طريقة تسجيل أعضاء في الموقع الجديد وتفعيل الحساب    ||    من معاني الحكمة في الدعوة إلى الله    ||    فنون التعاسة ومعززاتها!    ||    الخروج إلى تبوك    ||    أوفوا بوعد الأطفال    ||    بين الألف والياء    ||    الأمن العام اللبناني: 545 نازحا سوريا عادوا اليوم إلى بلادهم    ||    السعودية تطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف العنف ضد الروهينجا فى ميانمار    ||    الغموض يحيط بكارثة نفوق الأسماك في العراق    ||

ملتقى الخطباء

  • 254 /
  • 2 /
  • 0
12

استخارة

1438/10/11
قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
التعريف
الاثار

1- قال داود عليه السلام: يا رب أي عبادك أبغض إليك؟ قال: عبد استخارني في أمر فخرت له فلم يرض [الدر المنثور في التفسير بالماثور - عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي - تحقيق : مركز هجر للبحوث الناشر : دار هجر - مصر (12/588)].



 



2- استخارت زينب لما أراد النبي صلى الله عليه وسلم أن يتزوجها. قال النووي: فيه استحباب صلاة الاستخارة لمن هم بأمر سواء كان الأمر ظاهر الخير أم لا "، قال: ولعلها استخارت؛ لخوفها من تقصيرها في حقه صلى الله عليه وسلم [الآداب الشرعية والمنح المرعية - الإمام أبي عبد الله محمد بن مفلح المقدسي تحقيق شعيب الأرنؤوط / عمر القيام الناشر مؤسسة الرسالة سنة النشر 1417هـ - 1996م (2/229)].



 



3- قال ابن الحاج المالكي: الجمع بين الاستخارة والاستشارة من كمال الامتثال للسنة؛ إذ بركتهما ظاهرة، فينبغي ألا يقتصر على أحدهما؛ فإن كان لا بد من الاقتصار فعلى الاستخارة [بدائع السلك في طبائع الملك - ابن الأزرق (1/67)].



 



4- عن جابر رضي الله عنه: كان النبي صلى الله عليه وسلم يعلما الاستخارة في الأمور كلها كالسورة من القرآن. [كشف الستارة عن صلاة الإستخارة بقلم : أبي عمرو عبدالله بن محمد الحمادي (1/11)].



 



5- قال ابن أبي جمرة: الحكمة في تقديم الصلاة على الدعاء أن المراد بالاستخارة حصول الجمع بين خيري الدنيا والآخرة فيحتاج إلى قرع باب الملك، ولا شيء لذلك أنجح من الصلاة لما فيها من تعظيم الله والثناء عليه والافتقار إليه مآلا وحالا [فتح الباري (11/222)]

الحكم

1- المستشار مؤتمن. [جزء من حديث أخرجه أبو داود والترمذي والنسائي من طريق عبد الملك بن عمير عن أبي سلمة، عن أبي هريرة، وحسنه الترمذي (انظر تفسير ابن كثير 2/129) وقال الألباني: صحيح (صحيح ابن ماجة 2/308)].



 



2- إذا صدأ الرأي أصقلته المشورة.



 



3- قال بشار بن برد: إذا بلغ الرأي المشورة فاستعن *** بحزم نصيح أو نصيحة حازم [التحرير والتنوير - محمد الطاهر بن محمد بن محمد الطاهر بن عاشور التونسي الناشر : مؤسسة التاريخ العربي، بيروت - لبنان الطبعة : الأولى، 1420هـ/2000م (3/270)].



 



4- قال أكثم: أول الحزم المشورة. [أنساب الأشراف (4/221)].



 



5- قال الجاحظ: المشورة لقاح العقول. [شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد (18/93) و النجاح وزهر الآداب وثمر الألباب (1 /347)].



 



6- قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: المشورة عين الهداية. [بدائع السلك (1/310) وانظر : أدب الدنيا والدين للماوردي (ص 289) ط. ثالثة].



 



7- قال ابن المعتز : المشورة راحة لك وتعب لغيرك. [التمثيل والمحاضرة - الثعالبي (1/86)].



 



8- التجربة العلم الكبير.



 



9- قال بعض الحكماء: إنما يحتاج اللبيب ذو التجربة إلى المشاورة؛ ليتجرد له رأيه من هواه . [بدائع السلك في طبائع الملك - ابن الأزرق (1/63)].



 



10- قال بطليموس: من آثر المشورة لم يعدم عند الصواب قادحاً، وعند الخطأ عاذراً . [بدائع السلك في طبائع الملك - ابن الأزرق (1/63)].



 



11- قال بعض الحكماء: عليك بمشورة من حَلَب أشطر دهره، ومَرَن عليه ضروب خيره وشرِّه.



 



12- قال بعض الحكماء: التجارب ليس لها غاية، والعاقل منها في زيادة .



 



13- قال بعض الحكماء: من استعان بذوي العقول فاز بدرك المأمول. [فيض القدير شرح الجامع الصغير المؤلف : عبد الرؤوف المناوي الناشر : المكتبة التجارية الكبرى - مصر الطبعة الأولى ، 1356 (1/489)].



 



14- قال بعض الحكماء: لا تشاور إلا الحازم غير الحسود، واللبيب غير الحقود. [بدائع السلك في طبائع الملك المؤلف : ابن الأزرق (1/65)].



 



15- قال بعض الحكماء: من كمال عقلك استظهارك على عقلك. [فيض القدير شرح الجامع الصغير - عبد الرؤوف المناوي الناشر : المكتبة التجارية الكبرى - مصر الطبعة الأولى ، 1356(5/442)].



 



16- من كلام الحكماء: أربعة لا تستغني عن أربعة: الرعية عن السياسة، والجيش عن القادة، والرأي عن الاستشارة، والعزم عن الاستخارة. [لباب الآداب - أسامة بن منقذ (1/22)].



 



17- قال بعض البلغاء: إذا أشكلت عليك الأمور، وتغير لك رأي الجمهور، فارجع إلى رأى العقلاء، وافرغ إلى استشارة العلماء، ولا تأنف من الاسترشاد، ولا تستنكف من الاستمداد؛ فلأن تسأل وتسلم خير لك من أن تستبد وتند. [فيض القدير شرح الجامع الصغير - عبد الرؤوف المناوي الناشر : المكتبة التجارية الكبرى - مصر الطبعة الأولى ، 1356(5/442)].



 



18- قيل: كل شيء يحتاج إلى العقل، والعقل يحتاج إلى التجارب. [المجالسة وجواهر العلم - أبو بكر أحمد بن مروان الدينوري المالكي (المتوفى : 333هـ) المحقق : أبو عبيدة مشهور بن حسن آل سلمان الناشر : جمعية التربية الإسلامية (البحرين - أم الحصم ) ، دار ابن حزم (بيروت - لبنان) تاريخ النشر : 1419هـ (2/416)].



 



19- يقول الإمام الشافعي رحمه الله: لا تشاور من ليس في بيته دقيق. [التفسير القرآني للقرآن المؤلف : الدكتور / عبد الكريم الخطيب (1/456)].



 



20- قيل: لا رأي لحاقن ، ولا لحاقب ولا لحازق. [ذكره ابن قتيبة في غريب الحديث ( 3 / 749 - ط وزارة الأوقاف العراقية ) ولم يذكر له إسنادا. انظر الموسوعة الفقهية الكويتية صادر عن : وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية - الكويت (16/265)].



 



21- الرجل الذي لا رأي له رأسه كمقبض الباب يستطيع أن يديره كل من يشاء.



 



22- قال أرسطو: إذا صحَّ رأي مع المستشار فلا تعجل إنفاذه ولا ترْكه، واتركه يختمر يوماً وليلة إلا فيما يخاف فواته، فاستخر الله وعجِّلْه [بدائع السلك في طبائع الملك - ابن الأزرق (1/67)].



 



23- قال أفلاطون : إذا استشارك عدوك فقدم له النصيحة؛ لأنه بالاستشارة قد خرج من معاداتك إلى موالاتك [نهاية الأرب في فنون الأدب - شهاب الدين أحمد بن عبد الوهاب النويري دار النشر : دار الكتب العلمية - بيروت / لبنان - 1424 هـ - 2004 م الطبعة : الأولى تحقيق : مفيد قمحية وجماعة (6/66)].



 



24- التبصر بالأمور أفضل من التسرع فيها.



 



25- قال أبو الطيب المتنبي: الرأي قبل شجاعة الشجعان. [التحرير والتنوير - محمد الطاهر بن محمد بن محمد الطاهر بن عاشور التونسي (المتوفى : 1393هـ) الناشر : الدار التونسية للنشر - تونس سنة النشر: 1984 هـ].

قيِّم‬ :
طباعة المفضلة
A - A +
مواد في نفس المحور
التعليقات