أسابيع حتى اتسعت الهوة بينهما وانقطعت الصلة وذات يوم طرق شخصا ما على باب الأخ الاكبر كان عاملا ماهرا يبحث عن عمل - نعم أجابه الأخ الأكبر , وأردف قائلا: لدي عمل لك..



هل ترى في الجانب الآخر من النهر، يقطن أخي الأصغر لقد أساء إلي وأهانني وانقطعت كل صلة بيننا. سأريه أنني قادر على الانتقام..



هل ترى قطع الحجارة التي بجوار المنزل؟



أريدك أن تبني بها سورا عاليا لأنني لا أرغب في رؤيته ثانية.



أجابه العامل: أعتقد أني فهمت الوضع! أعطى الأخ الأكبر للعامل كل الأدوات اللازمة للعمل..



ثم سافر تاركا إياه أسبوعا كاملا. وعند عودته من المدينة كان العامل قد أنهى البناء .. 



ولكن يا لها من مفاجئة!! فبدل من إنشاء سور بنا جسرا يجمع بين طرفي النهر. في تلك اللحظة خرج الأخ الأصغر من منزله وجرى صوب أخيه قائلا: يالك من أخ رائع!! تبني جسرا بيننا برغم كل ما بدر مني!! إنني حقا فخور بك وبينما الأخوان كانا يحتفلان بالصلح أخذ العامل يجمع ادواته استعدادا للرحيل. قال له الأخوان بصوت واحد: لا تذهب!! انتظر!! يوجد هنا عمل لك. لكنه أجابهما - كنت أود البقاء معكما لكن يجب بناء جسور أخرى!! كونوا بناة للجسور بين الناس لا تبنوا أبدا جدارا للتفريق .. كونوا ممن يوحدون ويؤلفون بين الناس.



http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=675501.0

الاشعار

 


1- قال أحمد بن محمّد بن أبي بكر الأنباريّ:


 


إنّ القلوب لأجناد مجنّدة *** للّه في الأرض بالأهواء تعترف


 


 


فما تعارف منها فهو مؤتلف *** وما تناكر منها فهو مختلف


 


[روضة العقلاء ونزهة الفضلاء (154)] .


 


 


2- وقال منصور بن محمّد الكريزيّ:


 


فما تبصر العينان والقلب آلف *** ولا القلب والعينان منطبقان


 


 


ولكن هما روحان تعرض ذي لذي *** فيعرف هذا ذي فيلتقيان


 


[روضة العقلاء ونزهة الفضلاء (154)] .


 


 


3- وقال المنتصر بن بلال الأنصاريّ:


 


يزين الفتى في قومه ويشينه *** وفي غيرهم أخدانه ومداخله


 


 


لكلّ امريء شكل من النّاس مثله *** وكلّ امرئ يهوي إلى من يشاكله


 


[روضة العقلاء ونزهة الفضلاء (155)] .


 

متفرقات

 


1- قال أبو حاتم- رضي اللّه عنه- سبب ائتلاف النّاس وافتراقهم- بعد القضاء السّابق- هو تعارف الرّوحين. وتناكر الرّوحين، فإذا تعارف الرّوحان وجدت الألفة بين نفسيهما، وإذا تناكر الرّوحان وجدت الفرقة بين جسميهما[روضة العقلاء ونزهة الفضلاء لابن حبان البستي (154) ] .


 


 


2- قال أبو حاتم- رضي اللّه عنه- إنّ من النّاس من إذا رآه المرء يعجب به، فإذا ازداد به علما ازداد به عجبا، ومنهم من يبغض حين يراه، ثمّ لا يزداد به علما إلّا إذا ازداد له مقتا، فاتّفاقهما يكون باتّفاق الرّوحين قديما. وافتراقهما يكون بافتراقهما، وإذا ائتلفا ثمّ افترقا فراق حياة من غير بغض حادث، أو فراق ممات، فهنالك الموت الفظيع، والأسف الوجيع، ولا يكون موقف أطول غمّة، وأظهر حسرة وأدوم كآبة، وأشدّ تأسّفا، وأكثر تلهّفا من موقف الفراق بين المتواخيين، وما ذاق ذائق طعما أمرّ من فراق الخلّين، وانصرام القرينين [روضة العقلاء ونزهة الفضلاء لابن حبان البستي (154) ] .


 

الإحالات

1- موسوعة البحوث والمقالات العلمية جمع وإعداد الباحث في القرآن والسنة علي بن نايف الشحود - كونوا على الخير أعوانا .



2- بحوث مؤتمر السنة النبوية في الدراسات المعاصرة - جامعة اليرموك، إربد، الأردن 18-04-2007(9/4-10) .



3- موسوعة الفرق المنتسبة للإسلام إعداد: مجموعة من الباحثين بإشراف الشيخ عَلوي بن عبد القادر السقاف (1/9-25) .



4- مقالات موقع الدرر السنية المؤلف: مجموعة من المؤلفين – مقال بعنوان في الطريق إلى الألفة الإسلامية محاولة تأصيلية ورؤية جديدة لعبد الفتاح بن صالح بن قديش اليافعي .



5- موسوعة الأخلاق الإسلامية إعداد: مجموعة من الباحثين بإشراف الشيخ عَلوي بن عبد القادر السقاف (1/73- 81) .



6- فصل الخطاب في الزهد والرقائق والآداب المؤلف: محمد نصر الدين محمد عويضة .



7- شرح أصول اعتقاد أهل السنة للالكائي المؤلف: أبو الأشبال حسن الزهيري آل مندوه المنصوري المصري - الألفة والمحبة بين المسلمين من شعب الإيمان .



8- الموسوعة الفقهية الميسرة في فقه الكتاب والسنة المطهرة المؤلف: حسين بن عودة العوايشة الناشر: المكتبة الإسلامية (عمان - الأردن)، دار ابن حزم (بيروت - لبنان) الطبعة: الأولى، من 1423 - 1429 هـ (7/350) .



9- الجامع الصحيح المختصر المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو عبدالله البخاري الجعفي الناشر : دار ابن كثير ، اليمامة – بيروت الطبعة الثالثة ، 1407 – 1987- باب الأرواح جنود مجندة .



10- الأدب المفرد المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو عبدالله البخاري الجعفي الناشر : دار البشائر الإسلامية – بيروت الطبعة الثالثة ، 1409 – 1989 تحقيق : محمد فؤاد عبدالباقي ( باب الألفة ) .



11- شرح صحيح البخارى ـ لابن بطال المؤلف : أبو الحسن علي بن خلف بن عبد الملك بن بطال البكري القرطبي دار النشر : مكتبة الرشد - السعودية / الرياض - 1423هـ - 2003م الطبعة : الثانية تحقيق : أبو تميم ياسر بن إبراهيم (كتاب الأدب) .



12- عون المعبود شرح سنن أبي داود المؤلف : محمد شمس الحق العظيم آبادي أبو الطيب الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الثانية ، 1415(باب في إصلاح ذات البين) .



13- فتح الباري المؤلف : أبو الفضل أحمد بن علي بن محمد بن أحمد بن حجر العسقلاني المحقق : عبد العزيز بن عبد الله بن باز ومحب الدين الخطيب رقم كتبه وأبوابه وأحاديثه وذكر أطرافها : محمد فؤاد عبد الباقي الناشر : دار الفكر ( باب جسن المعاشرة مع الأهل) .



14- روضة المحبين ونزهة المشتاقين المؤلف : محمد بن أبي بكر أيوب الزرعي أبو عبد الله الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت ، 1412 – 1992 .



15- الضياء اللامع من الخطب الجوامع المؤلف : محمد بن صالح العثيمين الطبعة : الأولى الناشر : الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد تاريخ النشر : 1408هـ - 1988م (3/187) الخطبة الحادية عشرة في الحث على الأُلْفَة بين المسلمين والمودة .



16- الشرح الممتع على زاد المستقنع المؤلف: محمد بن صالح بن محمد العثيمين دار النشر: دار ابن الجوزي الطبعة: الأولى، 1422 - 1428 هـ (12/382) .

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات